اقليم برشيد/ مستشفى الرازي : خصاص في الأطر والتجهيزات و تردي الخدمات الصحية

اقليم برشيد/ مستشفى الرازي : خصاص في الأطر والتجهيزات و تردي الخدمات الصحية

برشيد: مصطفى طه جبان.

تعاني مرضى اقليم برشيد، من الحالة المزرية التي يعيشها مستشفى الرازي، وخاصة قسم المستعجلات، و مصلحة الاستقبال.. حيث يعيش المستشفى حالة من الاحتقان، و الشجار ، و تبادل اللوم، و الاتهامات، بين المرضى و الوافدين على المستشفى، و عدد من الموظفين

و قد عبر غير مامرة المرضى عن استيائهم، و تذمرهم من ضعف الخدمات الطبية المقدمة، داخل المستشفى المذكور، الذي يعاني باٌلإضافة من ضعف الخدمات،  هناك خصاص في الاجهزة الطبية الضرورية، و عدم وجود أبسط الشروط الصحية

وترجع بعض المصادر تردي الاوضاع الصحية بهذه المؤسسة، الى غياب المراقبة من قبل  المسؤولين عن المستشفى،و غياب الضمير المهني لدى بعض الاطر و العاملين بالمستشفى

و كشفت مصادر موثوقة، ان مستشفى الرازي بإقليم برشيد، يعاني من خصاص مهول، على مستوى الموارد البشرية،  و بعض التجهيزات الاساسية، زيادة عن قلة الاخصائيين، و هذه المشاكل، تتسبب في الاكتظاظ، و سوء التنظيم، لا يتقبلها المرضى والمرتفقون

وقد يضطر عدد من المرضى مكرهين مرغمين على التوجه إلى المصحات الخاصة رغم ضيق ذات

الصمت الرهيب، لمندوبية الصحة بإقليم برشيد، و المديرية الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء سطات، تُجاه ما يقع داخل المستشفى، من خروقات تضرب في العمق، الحق في الصحة،

 فالمواطن، ما زال مستاء من خدمات مستشفى الرازي،  هذا الوضع الصحي، يجب حله و تداركه، و معالجة الثغرات، التدبيرية،  و رد الاعتبار للمرضى والمرتفقين، لإعادة الثقة، بينهم و بين المؤسسات الاستشفائية العمومية.

فما رأي وزير الصحة فيما يقع؟؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *