الجديدة.. وكيل الملك يفتتح أشغال دورة جديدة للجنة المحلية للتكفل بالنساء والأطفال

الجديدة.. وكيل الملك يفتتح أشغال دورة جديدة للجنة المحلية للتكفل بالنساء والأطفال

بلاقيود

نظمت المحكمة الإبتدائة بالجديدة القطب الجنحي يوم الأربعاء 18/04/2018 أشغال دورة اللجنة المحلية للتكفل بالنساء والأطفال، والتي ترأسها وكيل الملك الأستاذ هشام دوليم لتقديم قراءة في القانون الجديد رقم 103/13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء، و المستجدات الزجرية والمسطرية التي جاء بها القانون و التدابير الحمائية وآليات التكفل ثم ابرز الانقادات الموجهة إليه …

وقد حضر إلى جانب وكيل الملك، القاضي عبد المجيد المهادي المكلف بقضاء الأسرة بالجديدة والمحامي يوسف وهابي وقضاة وموظفين وحقوقيين وعدد من المصالح الخارجية

و من خلال المناقشة و قف المشاركون في أشغال هذه الدورة على العديد من الايجابيات التي حملتها مواد القانون المذكور ، أهمها:  تنصيص المادة الاولى على    تعريف العنف الممارس ضد المرأة الذي يتلاءم مع مضامين الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب؛ تجريم وزجر جرائم جديدة؛ تشديد العقوبات في جرائم أخرى، و التنصيص على تدابير حمائية وآليات التكفل المثمثلة في خلايا التكفل بالنساء ، اللجان المحلية والجهوية و اللجنة الوطنية

غير أن المشاركين، أثاروا النقاش حول مجموعة من الثغرات التي قد تصطدم بالواقع وقت تطبيق هذا القانون ونذكر منها:  التركيز على الردع عوض التنصيص على بدائل للعقوبات؛ إغفال  تحديد الجهة التي سوف يعهد لها تنفيذ هذه التدابير؛ إغفال التنصيص على دور المساعدين الاجتماعين العاملين بخلايا التكفل؛  إغفال الإشارة الى آجال محدد من أجل إخراج النصوص التنظيمية المرتبطة به الى حيز الوجود ؛ وأيضا عدم التوفر على الموارد البشرية واللوجستيكية الكفيلة لضمان التنزيل الصحيح لمقتضياته خاصة مراكز الإيواء و مراكز العلاج

القاضي عبد المجيد المهادي أشار إلى الدور الذي يلعبه القاضي من خلال التقارب وانتهاج اسلوب الصلح بين الأزواج .. للأن الحفاظ على التماسك الأسري يعتبر أولوية

وللإشارة فإن القانون رقم 103/13 تم تعديله والمصادقة عليه بالغرفتين ونُشر بالجريدة الرسمية بتاريخ 12 مارس 2018


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *