إيطاليا: إحداث مجموعة برلمانية جديدة للصداقة بين إيطاليا والمغرب

إيطاليا: إحداث مجموعة برلمانية جديدة للصداقة بين إيطاليا والمغرب

 أعلنت مجموعة مكونة من حوالي مائة من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ في إيطاليا أول أمس الأربعاء في روما، عن إحداث مجموعة برلمانية جديدة للصداقة بين إيطاليا والمغرب ، كمبادرة تهدف الى تعزيز العلاقات بين البلدين ، و إبراز التقدم الذي أحرزته المملكة في شتى المجالات 

وبهذا الخصوص ، قال النائب فابريزيو سيشيتو إن " المغرب بلد مستقر يمنح فرصا كبيرة للمستثمرين ، كما يقوم بدور أساسي في مجال التقريب بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط ".
 وأضاف أن المملكة حققت نموا مستداما مهما ، مشيرا الى " الخطوات الهامة " التي حققتها من أجل إرساء مجتمع حداثي حيث يتمتع المواطنون بكافة حقوقهم.  من جانبها ، قالت السيدة إليونورا سيمبرو ، رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي الايطالي المغربي ، وهي مجموعة موجودة وتضم عددا من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب، إنها "سعيدة جدا" بإنشاء مجموعة صداقة جديدة مع المغرب .
وفي بداية الحفل، أكد سفير المغرب في إيطاليا، حسن أبو أيوب ، أن إنشاء هذه المجموعة لا يعكس فقط مستوى العلاقات الثنائية العريقة ، ولكن يعكس أيضا المبادلات البشرية المكثفة بين البلدين والشعبين الصديقين.
وأعرب السيد أبو أيوب عن أمله بهذه المناسبة، أن تشكل هذه المجموعة فضاء جديدا للتفكير المشترك حول مستقبل التعاون الثنائي.  كما سلط الضوء على مشاريع الإصلاح الهامة التي أطلقها المغرب في كافة المجالات، داعيا إلى تعزيز التعاون بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط بشكل عام، وبين المغرب وإيطاليا على وجه الخصوص. بلاقيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.