الساعة الصيفية تتسبب في مقتل تلميذ بمنطقة سيدي بوزكري مكناس

الساعة الصيفية تتسبب في مقتل تلميذ بمنطقة سيدي بوزكري مكناس
صورة التلميذ الضحية وقد تمت تغطيته بالعلم المغربي

مكناس: عبد العالي عبد ربي

لقي تلميذ يبلغ من العمر 13 سنة حتفه صبيحة الجمعة 9 نونبر الجاري نتيجة إصابته في حادثة سير قرب ثانوية السلام بمنطقة سيدي بوزكري بمكناس، إثر مشاركته في حركة احتجاجية خاضها رفقة تلاميذ ثانوية ابن رشد التي يدرس بها ضد قرار الحكومة بالاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي

وذكر بلاغ للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية أن الأمر يتعلق بالتلميذ المسمى قيد حياته زهير الوكيلي المزداد بتاريخ 17 غشت 2005 والذي كان يدرس بثانوية ابن رشد الإعدادية. والذي كان يتابع دراسته بالسنة الأولى إعدادي.

ويذكر أن حركات احتجاجية اندلعت بجل المؤسسات التعليمية بسلكيها الإعدادي والثانوي بمكناس بمجرد العودة من العطلة البينية، وكذا مؤسسات التكوين المهني، خرج فيها التلاميذ للشوارع، وتوجه البعض منها إلى مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية رددوا فيها شعارات تدعو لعدم اعتماد التوقيت الجديد، زاد من حدتها تردد الوزارة المعنية التي اتخذت قرارات متناقضة لم تعمل إلا على إرباك التلاميذ وأولياء أمورهم، حسب المتابعين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.