المغرب يربط أول اتصال فضائي على صعيد العالم العربي

المغرب يربط أول اتصال فضائي على صعيد العالم العربي

الرباط – احتضنت المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم، التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط، اليوم الأربعاء، أول اتصال فضائي في تاريخ العالم العربي..

وجرى الاتصال الفضائي، الذي تم بث أطواره بشكل كامل ومباشر على الشبكات الاجتماعية لمؤسسة “ك.إس.إف” للفضاء، بحضور كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، خالد الصمدي، والمدير العام لمؤسسة “ك.إس.إف” للفضاء، محمد الكيالي، ومدير المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم، محمد السعيدي، وكذا ممثلين عن وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية (إسا) والعديد من الباحثين مغاربة وأجانب.

وفي تصريح للصحافة بالمناسبة أكد الصمدي أن هذا الاتصال الفضائي سيمكن المغرب من تكثيف شبكاته العلمية والانخراط أكثر في استكشاف الفضاء. كما سيمكن المدرسة الوطنية العليا للمعلوميات وتحليل النظم من الانفتاح أكثر على التعاون في مجال تكنولوجيا الفضاء في انسجام مع توجهات وكالة التنمية الرقمية وبمساهمة من الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات في مجال تمويل البحث التكنولوجي. .

من جهته أشار السعيدي إلى أنه من شأن هذه المبادرة الأولى من نوعها في العالم العربي أن تشجع على الانخراط في الاستكشاف والبحث في مجال الصناعة الفضائية وهي تشكل نموذجا يحتذى بالنسبة لبدان المنطقة في مجال البحث التكولوجي والاستكشاف الفضائي.

واكد أنه سيكون لهذا الاتصال مع رواد الفضاء وقع مهم على طلبة المدرسة وسيساعد على النهوض أكثر بالعلوم والتكنولوجيات داخل المدارس والثانويات “في محاولة لاستقطاب أكبر عدد ممكن من التلاميذ نحو التخصصات و تكنولوجيا الفضاء”.

يذكر أن محطة الفضاء الدولية (إي.إس.إس) توجد في مدار أرضي منخفض على ارتفاع يبلغ حوالي 400 كيلومتر، وتدور ـ16 المرة حول الأرض في اليوم الواحد منذ إطلاقها في عام 1998. ويشتغل في هذه المحطة بصفة دائمة طاقم دولي مكرس للبحث العلمي في مجال الفضاء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *