برلمانيون وحقوقيون محليون وأجانب يطالبون بإطلاق سراح موقوفي حراك الريف

برلمانيون وحقوقيون محليون وأجانب يطالبون بإطلاق سراح موقوفي حراك الريف


الرباط/الأناضول: 
طالب ما يزيد عن 100 أكاديمي وبرلماني وحقوقي من دول مختلفة، السلطات المغربية، اليوم السبت، بإطلاق سراح موقوفي “حراك الريف” بإقليم الحسيمة شمالي البلاد. 

جاء ذلك في بيان للجنة “دعم معتقلي حراك الريف” (غير حكومية) في الدار البيضاء، – اطلعت عليه الأناضول- تزامنًا مع حلول الذكرى الأولى لـ”حراك الريف”، بالإقليم الذي يشهد احتجاجات تطالب بـ”التنمية ووقف التهميش”. 

ووقع على البيان أعضاء في البرلمان الأوروبي، وبرلمانات فرنسا وألمانيا وإسبانيا، ونقابيين من مصر وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب أكاديميين وحقوقيين. 

ومن بين الموقعين أيضا المفكر الأمريكي نعوم تشومسكي والكاتبة الهندية الشهيرة أروندهاتي روي. 

ولفت البيان أن “المبادرة تأتي بعدما دخل نحو 37 معتقلا على خلفية حراك الريف، في إضراب عن الطعام، احتجاجًا على أوضاعهم داخل السجن وتنديدا باستمرار حبسهم”. 

وأشار إلى “ضرورة إطلاق سراح هؤلاء الموقوفين، والدفاع عن الحقوق والديمقراطية في المغرب”. 
وبلغ عدد الموقوفين على خلفية “حراك الريف” أكثر من 300 شخص، حسب ناشطين. 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *