افران : المجتمع المدني ينتظر خطوة جريئة من السلطات المحلية لإنهاء عملية المرأة المعتقلة

افران : المجتمع المدني ينتظر خطوة جريئة من السلطات المحلية لإنهاء عملية المرأة المعتقلة

افران:محمد الخولاني

كنا قد اشرنا عبر جريدة بلا قيود الى موضوع المسيرة الاحتجاجية التي نظمتها ساكنة تغبولا المتواجدة على هوامش مدينة افران للمطالبة بتزويدهم بألواح الطاقة الشمسية بعد ان انتظروا قرابة 3 سنوات حسب ماصرح به السكان للجريدة..

 إلا أن طول الإنتظار جعلهم يقومون بمسيرة نحو مقر العمالة لإثارة الانتباه ولفت الانظار الى حالتهم الاجتماعية

لكن السلطات المحلية والأمنية اعترضت طريقهم حيث حاول باشا المدينة محاورتهم وإقناعهم عن العدول مؤكدا لهم ان الدوائر المسؤولة بصدد اتمام الاجراءات لتزويدهم قريبا بهذه الالواح.. وبينما هو في حديثهم معهم وربما لم يقتنعو تدخل شرطي ودفع  امرأة كانت تحمل عصا في يدها فأصابت الباشا على كتفيه وعنقه ..

تم اعتقال المرأة وهي الآن رهن الاعتقال بسجن ازرو منذ اسابيع  ومرت الجلسة الاولى وكان من المقرر ان تدخل للمداولة وتأجلت بطلب من الدفاع الى يوم الثلاثاء المقبل،

 وينتظر الجميع  تنازل الباشا مادام  لم تكن اصابته بنية مبيتة او عن سبق اصرار وترصد ولكن عن طريق الخطأ،

ويبقى الباشا معروف عنه الحلم والتسامح وهو لم يعلم ان الأمر لم يكن  مقصودا، و المعتقلة تركت وراءها اطفالا في حاجة الى  من يرعاهم  ويحضنهم.. والعائلات القاطنة بهذا الموقع تنحدر من اسر فقيرة  جاءت بهم الحاجة من مناطق مختلفة بحثا عن سكن  يؤويهم حتى ولو كان كوخا ولقمة عيش.

 نتمنى من الدوائر المسؤولة العفو عند المقدرة والمسامح كريم والصلح خير، كما في الحديث الشريف”…مازاد الله عبدا بعفو إلا عزا”

و كم ستكون فرحة الاطفال والساكنة كبيرة وعارمة لو اطلق سراحها  يوم الثلاثاء موعد الجلسة  المقبلة ، وكل الامل ان يرد التصديق على  التنازل  من عمالة افران ..

كما يتمنى المجتمع المدني من العامل الإقليمي أن يتدخل شخصيا لطي هذا الملف، لأن العفو عند المقدرة من سمات الرجال

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *