الجديدة: قرار جريئ بتحرير الملك العمومي من السيبة والفوضى، وتخوفات من الإنتقائية ورجال سلطة يتحفظون

الجديدة: قرار جريئ بتحرير الملك العمومي من السيبة والفوضى، وتخوفات من الإنتقائية ورجال سلطة يتحفظون
نموذج من الفوضى بالجديدة

محمد لكحل

سيُسجل التأريخ أنه لأول مرة على مستوى مدينة الجديدة سيتنفس المواطنون الصعداء، وذلك بتحرير حقهم المُستعمر من قبل فئة تستفيد على حساب الدولة والمواطن، ونتمنى أن يكون ذلك من حسنات العامل الإقليمي محمد الكروج

 هناك مقاهي مساحتها 80 متر و يستولي أصحابها على أكثر من 100 متر خارج القانون، وهناك من يستولي على مساحة مأتي متر، ومنهم تجار وجزارة و محلات بيع الخضار… مداخيل الجماعة صفر درهم،  والمواطن محروم من حقه المشروع من المرور على الرصيف

هناك قانون للاستفادة من الملك العمومي، فلا يمكن على أبعد تقدير الترخيص لأكثر من 3 امتار، بالنسبة لمن يوجد أمامه رصيف كاف.. أما إن كان هناك متر ونصف، فلايحق اطلاقا الترخيص باستغلال الملك العمومي ولو سنتيم واحد..

توجد مقاهي لحيتان كبيرة ستدافع بشراسة وحتى أخر رمق عن شيوع الفوضى والتسيب، لأن مداخيلها تعد بالملايين على حساب المصلحة العامة.. ولاداعي بالتذكير بتلك المقاهي سواء بالملحقة الإدارية السادسة و الرابعة والخامسة والسابعة والثانية

لكن العالمين بخبايا الأمور يقولون : لايوجد شيء بالمجان، تلك الفوضى الكل مستفيد منها، وأن رجال السلطة بدورهم مشاركون في العملية

وهناك تخوفات عديدة مشروعة من تلك الحملة المستقبلية، بحيث هناك رجال سلطة يدافعون بشراسة عن مقاهي بعينها، و يطالبون  فيما بينهم بغض الطرف عنها وهي مقاهي تحتل أكثر من مأتي متر تقريبا..

اللجنة التي خرجت من أجل قياس المسافة الفاصلة بين المقاهي والرصيف والمحلات التجارية والشارع وقامت بصباغة المسافة القانونية المسموح بها بالأحمر ، لم تصل لحد الآن لمقاهي الحيتان الكبيرة ، وهي موجودة بكل من شارع التحرير والسعادة وشارع العلويين وشارع علال الفاسي وشارع جبران خليل جبران وقرب الكلية ..

فالرأي العام المحلي وأصحاب المقاهي والمحلات التجارية الذين سيُطبق عليهم القانون سوف لن يسكتوا إن تم تطبيق تحرير الملك العمومي بانتقائية .. والإنتقائية هي العملية القاتلة لكل مشروع أو خطوة في الإتجاه الصحيح

وهناك تساؤل حول رجال سلطة يدافعون عن ذلك الإستعمار القاتل ويقولون: أن ذلك الإستعمار أو الإحتلال الملك العمومي من قبل أصحاب المقاهي يعطي جمالية للمدينة..؟؟؟

ولا ندري هل يعطي جمالية للمدينة أم جمالية لهم شخصيا؟؟؟؟

 وأصحاب هذا الرأي هم قواد  الملحقات الإدارية 7 و 6 و 4 و 2 ،

وحسب مصادرنا، فإن من هؤلاء من يطالب بالإنتقال خوفا من أن يتم إحراجه مع زبنائه أصحاب المقاهي المعلومة

والعامل الإقليمي محمد الكروج ونظرا للجدية التي يعمل بها وملامسته للقضايا الأساسية للمواطنين ، يطالبه الرأي العام المحلي بتتبع هذه العملية والضرب على أيدي المتلاعبين بالمصلحة العامة

وأن الرباعي المذكور يدافعون عن مقاهي دفاعا مُستميتا يشم منه رائحة غير طبيعية ،

وأن العامل الإقليمي سيكون له دور حاسم في تعميم تطبيق القانون على الجميع كيفما كان شكلهم ونوعهم، و مطالب بتتبع سير هذه العمليات تحت إشرافه من أجل إزالة البساط من تحت أقدامهم، ووضعهم أمام مسؤولياتهم،

لأنه لابد لهذا العبث أن يتوقف، من لايريد أن يشتغل عليه أن يستقيل حتى يريح نفسه ويستريح، لأن هذه الفوضى وهذا التسيب ماكان له أن ينبت  في مدينة الجديدة مثل الفطر لو لم يكن هناك من يرعاه ، ويحرصه ويستفيد منه

وهنا نستدل بالحديث الشريف : «إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد»

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *