المطرودون من شركة سيطا البيضا للنظافة بآسفي في وقفة احتجاجية

المطرودون من شركة سيطا البيضا للنظافة بآسفي في وقفة احتجاجية

العمال المطرودون من شركة سيطا بأسفي في وقفة احتجاجية, تصوير بلاقيود

آسفي/أحمد قيود

 تعرض أعضاء المكتب النقابي المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب للطرد التعسفي من طرف إدارة شركة سيطا البيضاء للنظافة بأسفي، لا لشيء سوى لعدم قبولهم الخنوع والرضوخ لإملاءات تنظيم نقابي آخر عرف كيف يسيطر على إدارة الشركة حسب تصريح أحد أعضاء المكتب المذكور. والذي أضاف أن هناك جملة من الخروقات التي تمارس وبشكل مجاني على أعضاء مكتبه النقابي وكذا على مندوبي العمال سواء من طرف الإدارة أو من طرف من لهم مسؤولية تتبع الأشغال خارج أسوار الشركة. الأمر الذي دفع بأعضاء المكتب النقابي إلى تقديم شكايات في هذا الشأن للإدارة هذه الأخيرة التي عرفت من أين تبدأ لنسج كمين الطرد وبشكل سخيف عرى الإدارة من جميع سلطها لترضخ لسلطة مكتب نقابي آخر ينشط بشكل مفضوح كونه ينتمي للحزب الذي ينتمي إليه رئيس المجلس الموقع للصفقة مع نفس الشركة والوصي عليها وعلى جميع تحركاتها، حسب رأي نفس العضو النقابي المطرود تعسفا. وفي اتصالنا مع الكاتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين أكد لنا أن هذا الطرد لا ينسجم بتاتا والقوانين المعمول بها، وأن الشركة لا زالت تتعامل مع مواردها البشرية بعقلية أكل عليها الدهر وشرب. وأضاف, أن هناك عدة لقاءات تم عقدها مع إدارة الشركة ومع الجهات المسؤولة داخل الإقليم، حيث أعطت عدة وعود قصد إرجاع هؤلاء العمال إلى العمل . ونظرا للتماطل والتسويف الممارس من طرف إدارة الشركة التي تشبتت بموقفها دون مراعاة الجانب الاجتماعي لهؤلاء العمال الذي لا زال على عاتق بعضهم التزامات مالية تجاه أبناك وتجاه شركات تجارية, أما المكتب النقابي فقد اعتبر هذه الوقفة مجرد تنبيه للجهات المسؤولة قصد التعجيل بتنفيذ الوعد الذي التزمت به، وأن أي تأخير لتسوية هذا الملف سيحمل الجهات المسؤولية تبعات التصعيد الذي سيعرفه برنامجه النضالي في القادم من الأيام.

بلا قيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.