أطفال بوجدة يترصدون حافلات النقل الدولي من أجل الهجرة السرية

أطفال بوجدة يترصدون حافلات النقل الدولي من أجل الهجرة السرية
أطفال بمدينة وجدة يترصدون الحافلات الدولية لمحالة  الهجرة السرية

وجدة : سعيد بوغالب

كانت حافلة لنقل المسافرين متوقفة قبالة وكالة أسفار بشارع الزرقطوني بمدينة وجدة مساء اليوم السبت 24-11-2018 ، وهي حافلة للنقل بين المغرب وأوروبا ، وغير بعيد عنها يقف أطفال  يراقبون تحركات المشرفين عليها .وحين سنحت لهم الفرصة دخل مجموعة منهم تحتها ثم خرجوا

سألت “بلاقيود” أحد الأطفال  عن سبب وجوده قرب الحافلة، فقال: أنه يبحث  عن مكان تحتها من أجل الهجرة إلى أوروبا .

مكان وقوف الحافلة لا يبعد إلا ببضع عشرات من الأمتار عن ولاية الأمن  بشارع الدرفوفي، لكن لم يكن هناك أي تدخل للشرطة ضد أطفال قاصرين يعرضون حياتهم للخطر من أجل حلم الهجرة . بالصدفة مرت سيارة للأمن من شارع الزرقطوني فابتعد الأطفال عن الحافلة .

وقبل أن تنطلق الحافلة تأكد مرافق للسائق تحتها للتأكد أن لا أحد من الأطفال  تسلل من أجل الهجرة السرية .

تربص الأطفال بالحافلات في مختلف شوارع مدينة وجدة بات ظاهرة مألوفة، ومنهم من تفرغ للبحث عن فرصة للهجرة تحتها رغم الخطر الذي ينتظره .

عشرات الأطفال أمام أعين المارة، قد يلقون بأنفسهم إلى التهلكة دون تدخل السلطة والعائلات لوقف هاته المغامرات المحفوظة بالمخاطر .

كما يلاحظ غياب هيئات المجتمع المدني خاصة جمعيات حماية الأطفال من أجل تنيهم عن المجازفة بحياتهم 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.