افران : إيقاف عصابة مختصة في سرقة المواشي، واسترجاع عدد من الرؤوس وبعض المسروقات

افران :  إيقاف عصابة مختصة في سرقة المواشي، واسترجاع عدد من الرؤوس وبعض المسروقات

افران: محمد الخولاني

بعد شكايات ضحايا “الفراقشية” تمكنت عناصر الدر الملكي الفرقة القضائية التابعة لقيادة الدرك بافران   وبتنسيق مع نظيرتها بالجماعة الترابية لضاية عوا من القبض على 3 أشخاص يشتبه في ارتكابهم السرقة موصوفة مصحوبة بالضرب والجرح بدوار ايت ميمون قيادة وجماعة ضاية عوا

كما تم استعادة 60 راس غنم وسيارة خفيفة بيكوب وآلية فلاحية ومبلغ مالي قدره 400 درهم و3 هواتف نقالة

وخلال شهر ابريل المنصرم و بتعاون بين عناصر الدرك بالجماعة الترابية لضاية عوا شرعت فرقة الدرك بافران في تفكيك العصابة المتكونة من 9 اشخاص حيث القي القبض على 4 منهم وتحديد 5 آخرين يوجدون في حالة فرار بتهمة سرقة 20 راس غنم تم استرجاع 14 منها بدوار ايت لحسن وإبراهيم قيادة تيزكيت

وفي الاسبوع الاخير من شهر أبريل و بتعاون بين فرقة افران ومثيلتها بازرو تم اعتقال 3 افراد محط سؤال من طرف هذه الاخيرة بتهمة سرقة 65 رأس غنم بدوار ركوبة بايت اوحدا قيادة وجماعة تمحضيت بدائرة ازرو حيث تم وضعهم رهن اشارة الجهة المختصة بتعليمات من النيابة العامة مع الأمر بالقيام بتفتيش منزلي .

وفي هذا الاطار وتبعا لإخبارية موثوق بها وصحيحة انتقلت الوحدتان السالفتين الذكر الى دوار اولاد يوسف قيادة نزالة بني عمار بزرهون عمالة مكناس وتمكنوا من القبض على 3 عناصر في نفس قضايا السرقة وتحديد مشتبهين يوجدان في حالة فرار

وبعد تفتيش حظيرتين تمت استعادة 93 رأس غنم و 4 من رؤوس البقر ومركبة من نوع ستروين فوركون تستغل كوسيلة نقل، كما تمت الاستعانة بمعلومة اخرى في نفس القضية بتواجد ماشية بإحدى الحظائر لتجميع المسروق والغنيمة وتم استرجاع 39 راس غنم وماعز

وتبعا لتعليمات الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمكناس تم ايداع المسروق بالمستودع البلدي ، وبعد بث رسائل الى جميع المراكز والمواقع خبرهم بالقبض على مجموعة من المتهمين واستعادة المسروق من الماشية.. حجت مجموعة من الضحايا الى مصلحة الضابطة القضائية لقيادة الدرك بافران للتعرف على رؤوس الماشية المسروقة منهم حيث سلمت الى حد الان 24 راس غنم لأصحابها مقابل محضر استلام تنفيذا لتعليمات النيابة العامة.

ويذكر أن التحقيق اسفر عن نشاط هذه العصابة على الخصوص التي تعمل على تجميع المسروق من القطيع بحظائر بدوار اولاد يوسف زرهون بهدف بيعها بأسواق ناحية سيدي قاسم او اللجوء الى الذبح السري للتخلص منها بتوزيع كميات اللحوم على محلات الجزارة محليا بنزالة بني عمار ومولاي ادريس زرهون والاسواق الاسبوعية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *