الراحل محمد بنسعيد آيت إيدر مقاوم كبير ورجل وطني بامتياز (شهادات)

الراحل محمد بنسعيد آيت إيدر مقاوم كبير ورجل وطني بامتياز (شهادات)

أكد عدد من الشخصيات السياسية والحزبية والجمعوية، أن الراحل محمد بنسعيد آيت إيدر، الذي توفي أمس الثلاثاء، يعد مقاوما كبيرا ورجلا وطنيا بامتياز.

واستحضرت هذه الشخصيات، في تصريحات على هامش تشييع جنازة الفقيد اليوم الأربعاء بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، مناقب الراحل وإسهاماته السياسية المتفردة.

 في هذا الصدد، أبرز الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، أن الأمر يتعلق بمقاوم كبير ناضل من أجل استقلال المغرب ووطني غيور عمل من أجل تكريس الديمقراطية في البلاد ودولة الحقوق، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الراحل ساهم أيضا في الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، كما اضطلع بدور أساسي في تأسيس الكتلة الديمقراطية.

من جانبه، أبرز الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله، أن المغرب فقد أحد القامات والهامات الكبرى في النضال من أجل الاستقلال والحرية بالنسبة لبلادنا، مشيرا إلى أن الراحل غادر إلى دار البقاء بعد مسار سياسي وطني تقدمي غزير، حيث ساهم في انبثاق مغرب ديمقراطي حديث، واستمر في حمل هذا المشعل وأطر أجيالا من أجل هذه الغاية.

و قال قال الأمين العام لحزب الشورى والاستقلال أحمد بلغازي، إن الراحل مشهود له بنضاله وكفاحه من أجل استقلال البلاد وحسن السلوك والمعاملة، علاوة على مواقفه التي تؤكد على أنه رجل وطني بامتياز. 

واعتبرت الأمينة العامة السابقة للحزب الاشتراكي الموحد والبرلمانية نبيلة منيب، أن المغرب فقد أحد أبنائه البررة وقائدا كبيرا خاض معارك المقاومة ضد المستعمر، مذكرة بنضال الراحل من أجل استكمال الوحدة الترابية وبناء المغرب الديمقراطي الذي يتسع لكل أبنائه وبناته، معربة في الوقت ذاته عن أملها في أن يجود البلد بأمثال محمد بنسعيد آيت إيدر.

أما عبد الكريم الزرقطوني رئيس مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث، فقد أبرز أن الراحل يعد مناضلا وطنيا كبيرا ومجاهدا فدا قدم الشيء الكثير للمغرب خلال مساره الحياتي الذي قارب مائة سنة.. فهو، كما قال، كان دوما مناصر للحق والقضايا الكبرى للوطن.

من جانبه، اعتبر عمر آيت إيدر، شقيق محمد بنسعيد آيت إيدر أن الفقيد قاوم الاستعمار وقدم خدمات جليلة للوطن، لذلك فهو رجل المغاربة دون استثناء، مؤكدا أن الراحل “خلف إرثا سياسيا يحسب له”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *