إدارة الحي الجامعي بالجديدة تتستر عن الأشباح من أصحاب الريع النقابي

إدارة الحي الجامعي بالجديدة تتستر عن الأشباح من أصحاب الريع النقابي

بلاقيود

تابع ويتابع الرأي العام بالجديدة مدى الفوضى و الريع النقابي الذي يستفيد منه بعض الأشباح العاملين بالحي الجامعي بالجديدة، الذين يقتاتون على التملق والتزلف ، وممارسة ورقة النقابة للضغط على إدارة الحي الجامعي كي تغض عنهم الطرف ، في حين يتقاضون في آخر الشهر راتبهم كاملا غير منقوص وكأن إدارة الحي الجامعي غير موجودة، وتتستر عنهم.

و ليس آخرها موظف ظل معتصما في مجموعة خارجة إدارة الحي الجامعي بإحدى المرافق العمومية وسط مدينة الجديدة لمدة تزيد عن العشرة أيام، في حين دست إدارة الحي الجامعي رأسها في الرمال ولم تتخذ ضده الإجراءات اللازمة ، من قبيل الإستفسار عن سبب التغيب والذي لايستطيع أن يبرره بأي وجه من الوجوه سوى أنه كان معتصما في أمور لاعلاقة لها بعمله مطلقا، ناهيك عن تأخير بعض الموظفين في الإلتحاق بعملهم والخروج متى شاءوا دون رقيب ولاحسيب،

وهكذا تظل إدارة الحي الجامعي تغض الطرف عن هذه الفوضى والتسيب لبعض الموظفين الأشباح، الذين يستفيدون من الريع النقابي، وهم في حقيقة الأمر يقومون بخرق سافر للقانون، فإدارة الحي الجامعي مطالبة بالتطبيق الصارم للقانون على الجميع دون تمييز بين الموظفين، لأن النقابة ما كانت ولم تكن يوما تدافع عن الفوضى والفوضويين وخرق القانون،

لكن مع الأسف ، هناك من يسوق نفسه للإدارة الحي على أنه الآمر الناهي بالجديدة، كي يحصل على امتياز من إدارة الحي الجامعي مستغلين ضعف الإدارة التي تترك الحبل على الغارب.

فإلى متى تظل إدارة الحي الجامعي تغض الطرف عن الريع النقابي الذين يستفيد منه بعض الأشباح؟ وماهي الإجراءات المتخذة في حقهم، وحق من يتخلون عن عملهم في وقت الدوام و كذا الذين يلتحقون بعملهم متأخرين؟ وهو ما يعد مخالفا للمرسوم رئيس الحكومة بشأن التغيات غير المشروعة اثناء الدوام الرسمي..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.