الجديدة.. فاجعة موت شاب بحي السلام إثر صعقة كهربائية، الساكنة تطالب بدرء مخاطر الأعمدة الكهربائية

الجديدة.. فاجعة موت شاب بحي السلام إثر صعقة كهربائية، الساكنة تطالب بدرء مخاطر الأعمدة الكهربائية
بعض عناصر القوات المساعدة بجانب العمود الكهرائي الذي سقط منهالشاب الهالك بحي السلام

بلاقيود

لقي شاب أمس مصرعة بحي السلام نتيجة صعقة كهربائية إثر تسلقه بأحد الأعمدة الكهربائية التي تمر من وسط حي السلام، حيث سقط من الأعلى إلى الأرض مغشيا عليه..

 وقد خلف موت الشاب حزنا عميقا لدى أسرته خاصة و أنه الولد الوحيد عندهم.. كما خلف حزنا لدى عائلته و جميع أصدقائه و الجيران و محبيه..

وقد حضر إلى عين المكان السلطات الأمنية والمحلية وتم حمل الشاب الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة..

من خلال هذه الفاجة، لايمكن أن يظل موت الشباب مجرد أرقام تدون، ولكن يجب البحث في الأسباب التي تخلف ضحايا.. المكتب الوطني للكهرباء هو المسؤول عن هذه الفاجعة وغيرها، لأنه لا يمكن أن يترك الأعمدة بدون حواجز تمنع المتسلقين من الوصول إلى الأسلاك الكهربائية، فعملية درء المخاطر يتحملها المكتب الوطني للكهرباء، وكذا من واجب المجلس الجماعي والسلطات المحلية فرض دفتر التحملات صارم من أجل السماح بمرور الكهرباء عالي التوتر من وسط المدينة دون احترام معايير السلامة و اتخاذ إجراءات احترازية تبعد شبح الخطر عن الشباب و المواطنين بصفة عامة..

فقد سبق أن توفي عون السلطة بجماعة مولاي عبد الله بنفس السبب، وتوفي شاب بأولاد افرج بنفس السبب… واللائحة طويلة، فإلى متى يستمر نزيف السماح للأعمدة الكهربائية بحصد المزيد من الأرواح؟ فلماذا لايتم وضع حواجز وموانع لا تسمح لأي كان أن يتجاوز نصف العمود الكهربائي؟

وقد سبق لجمعية بحي السلام ، أو وضعت في سنة 2015 طلبا لعامل الإقليم ولرئيس المجلس الجماعي تطالب من خلاله بإزالة الأعمدة الكهربائية عالية التوتر من وسط الأحياء السكنية، دون أن تلق أي رد؟
electric 1 1f8fe
العمود الذي سقط منه الشاب الهالك إثر صقة كهربائية، فهل يعقل أن يكون كهرباء عالي التوتر وسط المدينة بدون إجراءات السلامة؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.