برشلونة .. المغرب يشارك في المنتدى الوزاري السادس للغاز

برشلونة .. المغرب يشارك في المنتدى الوزاري السادس للغاز

برشلونة – وكالات:  احتضنت برشلونة خلال الفترة ما بين 21 و 23 نونبر المنتدى الوزاري السادس للغاز بمبادرة من المنتدى الدولي للطاقة والاتحاد الدولي للغاز وبمشاركة الوزراء المشرفين على قطاع الطاقة ومسؤولي المؤسسات التي تنشط في المجال من مجموعة من الدول من بينها المغرب .

وضم الوفد المغربي الذي حضر هذا المنتدى الدولي برئاسة وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة عزيز الرباح كلا من أمينة بنخضرا المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكربونات والمعادن وعبد الرحيم الحافظي المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء وياسر فارس القنصل العام للمغرب في برشلونة .

وتميز هذا المنتدى بالاجتماع رفيع المستوى الذي عقده وزراء الطاقة والمعادن وكذا الرؤساء والمديرين العامين للشركات العالمية الكبرى المتخصصة في مجال الطاقة والذي خصص لبحث ومناقشة المقاربة التي يجب اعتمادها من أجل دعم وتعزيز التعاون بين البلدان المشاركة لمواجهة مختلف التحديات الطاقية المطروحة .

وشكل هذا الاجتماع مناسبة لعزيز الرباح من أجل تقديم تجربة المغرب في مجال الانتقال الطاقي وتنمية وتطوير قطاع الطاقات المتجددة في المملكة وكذا الفرص الاستثمارية التي يوفرها .

وقال الرباح إن قطاع الغاز الطبيعي قد شهد نقطة تحول تاريخية في المغرب مع إطلاق خارطة طريق في شهر دجنبر 2014 لوضع وتنفيذ المخطط الوطني لتنمية وتطوير استعمالات الغاز الطبيعي الذي يتمثل مكونه الرئيسي في الغاز الطبيعي المسال مشيرا إلى المقاربة التي تم اعتمادها من أجل إنجاز هذا المخطط .

وأكد أن المغرب عمل في إطار شراكات متطورة ومبتكرة على الاستثمار في البنيات التحتية للغاز التي يمكنها أن تسهل عملية التدفقات التجارية مع الدول المجاورة مثل خط أنابيب الغاز ( المغرب العربي ـ أوربا ) وكذا بين المجموعات الإقليمية كمشروع خط أنابيب الغاز بين المغرب ونيجيريا الذي يربط بين دول غرب إفريقيا وأوروبا .

وبخصوص أهداف المناخ أكد الرباح أن المغرب انخرط من خلال نموذجه الطاقي الجديد في المجهود الدولي الذي يهدف إلى تقليص انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 32 في المائة في أفق 2030 وذلك عبر تنمية وتطوير الطاقات المتجددة والغاز الطبيعي مشيرا إلى أن الغاز الطبيعي سيلعب دورا حاسماً في تحسين الأمن الطاقي العالمي ومرونة الإمدادات والتزود بالطاقة المقرونة بتدابير وإجراءات سياسة الطوارئ والأمان والسلامة 

ومن جهتها أكدت أمينة بنخضرا أن المغرب تمكن بفضل الرؤية السديدة للملك محمد السادس من وضع استراتيجيات ومخططات عمل ملائمة في العديد من القطاعات التي جعلت من المملكة نموذجا يحتدى في المنطقة وعلى صعيد القارة الإفريقية لارتكاز السياسة الطاقية للمملكة على التنمية الاستباقية للطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.