برشيد.. الشرطة تفك لغز العثور على جثة مرمية داخل مقبرة

برشيد.. الشرطة تفك لغز العثور على جثة مرمية داخل مقبرة
محمد جنان

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية ببرشيد بتنسيق مع نظيرتها بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بسطات، و مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني يوم السبت 06 يوليوز الجاري، من فك لغز العثور على جثة شخص مرمية داخل مقبرة.

وقد وصلت الشرطة إلى المشتبه فيه الذي يبلغ من العمر 30 سنة من ذوي السوابق القضائية والمتورط  في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي الى الموت .

وكانت مصالح الشرطة القضائية مدعومة بتقنيي مسرح الجريمة قد باشرت، بتاريخ 03 يوليوز الجاري، إجراءات معاينة جثة ضحية عثر عليها بمقبرة بوسط المدينة وهي تحمل آثار جروح بليغة قبل أن تقود الأبحاث والتحريات المكثفة إلى تحديد هوية المشتبه فيه المتورط في ارتكاب هذه الجريمة، و تم توقيفه يوم أمس السبت بمنزل بجماعة “سيدي العايدي” ضواحي مدينة سطات.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وخلفيات ارتكاب الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة إلى يوم الأربعاء الماضي عندما استنفرت جثة شخص تم العثور عليها بمقبرة سيدي زاكور بمدينة برشيد مختلف المصالح الأمنية الذين انتقلوا إلى مكان الحادث للقيام بالمعاينة وباقي الاجراءات الأخرى المعمول بها في هذا الشأن كل حسب اختصاصه ،حيث أفادت المعلومات الأولية آنذاك أن الهالك لا يتوفر على أية وثيقة تثبت هويته، وأن الجثة تحمل أثار للعنف ،مما جعل النيابة العامة المختصة تأمر بتوجيه الجثة إلى قسم التشريح لتحديد السبب الحقيقي للوفاة وبالتالي الكشف عن هوية الهالك ،بعد وصول مصالح الأمن الى المشتبه فيه مرتكب هذه الجريمة وتوقيفه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *