السوق الأسبوع لجماعة بني هلال سيدي بنور يعرف فوضى عارمة، والسلطة المحلية تتفرج

السوق الأسبوع لجماعة بني هلال سيدي بنور يعرف فوضى عارمة، والسلطة المحلية تتفرج
شارع رئيسي بسوق جماعة بني هلال محتل عن آخره والسلطة المحلية تتفرج

محمد زينابي

تساؤلات ملحة تعم كافة جماعة بني هلال ..هل هو العجز أمام صد تنامي ظاهرة احتلال الطريق العام الرابط بين مدينة سيدي بنور ومركز جماعة بني هلال كل يوم جمعة الذي يصادف السوق الأسبوعي؟ ام هو التواطؤ أو الإهمال أم الانشغال؟

إن الجواب عن هذه الأسئلة الشاغلة لبال سكان الجماعة ورواد السوق هو أن هذه كلها أسباب كامنة وراء إغراق قيادة بني هلال قديمها وحديثها في فوضى عارمة منذ ممارسة القائد الحالي لمهامه كقائد لهذه القيادة

هناك اكتساح الباعة للطريق العام بما في ذلك الأرصفة، بذل عرض سلعهم بساحة السوق، وللأسف الشديد يرى السكان إن الدولة تخسر أموالا طائلة من اجل الوقاية من حوادث السير، مفن يتحمل المسؤولية ـ لا قدر الله ـ وقع ما لا يحمد عقباه.

فسكان الجماعة يناشدون والي الجهة وعامل إقليم سيدي بنور بعد فشل وتواطؤ قائد بني هلال في تحرير الطريق العام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *