أسفي.. مشاكل المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية تصل إلى قبة البرلمان

أسفي.. مشاكل المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية تصل إلى قبة البرلمان
أسفي: أحمد قيود

لازالت المشاكل تتناسل بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي التابعة لجامعة القاضي عياض.

 فبعد البيان الذي أصدره فرع النقابة الوطنية للتعليم العاليENSA، والوقفة الاحتجاجية التي قام بها أساتذة عن المؤسسة…

فقد تم اللجوء مؤخرا إلى رفع سؤال كتابي إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار تحت إشراف رئيس مجلس النواب، حول غياب أساتذة المعلوميات GENIE INFORMATIQUE بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي.

السؤال تضمن أن أولياء طلبة السنة الثالثة والسنة الرابعة والسنة الخامسة يشتكون من الغياب المتكرر وغير المبرر لمجموعة من أساتذة هندسة المعلوميات بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي، وأن معظم أساتذة الشعبة المذكورة لا يحضرون للتدريس إلا نادرا، مما لا يتماشى واستعمالات الزمن الرسمية التي قدمت لكل أستاذ.

وأضاف السؤال الذي تتوفر جريدة ” بلا قيود” على نسخة منه، ان أحد الأساتذة يسكن بفرنسا بصفة دائمة وهذا ما سبب كثيرا من التخوف لدى الطلبة والطالبات خصوصا وهم في السنوات الأخيرة من دراستهم.

 أما التساؤلات التي تم توجيهها لوزير التعليم العالي فهي:

متى سيتم إرسال لجنة لتقصي حقائق هذه التغييبات غير المبررة؟ ثم ماهي التدابير الصارمة التي ستتخذها الوزارة ضد هؤلاء الأساتذة الأشباح الذين يستهترون بمستقبل الطلبة المهندسين؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *