الاسمنت المسلح يتسبب في إعدام العديد من أشجار الزيتون بمدينة بني ملال

الاسمنت المسلح يتسبب في إعدام العديد من أشجار الزيتون بمدينة بني ملال

مصطفى طه جبان.

في مشهد مثير و مرفوض، و في خرق لكل الأعراف و القوانين البيئية الدولية، التي تضمن الحماية للأشجار كيف ما كان نوعها، من القطع أو الحرق أو الإتلاف أو غيرها من الأضرار الأخرى،

نجد المئات من أشجار الزيتون المثمرة، التي توجد بمدينة بني ملال، تم اجثتات عدد منها، و تعود أسباب ذلك، إلى زحف الاسمنت المسلح، و التوسع العمراني بشكل مرعب تجاه الأراضي الفلاحية ، و هو ما دفع بملاكي هذه الأراضي، إلى التهافت على الربح في ظل الارتفاع الصاروخي لثمن المتر المربع.

و قالت مصادر جمعوية تهتم بالمجال البيئي، بان هذا الفعل يعتبر مجزرة بيئية، و تتم في خرق فادح لكل الأعراف و القوانين البيئية، المعمول بها دوليا.

و أكدت المصادر ذاتها، أن المغرب يعتبر منخرطا في احترام هذه المواثيق و تفعيلها على ارض الواقع، انطلاقا من الاتفاقيات و المعاهدات الدولية، من خلال احتضانه لأكبر الملتقيات البيئية في العالم، ألا و هي كوب 22 .

من جهة أخرى، استنكرت ساكنة مدينة يني ملال هذا المشهد، و عبرت عن استيائها من اقتلاع مجموعة من أشجار الزيتون المثمرة، في عمليات إعدام غير مسبوقة، تمت إما في غفلة من طرف القائمين على الشأن العام المحلي، أو بتواطؤ منهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *