افران/ازرو :قافلة طبية متعددة الاختصاصات، ومندوبية الصحة مطالبة بتعميم الاعلان

افران/ازرو :قافلة طبية متعددة الاختصاصات، ومندوبية الصحة مطالبة بتعميم الاعلان

محمد الخولاني

شملت القافلة الطبية المنظمة بتنسيق بين مندوبية الصحة وجمعيات الأطباء والسلطات المحلية والإقليمية عدة تخصصات تركزت  بالأساس  على الاستشارات الطبية والعلاجية والتشخيص والفحص والكشف المبكر لبعض الامراض  النسائية حيث توافد على مستشفى 20 غشت بازرو العديد من المواطنات والمواطنين كلهم خارج مظلة التأمين الصحي وذلك طيلة يوم الاحد 10 دجنبر الجاري وقد استفادت 54 امرأة  من فحص في طب النساء والتوليد و85 شخص في طب الجهاز الهضمي و210 استشارة وتخطيط القلب و118 استشارة في طب العيون و201 استفادوا من طب  الأذن والحنجرة والأنف و32 من الامراض التنفسية و130 كشف بالايكورافي للجهاز الهضمي اضافة الى الكشف عن الفيروس الكبدي س لفائدة 85 شخص.

 وشارك في هذه القافلة الطبية 19  طبيب اخصائي وتقني وكدا المندوبية وإدارة المستشفى بازرو 15 من الموارد البشرية

هذه المبادرة التي تساهم بشكل كبير في التخفيف من معونات المرضى والمحرومة من بعض الخدمات الصحية والعلاجية لضيق ذات اليد،

 وقد أشاد المستفيدون بالمستوى المتميز للطاقم الطبي والتمريضي..

 في حين امتعضت فئات اخرى لم يطلها الحظ من الاستفادة من هذه الخدمات إما لعدم علمها بتنظيم هذه القافلة او بالإجراءات الواجب اتخاذها قبل يوم حملة التسجيل المسبق بالمركز الصحي، او عدم اخبارها بتخصصات القافلة الطبية وهذا ما وقع للعديد من المواطنين بل حتى بعض الاطر الطبية بل مسؤول ايضا لم يكن على علم بذلك او وقع في سهو

 ويبقى هذا دور مندوبية الصحة بالخصوص التعاون مع الجمعيات والاعلام المحلي  للإعلان عن مثل هذه المبادرات الإنسانية  التي يستحق أصحابها الثناء والثواب عند الله.

ويذكر أن الإقليم احتل العام الماضي الصف الثاني بعد إقليم بولمان من حيث القوافل التي ينظمها المجتمع المدني وجمعيات الأطباء والصحة والسلطات.

ويظل يوم و نصف اليوم غير كافيين لمثل هذه المبادرات حيث توافد على موقع القافلة الطبية عدد من المواطنين ، لكنهم عادوا بخفي حنين ولم يتمكنوا من الاستفادة لضيق الوقت والمدة المخصصة للاستشارات والفحوص الطبية

نتمنى ان تنظم قوافل أخرى ولمدد أطول حتى تعم الاستفادة أكبر شريحة من الفئات الاجتماعية لمختلف مناطق الاقليم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *