إلغاء صلح كراء مطعم القرش الأزرق..

إلغاء صلح كراء مطعم القرش الأزرق..

المراسل

أفادت بعض الأخبار التي رشحت عن الدورة الاستثنائية للمجلس القروي لجماعة مولاي عبد الله التي انعقدت برئاسة النائب الأول خلال الأسبوع المنصرم بسبب تواجد رئيس المجلس خارج الديار المغربية ، أن المجلس بصدد اتخاذ إجراءات جديدة لتدبير ملف مطعم القرش الأزرق المتواجد بالمنتجع السياحي سيدي بوزيد ، بعدما صوتت الأغلبية على إلغاء الصلح مع مكتري هذا المطعم بدعوى أن هذا الأخير لم يلتزم بالاتفاق المبرم مع الجماعة ،

وهو التصويت الذي جعل المعارضة تنتشي به وتعتبره ” انتصارا ” لها ، دونما أي استحضار للدور الذي لعبه هذا المطعم على مدى سنوات طويلة في تنمية المجال السياحي والخدماتي لدرجة أن منتجع سيدي بوزيد ارتبط اسمه باسم ذات المطعم ، ودونما انتباه إلى الأطماع الجشعة في الاستيلاء عليه من طرف بعض أباطرة الانتخابات بالمنطقة والتي حولت موضوعه من علاقة كاري بمكتري إلى علاقة صراع ربما تفضي في النهاية إلى جعله خرابا على غرار ما حدث مع حالة مقهى ” القمر جار ” التي شرد العاملون فيها وصارت مرتعا للمتسكعين وملاذا لكل الانحرافات بالمنتجع السياحي سيدي بوزيد ،

وأشارت ذات الأخبار إلى ان المجلس الجماعي يتجه نحو إعداد دفتر تحملات جديد يستجيب لمقاسات معينة ، خصوصا وأن ترقبات كثيرة تذهب إلى أن هناك أياد خفية تتلاعب بهذا الملف في أفق جعله من نصيب جهات دون أخرى ، مما يحتم على عامل إقليم الجديدة كسلطة وصية أن يحرص كل الحرص على موضوع إعادة كراء هذا المرفق الخدماتي في إطار صفقة عمومية تستوفي كل شروط المنافسة الشريفة والشفافية ، حتى لا يبقى السؤال معلقا ” إلغاء صلح كراء مطعم القرش الأزرق.. وماذا بعد ” ؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *