الحريري يستقيل من رئاسة وزراء لبنان ويهاجم إيران وحزب الله

الحريري يستقيل من رئاسة وزراء لبنان ويهاجم إيران وحزب الله

بيروت (رويترز) – استقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يوم السبت وقال إنه يعتقد أن مؤامرة كانت تحاك لاستهداف حياته متهما إيران وحليفتها جماعة حزب الله اللبنانية ببث الفتنة في العالم العربي.

ودفعت استقالته بلبنان مجددا إلى واجهة الصراع الإقليمي بين إيران والسعودية ومن المرجح أن تلقي بلبنان إلى أتون أزمة سياسية جديدة. كما أطاحت استقالة الحريري بحكومة ائتلافية تشكلت العام الماضي بعد سنوات من الجمود السياسي واعتبرت انتصارا لحزب الله وإيران.

وقال الحريري، وهو حليف مقرب للسعودية، إن سلاح حزب الله ”هو الموجه إلى صدور إخواننا السوريين واليمنيين فضلا عن اللبنانيين“.

وأضاف ”أريد أن أقول لإيران إنهم خاسرون في تدخلاتهم في شؤون الأمة العربية، وسوف تنهض أمتنا كما فعلت في السابق وستقطع الأيادي التي مدت إليها بالسوء“.

وضم ائتلاف الحريري الذي تولى السلطة في العام الماضي كل الأحزاب السياسية الرئيسية في لبنان تقريبا ومنها تيار المستقبل الذي يتزعمه وحزب الله. وتولى الحريري رئاسة الوزراء في أواخر العام الماضي بعد اتفاق سياسي دفع ميشال عون حليف حزب الله إلى سدة الرئاسة.

كما تخاطر الاستقالة بتأجيج توترات طائفية بين السنة والشيعة في لبنان وبإصابة المؤسسات الحكومية بالشلل من جديد.

ولم يتضح على الفور من قد يخلف الحريري أقوى سياسي سني نفوذا في لبنان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *