إنشاء إطار إعلامي بإقليم إفران تحت اسم: المرصد الإقليمي للصحافة والإعلام

إنشاء إطار إعلامي بإقليم إفران تحت اسم: المرصد الإقليمي للصحافة والإعلام

إفران: المراسل

ازدان الجسم الصحفي بإقليم افران بمولود جديد اختير له من الأسماء " المرصد الإقليمي للصحافة والإعلام" بعد  معايشة المراسلين والإعلاميين مخاض إخراج هذا المولود إلى الوجود ببنية سليمة لمواصلة مشوارهم الإعلامي وهكذا انعقد الجمع العام العادي التأسيسي مؤخرا حضرته مجموعة من ممثلي المنابر الإعلامية الوطنية وبعض المواقع.وبعد الكلمة الافتتاحية لرئيس اللجنة التحضيرية ومناقشة أهداف المرصد  وتتلخص فيما يلي:

   يهدف المرصد أساسا إلى ربط علاقات الصداقة ودعم روابط المودة والمحبة بين كافة شعوب العالم، ونبد التفرقة ومناهضة عواملها وأسبابها والعمل على تقوية الروابط الإنسانية عن طريق فتح حوارات جادة تهدف إلى القيام بتقارب متين بين الأمم والشعوب بغض النظر عن الدين واللون والعرق، وتبديد الأفكار الداعية إلى رفض الغير والدعوة إلى دعم حوار الحضارات وإبراز نقط تلاقيها وتقاطعها.

   التحسيس بأهمية الإعلام ودوره في التنمية الشاملة

  العمل على خلق جو من التآزر و التلاحم والتعاون والانسجام بين الصحفيين والعاملين بالحقل الإعلامي.

  العمل على احترام حرية التعبير .

   تنظيم دورات تكوينية تستهدف الصحافيين ومراسلين و باحثين مهتمين بمجال الصحافة.

   التنسيق والشراكة مع جميع المنظمات والجمعيات المجلية والوطنية والحكومية والغير حكومية

  المساهمة بالتعريف بالمؤهلات الطبيعية و الثقافية و السياحية والتراث المحلي بالمنطقة

   إتاحة الفرصة للشباب الراغب في اقتحام مجال الصحافة والإعلام للاستفادة من أوراش ودروس في ميدان الإعلام بكل مكوناته

  السعي إلى تأسيس مدرسة  للتكوين واستكمال التكوين الصحفي .

   إنشاء نشرة و جريدة و مجلة ورقية و الكترونية حسب الإمكانيات تعرف بأنشطة المرصد  بجميع اللغات

  رصد وتتبع كل الخروقات التي تطال حقوق الإنسان في مجال الإعلام وطنيا ودوليا ونشر تقارير سنوية بشأنها

  توثيق وتتبع كل القضايا والملفات التي تهم كرامة المواطن المغربي أينما وجد والاهتمام بالمواطنة والعمل التطوعي وتشجيع الباحثين في نشر كل ما يخدم الإنسانية والقضايا  الوطنية

  الاهتمام بالأجيال الشابة وغرس جذور المواطنة و الصداقة  والتسامح الديني لدى  الشباب المغربي

   مساهمة المرصد  في برنامج التنمية البشرية من خلال إعداد برامج ومشاريع  والبحث عن استثمارات لخدمة مصلحة الوطن

  خلق فضاء للحوار والتواصل بين الأجيال عن طريق الندوات والمحاضرات واللقاءات الدراسية وتنظيم الرحلات والعروض المسرحية والفنية في إطار الصداقة والأخوة بين الشعوب.

وبعد مناقشة القانون الأساسي تم الانتقال إلى انتخاب أعضاء المكتب الإقليمي حيث اجمع المجتمعون على إسناد الرئاسة للأخ محمد الخولاني مراسل جريدة العلم وتشكل المكتب على النحو التالي:

 نائب الرئيس:محمد عبيد.الأمانة العامة: احمد الأنصاري وإدريس بدوي.الكتابة العامة: عبد السلام اقصو ومحمد ديدي العلوي.والمكلفون بمهمة:  هشام بشار واحمد الغماري وسعيد الخولاني ومحمد صدقي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *