إيداع مصوّر فيديو “دركي سطات “السجن

إيداع مصوّر فيديو “دركي سطات “السجن

سطات : المصطفى مجدي

كما كان متوقعا تم مساء الجمعة الماضية إيداع مصور فيديو “دركي سطات ” السجن الفلاحي علي مومن بأمر من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسطات مع إحالة ملفّه على هيئة القطب الجنحي التلبسي بالمحكمة ذاتها، في انتظار انطلاق جلسات محاكمته بخصوص صك الاتهام الموجه إليه والمتعلق ببث وتوزيع تركيبة مكونة من أقوال شخص وصورته دون موافقته، بواسطة الأنظمة المعلوماتية، قصد التشهير به، و إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بوظائفهم.

وقد جاء قرار النيابة العامة بعدما عرض عليها صاحب الفيديو ـ وهو سائق طاكسي ـ من قبل عناصر المركز القضائي بالقيادة الجهوية بالمدينة ذاتها، بعــد الاستمــاع إلى أقواله فــي محضــر تمهيــدي، وانصــرام المــدة القانونية للحراسة النظرية.

وتعود وقائع الحادث إلى يوم الخميس الماضي، حين كان أفراد من كوكبة الدراجين يقيمون سدا لمراقبة السرعة بالرادار المتحرك على الطريق الجهوية رقم 308، باعتبارها تشكّل نقطة سوداء في حوادث السير بلغت حد تسجيل وفاة 40 شخصا في سنة 2017، قبل أن تنخفض الحصيلة إلى 20 حالة وفاة سنة 2018.

وأوضحت مصادر “بلا قيود” أن كاميــرا المراقبــة رصــدت صاحـــب الفيديــو وهو يرتكـــب مخالفـــة تجــــاوز السرعــة ظهــر يــوم الخميس، وهو ما تسبــب له في غرامة ماليــة قــــدرت بـ150 درهما، مضيفة أنه عاد مساء اليوم نفسه، ولحق بالدركي المكلّف بكاميرا مراقبة السرعة، وقام بتصويره في مخالفة واضحة للقانون، وبمطاردته وتهديده بالنشر والتشهير به ،الشيء الذي جعل الضابطة القضائية تستدعيه من مدينة قلعة السراغنة التي ينحدر منها قصد الإستماع إليه بخصوص واقعة التصوير وبالتالي تم إيداعه السجن علي مومن من طرف النيابة العامة المختصة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.