أتى السلام فلا تستعجلوه الأنشودة السادسة

أتى السلام فلا تستعجلوه  الأنشودة السادسة
أحمد المعطاوي


أتى السلام فلا تستعجلوه

الأنشودة السادسة

أيها السلام.. يا حبيب الإنسان 
أنا الموقع أدناه.. أنا الشعب العربي

الجاهل الجائع المقموع حتى النخاع
رقم بطاقتي: أصفار على اليسار وغثاء 
كغثاء السيل.. كما سبق وقال الرسول 
الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام

إذ أنشر آلامي على حبال كغسيل
فهي بطول يوم الحساب.. أو أنشر 
ما كيل لي.. ويكال على مر الزمان
فهو شر أطول من ألف شهر وشهر

والمسمى عاهل أو رئيس أو وزير
أو عسكر أو رجل أعمال من ورائي 
على قوتي.. وعرقي وعقلي يقتات 
ومن أمام.. العدو يمضي يغني على
ربوع جسدي ويتغذى بدماء أبنائي

وإني أرفع لك هاتي الصلوات 
وإذ أنتظر لتأتي، وأحلم بأن تأتي 
على مصراعيه أفتح باب الأحلام،
وأحزن كمن يسكر في صحة الوطن 
وتلف قلبي أنهار بكاء.. فأشكو بثي 
وأبكي وأبكي حتى مطلع السلام:
اللهم أنت السلام ومنك السلام
تباركت يا ذا الجلال والإكرام

“لا تقتل الباطل.. حبب الحق 
بالشعب يأتي السلام، إذا 
الشعب يوما دان.. وآمن بالسلام”

هذا ما قذف في روع الوطن 
حين كان يكرر بضراعة نجواه 
وها.. إنه قد أميط اللثام

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *