أحداث دامية بجامعة محمد الأول بوجدة

أحداث دامية بجامعة محمد الأول بوجدة

وجدة: سعيد بوغالب

عاشت جامعة محمد الأول بمدينة وجدة أمس الثلاثاء أحداث عنف خطيرة أدت إلى إصابة أربعة طلاب اثنان منهما حالتهما حرجة

الجروح الخطيرة التي أصيب بها الطلبة تبين أن الساحة الجامعية باتت وكأنها ساحة حرب. 
الضحايا ومهاجموهم ينتمون لنفس الفصيل الطلابي ( البرنامج المرحلي ) والمصابون ينتمون لمدينة بركان و متعاطفون معهم من مدن أخرى ، أما المتهمون بضربهم فينتمون إلى مدينة العيون الشرقية وبعض المدن المتعاطفة معهم

“برنامجيو” بركان يتهمون رفاق العيون  بمحاولة التصفية الجسدية لمناضليهم  بعد رفض  طلاب مدينة بركان لما سموه  للبروقراطية التنظيمية التي يشهدها فصيل” ولاد لعيون ” 
كما عبروا عن رفضهم لما سموه المساومة إذ يتهمون خصومهم بأنهم متورطون في تسجيل أحد قادتهم في سلك الماستر مقابل  تجميد الأشكال النضالية خاصة مقاطعة الامتحانات أو تأجيلها.

اتهامات متبادلة بين “الإخوة” الأعداء وصفه متتبعون “بالحرب الأهلية “.
كل الأحداث العنيفة في جامعة محمد الأول بوجدة يجد فصيل البرنامج المرحلي نفسه طرفا فيها تارة مع الإسلاميين، وتارة مع طلبة حزب النهج الديموقراطي، و أخرى مع الأمازيغيين،  

وحين “تضع الحرب أوزارها” بينه وبين أعدائه الأيديولوجين، وخصومه الماركسيين تنطلق “الحرب الأهلية ” بين مناضلي الفصيل وانتماءاتهم الجغرافية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.