الجديدة: المحكمة الإبتدائية تصدر حكما بإدانة المدعو (محمد عصام)

الجديدة: المحكمة الإبتدائية تصدر حكما بإدانة المدعو (محمد عصام)

بلاقيود

أصدرت المحكمة الإبتدائية بالجديدة يوم الجمعة 08/12/2017  في الملف عدد 10/2017 جنحي عادي حكما يقضي بإدانة المدعو “محمد عصام” ومؤاخذته بالسب والشتم العلنيين والحكم عليه بغرامة نافدة قدرها 5000 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى

و أدانته في الشق المتعلق بالمطالب المدنية بأدائه للمطالب بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره 15 الف درهم، 15000 درهم ، مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى ، وبنشر الحكم بالجريدة الإلكترونية “لسان الشعب” بعد صيرورة الحكم نهائيا داخل أجل اسبوع ولمدة اسبوع واحد

وتعود أطوار القضية حينما تقدم رجل سلطة بقسم الشؤون الداخلية بشكاية مباشرة يبن فيها أن  المشتكى به المدعو”محمد عصام” قام بتاريخ 13 و15 من شهر فبراير 2017 بنشر مقالين عبر الجريدة التي كان يديرها تسمى “لسان الشعب” اعتبر أن ماجاء فيهما يعد سبا وقذفا ومس بشرفه الشخصي والمهني

وأثناء مناقشة القضية سأل القاضي المشتكى به، هل تتوفر على ما يثبت الاتهامات الموجه إلى المشتكي رجل السلطة ؟ فأجاب : بأن ذلك هو الواقع..

بمعنى أن المشتكى به وجه وابلا من التهم الثقيلة لرجل السلطة بقسم الشؤون الداخلية، وعندما سئل هل تتوفر على إثبات، أجاب بأن ذلك هو الواقع..

وحيث أن الطرف المشتكي اعتبر أن ما جاء في مقالي المدعو “محمد عصام” مجرد سب وقذف فقد طالب عبر شكايته المباشرة بتعويض يتناسب مع حجم الضرر الذي شعر به وطالبه بتعويض قدره: 2000000  درهم، أي مئتا مليون سنتيم

إلا أن المحكمة وإن كانت اعتبرت أن الفعل ثابت في حق المشتكى به ، وهو ما ألحق ضررا تمثل في الإضرار بسمعة المشتكي وخاصة أنه مسؤول إداري ، مما جعلها تؤاخذ المشتكى به بالمنسوب إليه والإكتفاء بإصدار الحكم أعلاه

وهكذا انتهى المسلسل الأول من الدعوى حيث تبين للمحكمة أن المشتكى به المدعو “محمد عصام” وجه عدة تهم ثقيلة بحق الطرف المشتكي دون أن يتوفر على أي اثبات

وللإشار فإن المشتكى به تنتظره شكاية أخرى خلال الشهر الجاري 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *