الدفاع الحسني الجديدي يتعادل خارج ميدانه مع مولودية الجزائر بهدف لمثله



لحسن مرزوق

تعادل فريق الدفاع الحسني الجديدي خارج ميدانه مع مولدية الجزائر بهدف لمثله في المباراة التي جمهت بينهما مساء اليوم الجمعة، على أرضية ملعب 5 جويله بالجزائر العاصمة، برسم منافسات الجولة الأولى، ضمن المجموعة الثانية لمسابقة عصبة أبطال افريقيا لكرة القدم.

مع بداية المقابلة بادر فريق الدفاع الحسني الجديدي إلى الهجوم ، و كاد اللاعب التنزاني مسوفا ان يسجل الهدف الأول للجديديين في الدقيقة 9 لكن تسديدته وجدت حارس مولودية الجزائر ، و في الدقيقة 15 سدد نناح كرة قوية تسدى لها أحد المدافعين الجزائريين ليحولها إلى الزاوية، و جاء الرد الجزائري سريعا و كاد اللاعب نقاش أن يسجل هدفا محققا بعدما كسر تسلل للمدافعين للجديديين .

هذا و سيطر فريق الدفاع الحسني الجديدي على وسط الميدان و كان أكثر تحركا و تهديدا لمرمى فريق الجزائري ، إلا أن مهاجمي فريق الدكالي كان ينقصهم التركيز ، أما الفريق الجزائري فوجد صعوبة في تمرير الكرة فيما بينهم ، بسبب الإنتشار الجيد لفريق الدكالي على رقعة الميدان ، لينتهي الشوط الأول على إيقاع البياض بين الفريقين .

خلال الشوط الثاني كان الفريق الجزائي هو أكثر خطورة و أهدر لاعبوه فرص كثيرة و كادوا أن يسجلوا هدفا على إثر ركنية مرت بجانب الحارس كيناني في الدقيقة 51 ، و في الدقيقة 65 و من كرة عرضية اهدر اللاعب حميد أحداد هدفا محققا بعدما سدد برأسية الكرة تصدى لها الحارس الجزائري ببراعة.

و على إثر خطأ أحد المدافعين في إرجاع الكرة للحارس الذي كان خارج مرماه ، تمكن اللاعب أحداد من استغلال الخطأ و افتتح النتيجة للدفاع الحسني الجديدي في الدقيقة 77 ، بعدها تحرك ألة هجوم فريق مولودية الجزائر و تراجع الجديديين للدفاع ، و كادوا أن يعدلوا النتيجة في الدقيقة 78 ، و على إثر هجوم مرتد تمكن الجزائريون من تعديل النتيجة عن طريق اللاعب أمين قراوي في الدقيقة 82 .

و استمر هجوم الفريق الجزائري على مرمى الجديديين،   رغم النقص العددي بعد طرد اللاعب زيدان ميباراكو في الدقيقة 54 ، لكن يقضة الدفاع حال دون تسجيل الجزائريين للهدف الثاني   و أهدروا فرصا عديدة للتسجيل ، خصوصا في الوقت الضائع من المقابلة بعد خروج خاطئ من الحرس الكيناني ، لتنتهي المقابلة بالتعادل الإيجابي هدف لكل فريق و هي نتيجة طيبة لأبناء طاليب

10 أرقام لريال مدريد ونجومه بعد التأهل لنهائي أبطال أوروبا



الأناضول: حقق فريق ريال مدريد الإسباني ولاعبوه، الثلاثاء، 10 أرقام بعدما اجتاز عقبة بايرن ميونيخ الألماني وتأهل على إثرها إلى المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وجاءت الأرقام على النحو التالي:

- كريستيانو رونالدو لعب المباراة رقم 152 في دوري أبطال أوروبا ليتخطى بذلك رقم تشافي هيرنانديز (151 مباراة)، وأصبح ثاني لاعب في قائمة الأكثر ظهوراً في البطولة بعد إيكر كاسياس (167 مباراة).

- أصبح ريال مدريد أول ناد يصل إلى نهائي دوري الأبطال للمرة السادسة عشر في تاريخه.

- الريال أول فريق يتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا 3 مرات متتالية في مناسبتين مختلفتين.

- لم يخسر الريال في الأدوار الإقصائية لدوري الأبطال منذ عام 2016.

- بهدفي اليوم، أصبح كريم بنزيما أكثر لاعب فرنسي تسجيًلا للأهداف في دوري الأبطال برصيد 55 هدفًا.

- سجل بنزيما للمرة الأولي في دور خروج المغلوب لدوري الأبطال منذ فبراير/ شباط 2014 أمام شالكة الألماني .

- بنزيما هو أول لاعب فرنسي يسجل ثنائية في مباراة نصف نهائية في تاريخ دوريى أبطال أوروبا.

- سجل ريال مدريد للمباراة رقم 42 على التوالي في ملعبه "سانتياغو برنابيو" في دوري الأبطال.

- أصبح الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس الريال، هو الأكثر تصدياً للكرات عبر تاريخ مباريات ريال مدريد في الأدوار الإقصائية لدوري الأبطال، بواقع 8 تصديات.

- بتأهل الريال للنهائي، أصبح الدوري الإسباني (الليغا) أكثر الدوريات التي وصلت أنديتها لنهائي الأبطال بواقع 29 مرة.

ثلاثية ميسي ترسل ديبورتيفو لدوري الدرجة الثانية وتقود برشلونة للقب

000 n 5e8fb
الأرجنتيني ميسي لاعب برشلونة الإسباني يحتفل بتسجيل الهدف الثالث لفريقه أمام ديبورتيفو لاكورونيا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم الأحد. تصوير: رويترز.

كورونا (اسبانيا) (رويترز) - أحرز ليونيل ميسي ثلاثة أهداف ليقود برشلونة للتتويج بلقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم للمرة 25 في تاريخه عقب فوزه 4-2 على مستضيفه ديبورتيفو لاكورونيا رغم إهدار التقدم بهدفين دون رد على صاحب الأرض الذي ودع المسابقة يوم الأحد.

وكان برشلونة بحاجة للتعادل ليقتنص اللقب ونجح في تحقيق بداية رائعة عندما منحه فيليب كوتينيو، أغلى صفقة في تاريخ النادي، التقدم بعد سبع دقائق من البداية بتسديدة رائعة من أعلى رأس حارس أصحاب الأرض.

وضاعف ميسي النتيجة في الدقيقة 38 بتسديدة مباشرة بعد تمريرة عرضية من لويس سواريز.

ولم يكن ديبورتيفو محظوظا بالتأخر بهدفين واستحق تقليص الفارق عبر لوكاس بيريز قبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق قبل أن يعادل لاعب الوسط التركي إيمري تشولاك النتيجة في الدقيقة 68.

واحتاج فريق المدرب كلارينس سيدورف الفوز ليحافظ على فرص بقائه بين الكبار لأسبوع آخر واقترب من تحقيق ذلك وكاد أن يصبح أول فريق يهزم برشلونة في الدوري هذا الموسم.

لكن النادي القطالوني عاد للمقدمة عبر هجمة مرتدة تلقى خلالها ميسي تمريرة من سواريز أيضا لينهي قائد الأرجنتين الهجمة بتسديدة من مدى قريب في الدقيقة 82.

وأحرز ميسي هدفه 32 ليعزز صدارته لهدافي المسابقة بمساعدة اخرى من سواريز ليضمن لفريقه الفوز بلقبه السابع في عشر سنوات ويكمل رابع ثنائية محلية في نفس الفترة عقب فوزه 5- صفر على اشبيلية في نهائي كأس ملك إسبانيا الأسبوع الماضي.

وقال إرنستو بالبيردي مدرب برشلونة للصحفيين ”عندما تسعى للفوز باللقب فترة طويلة تشعر بسعادة كبيرة عند إحرازه في النهاية. نشعر بالرضا.

”الموسم طويل للغاية إذ بدأ في أغسطس ونحن الآن وصلنا للنهاية. اللقب لم يحسم عبر مباراتين لكن بالعديد من المواجهات وسعينا للقب من البداية وتصدرنا الترتيب أيضا من البداية.

”حسمنا اللقب بفارق كبير للغاية وفي النهاية نحن الأفضل في الدوري“.

ورفع برشلونة الذي لم يخسر بعد خلال المسابقة رصيده إلى 86 نقطة من 34 مباراة متقدما بفارق 11 نقطة عن أتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني الذي يملك 75 نقطة من 35 مباراة مقابل 71 نقطة من 35 مباراة لريال مدريد ثالث الترتيب.

ويحتل ديبورتيفو المركز 18 برصيد 28 نقطة ويتأخر بفارق 12 نقطة عن ليفانتي صاحب المركز 17 قبل ثلاث مباريات على النهاية.

ريال مدريد يعدل تأخره لانتصار 2-1 في عقر دار بايرن ميونيخ

1552000 n 63f31
لاعبو ريال مدريد يحتفلون بتسجيل الهدف الثاني أمام بارين ميونيخ في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء. تصوير:  رويترز

ميونيخ (المانيا) (رويترز) - عدل ريال مدريد حامل اللقب تأخره بهدف إلى انتصار 2-1 على مضيفه بايرن ميونيخ في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء
وسجل مارسيلو مدافع ريال مدريد، الذي يسعى للفوز باللقب القاري للمرة الثالثة على التوالي، هدفا في الدقيقة 44 على عكس سير اللعب ليعادل النتيجة بعد أن كان يوشوا كيميش وضع بايرن في المقدمة.

وعاقب ريال منافسه بايرن، الساعي لتحقيق ثلاثية من الألقاب هذا الموسم، على إضاعة العديد من الفرص.

ومن هجمة مرتدة سريعة سجل البديل ماركو اسينسيو هدف الفوز لريال مدريد بعدما وضع الكرة بشكل رائع في شباك حارس بايرن في الدقيقة 57.

وتمثل هذه النتيجة تكرارا لنتيجة مباراة ذهاب دور الثمانية بين الفريقين العام الماضي عندما مضى ريال قدما ليفوز إيابا ويصبح بعدها أول فريق ينجح في الدفاع عن لقبه في دوري الأبطال.

وسحق ليفربول ضيفه روما 5-2 في مباراة ذهاب الدور قبل النهائي الأخرى يوم الثلاثاء.

ولا يلومن بايرن، الذي خسر مرة واحدة في آخر 22 مباراة على أرضه في المسابقة، إلا نفسه حيث نال جزاء إضاعة الفرص.

وكاد العملاق الألماني أن يسجل بعد مرور 25 ثانية فقط بعدما أخفق داني كارباخال مدافع ريال مدريد في تشتيت كرة في بداية مثيرة للمباراة.

وتلقت خطة أصحاب الضيافة للمباراة ضربة قوية بعد ثماني دقائق بخروج الجناح السريع أرين روبن من الملعب بسبب اصابة في الكاحل.

ولم يشعر بايرن بالرهبة من ضغط ريال المبكر ووضع كيميش الفريق الألماني في المقدمة بعد تمريرة رائعة من زميله جيمس رودريجيز لاعب ريال مدريد السابق.

وكان يتعين على العملاق البافاري أن يضاعف الغلة رغم تعرضه لضربة أخرى بعدما غادر جيروم بواتنج الملعب بسبب إصابة في الفخذ.

وأضاع فرانك ريبري وماتس هوملز وتوماس مولر الفرصة تلو الأخرى.

لكن ريال هو من سجل على عكس سير اللعب بتسديدة منخفضة من مارسيلو قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول. وكان الظهير البرازيلي هز الشباك أيضا في الدورين السابقين أمام باريس سان جيرمان ويوفنتوس.

واستغل الفريق الاسباني الذي يمر بموسم سيء على المستوى المحلي عدم تركيز بايرن ليسجل اسينسيو هدف الفوز.

وأخفق بايرن في التعافي ورغم استحواذه على الكرة بنسبة تقترب من 60 في المئة لم يستطع ادراك التعادل.

وأنهت هزيمة يوم الاربعاء سلسلة من 12 انتصارا متتاليا ليوب هاينكس مدرب بايرن ميونيخ في دوري الأبطال تعود إلى 2013

الدفاع الحسني الجديدي يعمق جراح الرجاء البيضاوي و يفوز عليه بهدفين لهدف


صورة من مباراة اليوم الأحد التي جمعت بين الدفاع والرجاء

لحسن مرزوق

لم يستطع أشبال مدرب فريق الرجاء البيضاوي الإسباني كاريدو من تجاوز أزمة النتائج السلبية، و انهزم في  قمة الجولة  26 من الدوري المحترفين باتصالات المغرب بهدفين لهدف ، أمام أقوى أندية البطولة الوطنية، فريق الدفاع الحسني الجديدي ،  زوال يوم الأحد 22 أبريل الجاري  بملعب العبدي بمدينة الجديدة  

و بادر فريق الدفاع الحسني الجديدي للهجوم عن طريق اللاعب أحداد  في الدقيقة 25 ، إلا أن قذيفته مرت بجانب القائم للحارس أناس زنيتي ، و في الدقيقة 41 سجل محسن ياجور الهدف الأول لفريق  الرجاء البيضاوي عن طريق ضربة جزاء ، لكن الفريق الدكالي العودة في النتيجة و استطاع تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 46

 لكن الحدث  الغريب الذي شهدته مدرجات ملعب العبدي ،  هو نقل أحد المشجعين الدكاليين إلى مستشفى محمد الخامس بالجديدة من أجل تلقي الإسعافات،  بعدما أغمي عليه مباشرة بعد تسجيل الجديديين لهدف التعادل  ، و عند صافرة الحكم  على نهاية  الشوط الأول  عرفت بعض المشادات  الكلامية بين لاعبي الفريقين تدخل على إثرها بعض اللاعبين لإحتواء الوضع

خلال الشوط الثاني تمكن فريق الدفاع الحسني الجديدي من تسجيل هدف الفوز عن طريق اللاعب التنزاني مسوفا ، بضربة رأسية مركزة  وضعها في شباك الحارس أناس زنيتي ، كما أن حكم المقابلة لم يحتسب هدفا للاعب بلال ميغري

و بهذه النتيجة بقي فريق الدفاع الحسني الجديدي بالمركز الرابع مؤقتا برصيد 41 نقطة ، فيما احتل فريق الرجاء البيضاوي  المركز السابع برصيد 37 نقطة مع مباراتين ناقصتين.

الدفاع الحسني الجديدي يراهن على جمهوره في المباراة التي ستجمعه مع الرجاء على أرضية العبدي



لحسن مرزوق

لا حديث وسط الشارع الكروي بمدينة الجديدة و الدار البيضاء سوى  المباراة الهامة و القوية، التي ستجمع بين فريق الدفاع الحسني الجديدي و نظيره الرجاء البيضاوي، يوم الأحد 22 أبريل الجاري ابتداء من الساعة الرابعة عصرا بالملعب العبدي بالجديدة برسم الجولة 26 من الدوري المحترفين لإتصالات المغرب  


هذا و يراهن مسؤولو الدفاع الحسني الجديدي على الجمهور الدكالي من أجل الحضور بكثافة إلى الملعب من أجل تشجيع فريقهم  ، حيث لوحظ خلال هذا الموسم  غياب الجمهور الجديدي عن المدرجات في لقاءات البطولة و كذلك خلال مباريات عصبة الأبطال الإفريقية، و يحاول الفريق الجديدي تجاوز أزمة النتائج الأخيرة حيث لم يحقق سوى ثلاث نقط من أصل أربع مباريات ، و ضيع نقط كثيرة تقربه من متصدر الدوري المغربي . 

وقد حددت إدارة الدفاع الحسني الجديدي فقط 1000 تذكرة لفائدة جمهور الرجاء البيضاوي و الباقي لجمهور الجديدة ، و قررت عدم زيادة في تذكرة دخول الملعب ، كما خصصت عدة أماكن لبيعها بكل من الدار البيضاء  و الجديدة.

كما أن الجمهور الجديدي و الجمهور الرجاوي معروفين بروحهم الكروية العالية و تشجيعهم الحضاري لفريقهم ، و ما على لاعبي الفريقين سوى تقديم مباراة في المستوى  . 

هذا و يحتل فريق الدفاع الحسني الجديدي المركز الخامس ب 25 نقطة ،  بينما يحتل فريق الرجاء البيضاوي المركز السادس ب 37 نقطة مع مباراتين ناقصتين

إستوديو بلاقيود