المرحوم امحمد بوستة.. فقيد الوطن.. أسطرمن حياة مجاهد

المرحوم امحمد بوستة.. فقيد الوطن.. أسطرمن حياة مجاهد

الملك محمد السادس يقوم بزيارة إنسانية للفقيد امحمد بوستة قبل أيام من وفاته

انتقل إلى الرفيق الأعلى الأمين العام الأسبق لحزب الاستقلال امحمد بوستة، مساء أمس الجمعة، عن عمر يناهز 92 سنة..
.لقد كان سجل فقيد حزب الاستقلال والوطن في الدنيا الفانية غنيا بالتحصيل العلمي والعمل الوطني وخدمة البلاد على كافة الأصعدة، حيث ولد المجاهد امحمد بوستة سنة 1925 بمدينة مراكش، إذ درس المرحلة الابتدائية والثانوية بالمدينة الحمراء وأكمل دراسته الجامعية في جامعة السوربون الفرنسية في تخصص القانون والفلسفة.
وخلال سنة 1950، فتح المجاهد امحمد بوستة مكتبا للمحاماة بمدينة الدار البيضاء وهو لم يتجاوز 25 سنة ليصبح فيما بعد نقيبا للمحامين، كما شغل مناصب مختلفة منذ فجر الاستقلال، حيث عمل وكيلا في الشؤون الخارجية في حكومة أحمد بلفريج عام 1958، ووزيرا للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري عام 1961.
كما شغل منصب وزير الخارجية في حكومة أحمد عصمان، لكنه قدم اسقالته منها عام 1963 رفقة الزعيم علال الفاسي والمجاهد محمد الدويري، ثم عاد للإشتغال بوزارة الخارجية في الفترة مابين 1977و1983، ليعينه بعد ذلك جلالة الملك محمد السادس خلال سنة 2000 رئيسا للجنة الملكية لإصلاح مدونة الأسرة.
انخرط المجاهد امحمد بوستة مبكرا في العمل الوطني وهو تلميذ، حيث كان من بين مؤسسي حزب الاستقلال، وأصبح عضو المكتب التنفيذي للحزب خلال سنة 1963، ليصبح بعد وفاة الزعيم علال الفاسي عام 1972، وبعد إقرار المؤتمر التاسع للحزب إعادة العمل بمنصب الأمانة العامة، أمينا عاما منتخبا للحزب بالإجماع ليبقى كذلك لغاية المؤتمر الثالث عشر للحزب خلال فبراير 1998 ليخلفه الأستاذ عباس الفاسي، ليصبح بعد ذلك عضو مجلس رئاسة حزب الاستقلال ورئيسا لمؤسسة علال الفاسي.
وتسلم المجاهد امحمد بوستة خلال سنة 2003 من جلالة الملك محمد السادس وسام العرش، وحصل يوم 16 فبراير 2012 على وسام “نجمة القدس” من السلطة الفلسطينية تقديرا لدوره في نصرة القضية الفلسطينية….
وعلمنا أن جثمان هذا الفقيد الوطني والمجاهد الكبير سيوارى الثرى بعد صلاة الظهر بمسجد بلعريف بالمدينة القديمة يوم غد الأحد بمسقط رأسه بمدينة مراكش
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جنانه وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان
 إنا لله وإنا إليه راجعون

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.