المحطة الطرقية أولاد زيان بالدار البيضاء مسرح الابتزاز والتدليس

المحطة الطرقية أولاد زيان بالدار البيضاء مسرح الابتزاز والتدليس

مصطفى طه جبان.

تعرف المحطة الطرقية أولاد زيان بالعاصمة الاقتصادية، حالة من العشوائية، و التسيب، بسبب ما يوصف ب:”البلطجة” و سلوكات الاعتداء، و السرقة، و الابتزاز بشكل يومي و علني، من طرف مجموعة من الذين يدعون بأنهم وسطاء “كورتيا” و الذين يتواجدون في هذه المحطة، بطرق وصفت بأنها غير قانونية، مما حول هذا المكان العمومي إلى فضاء للعديد من الجرائم، و المواجهات الخطيرة، في ظل ضعف التغطية الأمنية، حسب ما تم رصده و أكده المسافرون

مجموعة من المسافرين، يطالبون الوزارة الوصية على القطاع بالتدخل و بالحماية، من الأضرار المسترسلة، التي يلحقها بهم هؤلاء البلطجية الذين يستعملون التهديد، و الابتزاز في حقهم، بالإضافة إلى السلوكات المرفوضة، التي ينهجها بعض أفراد الأمن الخاص في حقهم.

الجهات المعنية، كانت السبب في تردي وضع المحطة المذكورة، من خلال السماح بدخول هؤلاء “البلطجية” و الذي ينتج عنه حالات العنف اللفظي، و الجسدي، و الاعتداء، الذي يحول غالبا محطة أولاد زيان، إلى مسرح مخيف، بسبب الانفلات التي تعيشه، ناهيك عن التدليس الذين يمارسونه ضد المسافرين لصالح بعض حافلات النقل العمومي حتى يتسنى لهم الحصول على نصيب من الغنيمة..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *