النائب الهولندي فيلدرز العنصري المتطرف.. يدشن حملته بمهاجمة المغاربة.. ووعد بإغلاق المساجد

النائب الهولندي فيلدرز العنصري المتطرف.. يدشن حملته بمهاجمة المغاربة.. ووعد بإغلاق المساجد

أ ف ب

 أطلق النائب الهولندي اليميني المتطرف المعادي للمسلمين غيرت فيلدرز السبت حملته للانتخابات التشريعية في مارس، بشن هجوم على "الرعاع المغاربة"، قائلا إنه يريد انقاذ البلاد منهم "لإعادتها الى الشعب الهولندي".
وأشار فيلدرز امام تجمع للصحافيين في مدينة سبايكينيسه الصغيرة جنوب روتردام إلى "الرعاع المغاربة في هولندا (…) طبعا ليسوا كلهم حثالة، لكن الكثير منهم كذلك وهم يجعلون طرقنا أخطر وخصوصا الشباب منهم (…) يجب ان يتغير ذلك".
وأضاف السياسي المتطرف "اذا أردتم استعادة بلدكم، وإذا أردتم أن تكون هولندا بلدا للهولنديين، بلدكم مجددا، عليكم ان تصوتوا" لـ"حزب الحرية".
وناشد الناخبين "أرجوكم، أعيدوا هولندا إلينا" وسط مجموعة من مناصريه الذين هتفوا "فيلدرز!
وقد أدانت المحكمة  هذا النائب العنصري الذي وعد بمنع القرآن وإغلاق المساجد في حال تم انتخابه بالتمييز العنصري العام الماضي بسبب تعليقات مشابهة أدلى بها بشأن المغاربة في هولندا.
وتباينت ردود الفعل على خطاب فيلدرز الذي وقف لمصافحة أنصاره والتقاط صور معهم.
من ناحيته، قال تيو دو بوير (50 عاما) إن "فيلدرز يستقطب الناس بعضهم ضد بعض" متهما إياه بـ"التمييز". واضاف "لا اتفق معه على الإطلاق. لدينا دستور والحرية الدينية هي إحدى أهم ركائزه".

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.