أسفي.. المكتب الإقليمي للتضامن الجامعي المغربي يحتفي بالمدرس بمناسبة يومه العالمي

أسفي.. المكتب الإقليمي للتضامن الجامعي المغربي  يحتفي بالمدرس بمناسبة يومه العالمي

أسفي / أحمد قيود

احتضنت القاعة الكبرى للمركب الثقافي والاجتماعي لنساء ورجال التعليم بأسفي فعاليات الحفل المنظم من طرف المكتب الإقليمي للتضامن الجامعي بأسفي بمناسبة اليوم العالمي للمدرس تحت شعار ” لنتعبأ جميعا من أجل النهوض بمنظومة التربية والتكوين” بتنسيق مع المديرية الإقليمية للتعليم وفرع رابطة كاتبات المغرب، وفي كلمته الافتتاحية نوه الكاتب الإقليمي للتضامن الجامعي الأستاذ شكيب الخاي بكل العناصر المساهمة في تأثيث المشهد التربوي موضحا أهمية مؤسسة التضامن الجامعي المغربي باعتبارها أقدم مؤسسة كان لها السبق في خدمة التعليم وأطره تربويا وقانونيا. كما أنها تسعى من خلال مختلف الشراكات التي وقعتها مع مختلف النقابات المؤطرة لنساء ورجال التعليم وجمعيات المجتمع المدني إلى النهوض بالمدرسة المغربية في شموليتها من أجل تحقيق الجودة والنجاعة، مؤكدا أن هذا ما هو بعزيز على أسرة التعليم التي تبقى لها الريادة في كل شيء.  كما كانت لبصمة عضوات رابطة كاتبات المغرب لفرع أسفي نكهة خاصة حلقت بالحاضرين بعيدا من خلال قراءات لقصائد في الشعر والزجل على نغمات العود، إلى جانب معرض في الفن التشكيلي وآخر في النحت على الخشب. إلا أن ما ميز هذا الحفل هو لحظة تكريم ثلة من مراسلي التضامن الجامعي بمناسبة إحالتهم على التقاعد وقد شكلت هذه الالتفاتة الإنسانية لحظة عرفان وتقدير لما بذله هؤلاء المراسلون من مجهودات وبشكل تطوعي في سبيل ترسيخ منظومة ثقافة الحق والقانون وخاصة في جانبها المتعلق بالممارسة اليومية لرجل التعليم.   

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *