إقليم افران :المندوبية السامية تخلد اليوم العالمي للغابات بإقليم افران تحت شعار : الغابات والمدن المستدامة

إقليم افران :المندوبية السامية تخلد اليوم العالمي للغابات بإقليم افران تحت شعار : الغابات والمدن المستدامة
محمد الخولاني

فضلت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر تخليد اليوم العالمي للغابات وسط أشجار ارز الأطلس المتوسط السامقة وفي خضم التساقطات الثلجية، هذا الاحتفال الذي اختارت له الجمعية العامة للأمم المتحدة هذه السنة شعار : ” الغابات والمدن المستدامة” وبحضور حشد من رجال الاعلام والصحافة والمهنيين ومستغلي الغابة والعاملين تحت امرة المياه والغابات وبعض ممثلي جمعيات المجتمع المدني التي دخلت في شراكة مع المياه والغابات والمهتمين بالشأن الغابوي.

 وتميز الحفل بحضور عامل الاقليم عبد الحميد المزيد وسلطات محلية ومنتخبين. حيث اقيم الاحتفال يوم 21 مارس الحالي بمنطقة تدعى موذمام على بعد 4 كيلومترات من ازرو في اتجاه تمحضيت حيث يعد هذا الموقع سياحي بامتياز والذي يعج بالقردة التي الفت الحصول على طعامها من السياح والمارين

وقد اشرف عبد العظيم الحافي المندوب السامي للمياه والغابات ومكافحة التصحر رفقة عامل الاقليم على تدشين دار الارزية وهي من المشاريع الكبرى المندمجة وواجهة للتسويق الترابي للجهة في قلب الغابة. حيث تعتبر هذه المعلمة مركزا للالتقائية بين مختلف روافد البحث العلمي والتشخيص التشاركي لأجل استدامة الحياة داخل المنظومة الارزية بالأطلس المتوسط. علاوة على كونها مكتسب لتعزيز البنيات التحتية الخاصة بالشراكة والحكامة الترابية لأجل تحقيق العدالة المجالية والاستجابة للاكراهات والتحديات التي تعرفها الارزية الاطلسية والنظم الايكولوجية وهي اداة بيداغوجية لحماية غابات الارز والتنوع البيولوجي وتساهم في ارساء دعامة التنمية السياحية المستدامة على الصعيد الوطني وقد ابرز المندوب السامي الجهود المبذولة في مجال إعادة بناء النظم الإيكولوجية للغابات وحفظ التنوع البيولوجي كدعامتين اساسيتين للعشر سنوات في إطار مخطط ٢٠١٥/٢٠٢٤. ووعيا منها بالتحديات الدولية التي تواجه النظم الإيكولوجية للغابات في جميع أنحاء العالم ومن ضمنها المغرب تقوم المندوبية والمنتسبون لها بجهود من اجل الحفاظ على الموروث الغابوي وحمايته .وتغطي كما هو معلوم الغابة بالمغرب مساحة ١٣٤ الف هكتار موزعة بين الأطلس المتوسط والكبير والريف وقد نهجت المندوبية دينامية جديدة عام ٢٠١٦ خاصة بعد مصادقة اليونسكو على مقترح المندوبية السامية لمنح تسمية “محمية المحيط الحيوي” من رصد ومراقبة هذه الانظمة الايكولوجية التي تستفيد من برامج الدعم في اطار استراتيجية العشرية لفترة 2015-2024 وفي هذه الاتجاه تسعى المندوبية الى تخليف الارز بتشجير مساحة اجمالية قد تصل الى 15490 هكتار بإقليم افران كما تهدف تحقيق عمليات التخليف التي قد تصل الى 30 الف هكتار على المستوى الجهوي بتكلفة مالية تقدر ب 519.7 مليون درهم ومن ضمن الغايات ايضا خفض استهلاك الحطب والبرنامج التفعيلي لمكافحة الجنح الغابوية وتنظيم الساكنة المحيطة بالغابة والمحلية وإشراكها في اطار التعاونيات وجمعيات المقاصة.وإجمالا يروم المخطط العشري 2015 /2024 يقول السيد الحافي الى تشجير 600000 هكتار في افق 2025 في اطار مشاريع تشاركية تتغيى تلبية الحاجيات المحلية والحفاظ على الموروث الغابوي كما تسعى هذه الاخيرة الى غرس التشكيلات الغابوية الملائمة 30 في المائة من برنامج التشجير يهم الارز والأركان والبلوط الفليني حرصا منها على التأقلم مع التغيرات المناخية التي تتميز بفترات جفاف قد تطول.وأشار في معرض حديثه للصحافة ومن خلال البيان الصحفي الموزع على رجال الاعلام ان الغطاء الغابوي يعرف نموا في العشرية 2000/2010 بنسبة 2 في المائة وان كان عرف الغطاء الغابوي تراجعا بنسبة 1 في المائة خلال العشرية 1990/2000 .وستظل نفس الاستراتيجية في اعادة التشجير والتخليف الى حين تحقيق الغايات المقصودة منها ومن التشجير.وأكد في معرض حديثه الى ان تقارير الفاو-منظمة الاغذية والزراعة حول حالة الغابات في العالم وتطورها صنفت المغرب ضمن افضل 25 بلد بفضل سياسته التدبيرية للغابات . وقد شكل اللقاء بمناسبة اليوم العالمي للغابات حدثا بارزا تجلى في توقيع 5 اتفاقيات لحماية النظام البيئي للأرز ومكوناته من النباتات والحيوانات ويتعلق الامر باتفاقيات شراكة مع كل من الصندوق الدولي للعناية بالحيوان لحماية قرد المكاك ومجموعة البحث من اجل حماية طيور المغرب لرصد الطيور على مستوى المناطق الرطبية والائتلاف المغربي من اجل المناخ والتنمية المستدامة من اجل التحضير لمنتدى الشباب تحت عنوان ” اصدقاء محمية المحيط الحيوي للأرز” وخامس الاتفاقيات مع باعي الاحجار المعدنية المتواجدين بموقع موذمام السياحي الذي اعتادت القردة التساكن معهم ،هذه الاخيرة تحصل على طعامها من الزوار والسياح والعابرين وفئة البائعين تحصل على مدخول يومي يؤمن قوت يومهم حيث تعرض المكسرات للبيع والتي يلتهمها القرد بنهم وخاصة – الكاوكاو- ومن اهم الملاحظات التي سجلها عامل الاقليم ودعا الى تصحيحها هو عرض المنتجات التقليدية المستوردة في حين يتم تجاهل المنتوجات المحلية وهي غنية كصناعة تقليدية وكموروث تاريخي يؤرخ للمنطقة.وعلى هامش هذا الملتقى تم الاشراف على اعطاء انطلاقة غرس شتلات من الارز بمساحة محاذية لدار الارز وبمشاركة تلاميذ بعض المؤسسات التعليمية في اطار التحسيس والتوعية بأهمية الحفاظ على الغابة وتخليفها.لكن تم تسجيل هفوات المديرية الجهوية للغابات هو ترك التلاميذ خارج الخيمة في ظل برد قارس وتساقط الثلج وبدرجة 3 تحت الصفر ودون تغذية مما اثار استياءهم وغضب مرافقهم الذين فضلوا المغادرة اسوة ببعض المسئولين.فإذا كانت المديرية الاقليمية بافران قد قامت بمهمتها على الوجه المطلوب فان اعوان المديرية الجهوية لذات المندوبية قد اخلفت الموعد
00 if ba35e

00 if 2 c56da

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *