افران : اقسام مشتركة بمدرس واحد لجميع المستويات مزدوجة ، واحتجاج للمطالبة بتوفير النقل المدرسي

افران : اقسام مشتركة بمدرس واحد لجميع المستويات مزدوجة ، واحتجاج للمطالبة بتوفير النقل المدرسي
صورة من الأرشيف

محمد الخولاني

كان المجتمع المدني وجمعيات الاباء والإعلام المحلي ينتظر من المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية ان تعقد لقاءات تواصلية لوضع الجميع في الصورة الحقيقية للدخول المدرسي والتدابير المتخذة والاكراهات التي قد تعيق السير الدراسي لإشراكهم في ايجاد حلول للوضع التعليمي بالإقليم لكنها فضلت الصمت مطبقة  المقولة التي تقول “كم حاجة  قضيناها بتركها” ربما انشغلت بتطبيق التعليمات الواردة في المذكرات الوزارية بخصوص صباغة وطلاء جدران المؤسسات والحث على ارتداء الوزرة. في وقت كان على الوزارة والمديرية حل مشكل الخصاص بتدبير محكم للموارد البشرية وتعزيز المديريات بالكافي من هيئة التدريس لسد العجز الحاصل في بعض المؤسسات التعليمية حيث سجل وجود اقسام مشتركة بمدرس واحد ولجميع المستويات وباللغتين وكان المدرس جيء به لحراسة المتعلمين فقط مما يخلف استياء عميقا في نفوس الاباء الذين يفكرون في تنظيم وقفات احتجاجية وتوجيه شكايات لدى الجهات المختصة في حين يوجد فائض داخل المجال الحضري ويصعب على المديرية اعادة الانتشار اما لأقدميتهم ورفضهم الالتحاق او لمظلة تحميهم اما نقابيا او لهم قرابة ببعض رؤساء المصالح الخارجية حسب ما يروج مما يخلق متاعب لمصلحة الموارد البشرية بالمديرية. كما يلاحظ ان جمعيات اباء وأولياء التلاميذ اضحت في بعض المؤسسات تنوب عن الوزارة الوصية والمديرية في توفير بعض التجهيزات والبناء والصباغة والاستعانة بمجازين لتدريس التلاميذ على نفقتها كما وقع السنة الماضية وأداء تعويضات لعامل يتكلف بالتدفئة المركزية في وقت ان مساهمات الاباء السنوية يجب ان تصرف لفائدة التلاميذ من رحلات وتوزيع الالبسة او الكتب بالنسبة للمعوزين وتنظيم انشطة ورحلات لفائدتهم…كما يشكل النقل المدرسي عائقا امام التلاميذ لمواصلة دراستهم لبعدهم عن المؤسسات حيث  شهدت بعض المناطق  مسيرات احتجاجية للمطالبة بتوفير النقل المدرسي..نتمنى ان يتدارك المسؤولون هذا النقص والسعي نحو معالجة كل الاشكاليات التعليمية للنهوض بالقطاع التعليمي الى غد مشرق. وإذا تظافرت الجهود اكيد سيتحقق المبتغى لكن لابد من التواصل والحوار والنزول من البرج العالي والمرونة والليونة في التعامل انطلاقا من داخل الدار اولا ثم خارجها اياك اعني واسمعي يا جارة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *