المحكمة الابتدائية بأزيلال تنظم يوما دراسيا في مضوع “مدونة السير في تحقيق الأمن الطرقي “

المحكمة الابتدائية بأزيلال تنظم يوما دراسيا في مضوع “مدونة السير في تحقيق الأمن الطرقي “

عبد العزيز المولوع

نظمت المحكمة الابتدائية بأزيلال  يوم دراسي تحت عنوان : “ مدونة السير في تحقيق الأمن الطرقي ”

و ذلك يومه الاربعاء  19فبراير 2020 بمقر المحكمة الابتدائية بأزيلال، بحضور رئيس المحكمة الابتدائية بازيلال ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية ، و الكاتب العام لعمالة أزيلال و عدد من القضاة والمحامين والمنتخبين و ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية

افتتح اللقاء وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بأزيلال، بكلمة عـبر خلالها عـن اعتـزازه الصـادق بالمسـتوى الـذي وصـلت إليـه المحكمـة الابتدائيـة مـن خـلال انفتاحهـا علـى محيطهـا و التعـاون مـع كـل الفعاليـات المعنيـة بمجـال اختصاصـها، بهـدف تقويـة أواصـر التعـاون و تعزيز الروابط المهنية و تأهيل القدرات البحثية و المهـارات الذاتيـة لكافـة مكونـات العدالـة، بالشـكل الـذي يضـمن التفاعـل المهـني و المتجـانس كمـدخل مـن المـداخل الأساسـية لتطـوير أداء السـلطة القضـائية.

azizal 2 e7335

 كمـا أوضـح السـياق العـام الـذي تحكـم في اختيـار موضـوع اليـوم الدراسـي مـن خـلال تزامنـه مـع اليـوم الـوطني للسـلامة الطرقيـة الـذي يخلـده يـوم 18 فبرايـر مـن كـل سـنة ، عـلاوة علـى أن هـذا اليـوم الدراسـي يعـد تعبئـة قانونيـة و مجتمعيـة و لا سـيما أمـام تزايـد حـوادث السـير في وطننـا و مـا تسـجله سـنويا مـن خسـائر بشـرية و ماديـة، و أوضـح أن أسـباب حـوادث السـير متنوعـة و متداخلـة، و قـد تتضـافر فيهـا عـدة عوامـل في نفس الوقت، إلا أنها تتـوزع عمومـا بشـكل مـرتبط و غـير متسـاو بـين حـوادث تقـع فيهـا المسـؤولية بالدرجـة الأولى على العنصر البشري.

و من جانب أخر أفاد نفس المتحدث، أن المقاربة القانونية و الزجريـة و علـى أهميتهـا تبقـى غـير كافيـة، ممـا يسـتدعي ضـرورة تظـافر جميـع الجهـود و الاهتمـام بكيفيـة مواجهـة هـذه الظـاهرة مـن خـلال بحثهـا و دراسـة الأسباب و التحسيس بأخطارهـا و اعتمـاد بعـض التجـارب المقارنـة الـتي تعتمـد قنـوات متعـددة و منهجيـات مـؤثرة في تهـذيب السـلوك الاجتمـاعي، خاصـة أن الموضـوع يهـم جميـع مؤسسـات الدولـة بـل يهـم المجتمـع بأكمله بكل اطيافه.
azizal 1 e9c5b

بعد ذلك تناول الكلمة عدد من الأساتذة لتقديم مداخلاتهم، حيث كانت المداخلة رئيس غرفة جنح السير بالمحكمة الابتدائية بأزيلال في موضوع ،المراقبة بواسطة الردار الثابت واشكالاتها العملية،

وجاءت المداخلة الثانية للأستاذ عبد الرزاق أطوير نائب وكيل الملك في موضوع ،  عمل النيابة العامة آلية لتحقيق الأمن الطرقي .

فيما كانت مداخلة الاستاذ عبد اللطيف أيت الحاج ممثل هيئة المحامين ببني ملال ، في موضوع ، السياسة الجنائية في حوادث السير المقرونة بالسكر.

والمداخلة  الرابعة لنائب رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بأزيلال في موضوع ، دور المديرية العامة للأمن الوطني في تحقيق الأمن الطرقي.

بعد ذلك جاءت مداخلة  قائد سرية الدرك الملكي بأزيلال ، في موضوع ، دور الدرك الملكي في ترسيخ ثقافة الأمن الطرقي.

بعدها تناول الكلمة الاستاذ ادريس بقاس رئيس مصلحة كتابة الضبط وقدم مداخلة في موضوع، تنفيذ الغرامات ودورها في تحقيق السلامة الطرقية.

وكانت المداخلة الأخيرة للاستاذ ادريس امهاوش مكلف بمكتب السير في موضوع ، التدبير الاحصاىي لجنح ومخالفات السير بالمحكمة الابتدائية بازيلال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.