اكثر من مليوني شخص يشاركون في “مسيرة النساء” المعارضة لترامب, وهذا الأخير يقول أنه في حرب مع الإعلام

اكثر من مليوني شخص يشاركون في “مسيرة النساء” المعارضة لترامب, وهذا الأخير يقول أنه في حرب مع الإعلام

متظاهرون ضد ترامب في وسط واشنطن "الصورة من عين المكان وهي ل "ا ف ب "

فرانس برس

نزل اكثر من مليوني شخص الى شوارع واشنطن ومدن اميركية اخرى انضم اليهم متظاهرون حول العالم السبت في "مسيرة النساء" المعارضة لدونالد ترامب، غداة تنصيب الرئيس الأميركي الجديد رسميا.

وفي حين اجتاحت تظاهرة ضخمة واشنطن، هاجم ترامب الاعلام متهما اياه بالتقليل من حجم المشاركين في حفل تنصيبه قبل يوم، ولو انه كان على علم حتما بنزول مئات الالاف الى الشوارع في واشنطن حيث شلوا الحركة لساعات في وسط المدينة قرب البيت الابيض وفي منتزه المول المؤدي الى مبنى الكابيتول حيث مقر الكونغرس.

ورغم ان سلطات العاصمة الاميركية لا تنشر ارقاما عن المتظاهرين، قال منظمو مسيرة النساء في واشنطن لوكالة فرانس برس ان عدد المشاركين بلغ المليون مع انضمام اعداد غفيرة من المحتجين الى المسيرات في كافة انحاء البلاد.

وشارك اكثر من نصف مليون شخص بحسب الشرطة السبت في تظاهرة بلوس انجليس والعدد نفسه في نيويورك. ونظمت تظاهرات اخرى في شيكاغو ودالاس وسان فرانسيسكو وسانت لويس ودنفر ومدن كثيرة أخرى.

وفي خطابات نارية اكد المحتجون رفضهم لنهج الرئيس الجمهوري الذي تعهد بتغيير انجازات سلفه.

وقالت ماريا ايمان (16 عاما) التي اتت الى واشنطن مع طلاب آخرين من ايلينوي "إنه شعور رائع" أن تنضم الى نساء يرفضن خطاب ترامب "التمييزي والخطير والمثير للانقسام".

واضافت "اصبحت جزءا من التاريخ وفي يوم من الايام ساخبر اولادي بذلك".

ونزلت الى الشارع اعداد كبيرة من النساء والرجال من جميع الاعمار لاظهار وحدة الصف.

واعربت الاستاذة تانيا غاكسيولا (39 عاما) التي اتت من تاكسون باريزونا عن قلقها من أن يحاول ترامب فرض قيود على قوانين الاجهاض وبالتالي يقيد حرية المرأة.

وقالت "انه نرجسي يسعى دائما للحصول على التأييد. وهذا دليل كبير على عدم التأييد، نأمل في ان يلفت انتباهه".

ورفع المتظاهرون في العاصمة لافتات كتب عليها بخط اليد "لا تراجع للنساء" و"حقوق المرأة هي حقوق الانسان" و"شكرا ترامب، حولتني الى ناشطة".وفي بوسطن حيث تظاهر حوالى 175 الف شخص، انتقدت السناتورة الديموقراطية اليزابيث وورن بشدة حملة ترامب القائمة على "مهاجمة" النساء والاقليات.

وقالت للحشود "يمكننا التذمر او يمكننا المقاومة!".

وتظاهرات السبت تخطت الحدود الاميركية بعد ان اعلن المنظمون ان اكثر من 2,5 مليون شخص انضموا الى اكثر من 600 مسيرة نظمت في كافة انحاء العالم.

وجرت واحدة من اكبر المسيرات في لندن حيث سار عشرات الاف الرجال والنساء والاطفال مرددين "ليسقط ترامب".

وطغى حجم حشود المتظاهرين في واشنطن على جموع مناصري ترامب الذين اعتمروا قبعات حمراء كتب عليها شعار ترامب "سنعيد الى اميركا عظمتها!" خلال حفل تنصيبه.

واكدت هيلاري كلينتون منافسة ترامب الديموقراطية في الانتخابات الرئاسية في تغريدة دعمها للمحتجين في حين شارك وزير الخارجية السابق جون كيري في المسيرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.