المرأة القروية: بين أزمة العزلة و حافز ممارسة الرياضة …

المرأة القروية: بين أزمة العزلة و حافز ممارسة الرياضة …

إقليم الرشيدية : مروان مولـــــــودي

حلت البطلة العالمية “نزهة بدوان” بأوفوس نواحي الرشيدية هذا الاسبوع في يوم رياضي نسائي بامتياز و ذلك بتنسيق مع عدة جهات أبرزها جماعة أوفوس و قيادة أوفوس وكذا المديرية الجهوية للشباب و الرياضة بدرعة تافيلالت  ، الفكرة كان مصدرها الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع و التنظيم المحلي كان على أيدي جمعية أوفوس لرعاية الطفل و الشباب القروي و المحافظة على البيئة …

اليوم الرياضي كان فرصة للمرأة المغربية الطموحة ، للنساء القرويات ، للأمهات ، للفتيات ، للشابات ، ولكل الفئات العمرية 

هنا نجد رسالة نسوية حقة ، فالرياضة لاتقتصر على جنس معين أو على فئة عمرية معينة بل هي للجميع مهما كانت الظروف و الأوضاع و الصفات .

كني رياضية ،وتحدي كل الصعاب … مع كل ذلك ، كل الطموح و كل الدوافع ، لازالت المرأة القروية تعاني من عدة مشاكل تمنعها من ممارسة الرياضة سواء كانت ثقافية أو اجتماعية أو راجعة لمشكل العادات و التقاليد ، ولذلك لازالت كل الجهات المعنية تقوم بمبادرات في إطار دعم المرأة القروية و توعيتها و تنمية حياتها و مكتسباتها من كل الجهات أملا في أن تصبح سيدة الموقف و أصل الطموح …

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *