الرباط توجه تحذيرا شديد اللهجة الى الاتحاد الأوروبي

الرباط توجه تحذيرا شديد اللهجة الى الاتحاد الأوروبي

 أ ف ب : وجهت الرباط الاثنين تحذيرا شديد اللهجة الى الاتحاد الأوروبي، داعية اياه إلى تطبيق الاتفاق الزراعي بين الطرفين بكل متطلباته تحت طائلة فض الشراكة بينهما في حال استمرار العراقيل أمام المنتجات الزراعية المتجهة نحو دول الاتحاد.
وقال بيان صادر عن وزارة الفلاحة والصيد البحري المغربية الاثنين "ينبغي بالتالي تنفيذ هذا الاتفاق وفقا للروح التي سادت أثناء التفاوض بشأنه وإبرامه"، و"يتعين على الاتحاد الأوروبي تأمين الإطار الضروري لتطبيق مقتضيات هذا الاتفاق في أحسن الظروف".
واعتبرت الرباط ان "غياب التزام صريح من طرف الاتحاد الأوروبي سيفرض على المغرب اختيارا حاسما ما بين الإبقاء على شراكة اقتصادية تم نسجها بتؤدة أو نفض اليد منها نهائيا من أجل التركيز على بناء علاقات ومسارات تجارية جديدة".
وفي اتصال مع وكالة فرانس برس، قال وزير الزراعة المغربي عزيز أخنوش "هناك حكم قضائي، ويجب أن تكون الأمور بيننا واضحة وصريحة حول المستقبل الذي نريد أن نبنيه ونطوره بين المغرب والاتحاد الأوروبي".
وأضاف "لدينا اتفاق تجاري للتبادل الحر من المفروض أنه مبني على أساس شراكة رابح-رابح (…) لكن للأسف هناك اليوم مساحات من الشك حول ما يجري في العاصمة الأوروبية بروكسل".
وقال المسؤول المغربي من جهة أخرى أنه لا يفهم هو نفسه موقف الاتحاد الأوروبي "تجاه الأقاليم الجنوبية
وأكد قرار محكمة العدل الأوروبية في ديسمبر 2016 أن منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها غير مشمولة بالاتفاق الزراعي الموقع بين الرباط وبروكسل.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.