الجديدة.. وقفة احتجاجية لأعضاء جماعة العدل و الاحسان للتنديد بعملية تشميع بيت بحي السلام

الجديدة.. وقفة احتجاجية لأعضاء جماعة العدل و الاحسان للتنديد بعملية تشميع بيت بحي السلام

لحسن مرزوقي

نظمت جماعة العدل و الإحسان مساء أمس الأربعاء 04/03/2020 وقفة إحتجاجية أمام منزل أحد قياديها المدعو أحمد أيت عمي،  و المتواجد بالقرب من مسجد حي السلام بمدينة الجديدة.

وجاءت الوقفة  تعبيرا عن رفضها لتشميعه و إغلاقه بدون حق، و طالبت برفع هذا الظلم عنه وعن باقي بيوت قيادي هذه الجماعة.

الوقفة الإحتجاجية مرت في أجواء عادية وحضرتها مجموعة من الهيئات الحقوقية و تغطية إعلامية كبيرة، و عدد من أعضاء الجماعة والمتعاطفين.

 و تم رفع شعارات متعددة تطالب الدولة برفع الحظر عن منازل وبيوت جماعة العدل والإحسان ، و التي وصل عددها إلى غاية اليوم 14 بيتا.
2a 3c454

حملة تشميع بيوت هذه الجماعة بدأت منذ 25 ماي 2006 ، بدء ببيت الأمين العام محمد عبادي، و شملت الحملة منع مجالس النصيحة و تعرض العشرات من أعضائها لمتابعات قضائية، و منعت العشرات من الجمعيات من تجديد ملفاتها.  

و حسب تصريح أحمد أيت عمي صاحب البيت المشمع بالجديدة، أنه تفاجأ يوم الأربعاء 27 فبراير 2019 بهجوم مفاجئ على بيته، عبر كسر الأقفال و بحضور عناصر عديدة بزي مدني.

و وأضاف في تصريح لوسائل الإعلام أمام مقر بيته المشمع:” أن جماعته ستبقى هكذا ندعوا الناس الى السلم و الى محاربة أشكال الفساد في هذا البلد، و انه مرت سنة على التشميع و نعرف أن  هذا التشميع كان  بقرار مركزي و ليست بالسلطات المحلية، و أكد أن أحد المسؤولين بالجديدة أوحى إليه أن القرار مركزي”.

و أردف قائلا:”على  المسؤولين بهذا البلد أن يعودوا إلى رشدهم و يتراجعوا عن هذا القرار الخاطئ، و الرسالة التي نوجهها لهم، أننا نريد مصلحة البلاد  و نضحي من أجل هذا البلاد و نحن حريصون على استقرار هذا البلاد، فلماذا تضيقون علينا؟
a3 6083a

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.