الناطق الرسمي باسم المجلس: لايختلف إثنان في أن مجزرة مدينة الجديدة تفتقر إلى أدنى الشروط

الناطق الرسمي باسم المجلس: لايختلف إثنان في أن مجزرة مدينة الجديدة تفتقر إلى أدنى الشروط

مجزرة مدينة الجديدة, تصوير بلاقيود

بلاقيود : تعرف مدينة الجديدة عدة اختلالات وخاصة في مرافق حيوية, منها المجزرة التي أصبحت فضيحة بكل المعايير, نقلنا عدة أسئلة بخصوص المجزرة إلى الكاتب والناطق الرسمي باسم المجلس البلدي لمدينة الجديدة الأستاذ عبد الحق رهني, والذي أجاب عن كل التساؤلات, وللإشارة فقد سبق وأن أجرينا حوارا سابقا نُشرت على صفحات "بلاقيود" الإلكترونية وجريدة "العلم" يتعلق بصفقة تهيئة شوارع مدينة الجديدة

أجرى الحوار: إبراهيم عقبة

س: الأستاذ رهني,  بخصوص "المسماة" مجزرة مدينة الجديدة, فهل يصح أن نطلق عليها مجزرة ؟؟

ج: الحالة التي توجد عليها المجزرة لايختلف عنها اثنان, فهي لاتتوفر حتى على الحد الأدنى من شروط المجزرة , والذين يشتغلون فيها يشتغلون في ظروف جد قاسية, وعليه, نحاول جاهدين ان نوفر فيها أدنى المتطلبات, فلابد من تدخل عميق, وهو على مستويين:

الأول: وفرنا غلافا ماليا من أجل اصلاح المجزرة الحالية, لأنه لايمكن أن توقف الذبيحة, لأن الكل سيتضرر سواء المهنيين أو المستهلكين, وفرنا رصيدا ماليا من أجل توفير ادنى الشروط ولو قليلة جدا مثل, تواجد ميزان والعلاقات وكذا تهييء ارضية المجزرة والمجاري.. والميزانية مرصودة  وتمت الموافقة عليها وننتظر الصفقة أن تقف على أحد المقاولين للشروع في الإصلاح ..

المستوى الثاني : هناك تهييء لشراكة بين جماعة مولاي عبد الله والجديدة ويمكن لجماعات أخرى أن تنضم إلى هذا المشروع من أجل انشاء مجزرة تليق بالجديدة وباقي الشركاء,  حصلنا على الدراسة الخاصة بها على تراب مولاي عبد الله والأرض تم شراؤها, ننتظر توقيع الشراكة.. هناك عملية يجب التوافق عليها, فالمجزرة ستكون عل تراب جماعة مولاي عبد الله والمستفيد هو جماعة مولاي عبد الله , لأن من ناحية المداخيل مدينة الجديدة هي التي لها النصيب الكبير من الذبيحة, إذن لابد من أن نعرف ماذا نستثمر وماذا نأخذ؟

س: وهل أنتم في وضع يسمح لكم بفرض شروط على جماعة مولاي عبد الله؟

ج: جماعة مولاي عبد الله عندما وضعت الدراسة فقد وضعتها على اعتبار مجزرة لقرابة 5 جماعات, اليوم بيننا وبين جماعة مولاي عبد الله 3 شراكات, الأولى تتعلق بمقبرة الريان والتي من المفروض أن نكون قد شرعنا فيها.. فهي عمليا انطلقت وإن كانت ساكنة الجديدة لازالت لم تبدأ في استعمالها رسميا.., والثانية سوق جملة الخضار والثالثة هي المجزرة.. كلها عل تراب جماعة مولاي عبد الله

س: إذن جماعة مولاي عبد الله هي المستفيدة من المداخيل؟

ج: المداخيل لايمكن أن تستفيد منها مولاي عبد الله لوحدها, فلابد من الإتفاق ماذا سيأخذون هم وماذا سنستفيد نحن؟ كل واحد منا له حقوق وعليه واجبات, فالمشروع نحن فيه شركاء ولايقتصر على جماعة وحيدة, كل واحد سيأخذ نصيبه على قدر استثماره, وقد عقدنا اجتماعا بخصوص هذا الموضوع المتعلق بالمجزرة

صورة من داخل مجزرة مدينة الجديدة, تصوير بلاقيود

س: في موضوع ذي صلة,هل الطبيب  البيطري الحالي للجديدة يقوم بعمله بمهنية؟ وهل هناك نية لاستبداله؟ لأني قد سمعت ذلك من أحد المسؤولين معكم

ج: الطبيب الحالي هو رئيس القسم البيطري

مقاطعا: سؤالي, أن القطاع يعرف فوضى عارمة, هناك الحديث عن أطنان من اللحوم تدخل يوميا من خارج المدينة, ناذرا ما نسمع عن لحوم تم حجزها من المجزرة أو خارجها من محلات بيع اللحوم..؟

ج: نحن نسمع ذلك يوميا, لكن حالة التلبس هي التي تنقصنا..

مقاطعا: التلبس يمكن ضبطه من خلال عدة مستويات ليس اقلها عندما يقوم الطبيب البيطري بمراقبة الذبائح وينتهي من عمله, لابد من من إعادة المراقبة مرة أخرى من طرف جهة أخرى مختصة..

ج: نتمنى أن يأتينا مواطن يشك في ذبيحة عند أي جزار, أو يقف على سيارة توزع اللحوم لاتتوفر فيها الشروط أو أي شخص آخر يوزع اللحوم بطريقة مشبوهة ونحن مستعدين لاتخاذ الإجراءات, ولكل حادث حديث.. ونحن نطالب الطبيب البيطري أن يقوم  بتكوين لجنة للمراقبة , ونحن بصدد إعداد اللجان في إطار الشرطة الإدارية.

يتبع في آخر… 

بلاقيود بلاقيود بلاقيود بلاقيود

الأستاذ عبد الحق رهني الكاتب والناطق الرسمي باسم المجلس البلدي لمدينة الجديدة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.