الجزائر تدعوا إلى اجتماع وزراء خارجية الإتحاد المغاربي، هل هو رد على دعوة محمد السادس؟

الجزائر تدعوا إلى اجتماع وزراء خارجية الإتحاد المغاربي، هل هو رد على دعوة محمد السادس؟

القدس العربي : في تطور لافت، دعت الجزائر، إلى عقد اجتماع لمجلس وزراء خارجية الاتحاد المغاربي، “في أقرب وقت ممكن”.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها أنها كاتبت رسمياً الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، التونسي الطيب البكوش، داعية إياه إلى تنظيم في أقرب وقت اجتماعا لمجلس وزراء خارجية الاتحاد.

وأكدت الخارجية إن هذه المبادرة ”تتماشى مع قناعة الجزائر التي أعربت عنها مرارًا، والحاجة إلى إحياء بناء الاتحاد المغاربي وإعادة تنشيط هيئاته”.

واعتبرت هذه الدعوى الجزائرية ردا على المبادرة التي أطلقها ملك المغرب محمد السادس، في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، حيث دعا العاهل المغربي الجزائر إلى تأسيس لجنة مشتركة لبحث الملفات “الخلافية” العالقة، بما فيها الحدود المغلقة.

وجاء ذلك في خطاب محمد السادس، بمناسبة ذكرى “المسيرة الخضراء”، التي تؤرخ لاسترجاع إقليم الصحراء من الاستعمار الإسباني،

وقال الملك محمد السادس إن الرباط “مستعدة للحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة، لتجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين”.

وأضاف أن المملكة منفتحة على الاقتراحات والمبادرات التي قد تتقدم بها الجزائر، بهدف تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين.

ودعا إلى فتح الحدود المغلقة بين البلدين منذ عام 1994، وتطبيع العلاقات المغربية- الجزائرية.

وأوضح أن مهمة اللجنة المقترحة هو “دراسة جميع القضايا المطروحة بكل صراحة وموضوعية، وصدق وحسن نية، وبأجندة مفتوحة، ودون شروط أو استثناءات”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.