مهاجم الدفاع الحسني الجديدي حميد أحداد ينتقل رسميا إلى نادي الزمالك المصري



القاهرة –وكالات:  أعلن نادي الزمالك المصري، يوم الأحد، التعاقد رسميا مع اللاعب حميد أحداد مهاجم فريق الدفاع الحسني الجديدي..

وأكد النادي على موقعه الإلكتروني، أن "اللاعب المغربي حميد أحداد مهاجم فريق الدفاع الحسني الجديدي وقع رسميا على عقود انتقاله لصفوف القلعة البيضاء لمدة 4 سنوات".


ووصل أحداد إلى القاهرة اليوم قادما من المغرب وانضم إلى معسكر فريق الزمالك بمدينة السادس من اكتوبر..


ووجه مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، الشكر لعبد اللطيف المقترض رئيس نادي الدفاع الحسني الجديدي، بعد استكمال إجراءات صفقة انتقال اللاعب أحداد، مشيدا ب"العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين وكذلك الناديين العريقين".


وأكد منصور على ضرورة الاستمرار في تبادل الخبرات والكفاءات في مجال المعسكرات واللاعبين

العداءة المغربية رباب العرافي تفوز بالميدالية الذهبية، و مليكة العقاوي تنتزع الفضية



تاراغونا (إسبانيا) -وكالات: فازت العداءة المغربية رباب العرافي، اليوم الجمعة بتاراغونا، بذهبية سباق 1500 متر ، فيما نالت مواطنتها مليكة العقاوي الميدالية الفضية ضمن منافسات ألعاب القوى التي تدخل في إطار فعاليات الدورة ال18 لألعاب البحر الأبيض المتوسط المنظمة من 22 يونيو إلى 1 يوليوز.

وقطعت العرافي، التي سجلت سادس أفضل توقيت في السنة في سباق 1500م يوم 26 ماي الماضي بملتقى يودجين ( الولايات المتحدة) ضمن مسابقة العصبة الماسية، مسافة السباق في زمن قدره 4 د و 12 ث و 83 /100 ، فيما سجلت مواطنها العقاوي توقيت 4 د و 13 ث و 31 /100.
وأعربت العداءة رباب العرافي عن سعادتها بالتتويج وإضافة لقب آخر إلى سجلها بعد أن منحت أمس المغرب ميدالية ذهبية في مسابقة 800 م ، مشيرة إلى أن هذا الانجاز لم يكن محظ صدفة بل جاء بعد مجهود جبار وعمل جاد. وكانت المغربيتان رباب العرافي، ومليكة العقاوي قد حققتا أمس الجمعة الإنجاز ذاته في سباق 800 متر ، حيث فازت الأولى (العرافي) بالمعدن النفيس، فيما نالت الثانية الميدالية الفضية .

وحققت العداءة العرافي زمنا قدره دقيقتان وثانية و 1/ 100 متقدمة على مواطنتها مليكة العكاوي التي حققت دقيقتين وثانية و 50/100، لتحرز الفضية، بينما آلت النحاسية الى الفرنسية سينثيا أناييس بدقيقتين و ثانيتين و 33/100

المغرب يحتج رسميا أمام فيفا جراء الأخطاء التحكيمية ضده بالمونديال


تصوير الأناضول

الأناضول: قدم الاتحاد المغربي لكرة القدم، الأربعاء، احتجاجا رسميا، للاتحاد الدولي للعبة "فيفا"، بسبب ما وصفه بـ"الأخطاء التحكيمية" التي ارتكبت ضد منتخب بلاده، في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي تقام حاليا في روسيا، بحسب مصدر مسؤول.

وقال المسؤول بالاتحاد المغربي للأناضول، إن "المغرب بعث، الأربعاء، خطابا احتجاجيا، للفيفا، على الأخطاء التحكيمية الفادحة التي أثرت بشكل واضح في خروج المغرب من الدور الأول من مونديال روسيا".

وأضاف المسؤول، الذي رفض ذكر اسمه، لدواعي إدارية، لأنه غير مخول بالحديث للإعلام، أن "الاتحاد المغربي استند في خطابه، على عدد من الأشرطة والصور والشهادات التي توثق لهذه الأخطاء الفادحة، التي ذهب المنتخب الوطني ضحية لها، في مباريات المجموعة الثانية من المونديال".

وفي السياق ذاته، اطلع مراسل الأناضول، على الأشرطة الثمانية، التي بعثها الاتحاد المغربي للفيفا، والتي توثق لهذه الأخطاء التحكيمية، 5 منها من مباراة إسبانيا، والتي انتهت بالتعادل (2-2)، وثلاثة من مباراة البرتغال، التي انتهت بهزيمة المغرب (0-1).

وحتى الساعة 21.25 تغ لم تصدر أي إفادة رسمية من الاتحاد المغربي بخصوص ما ذكره المسؤول.

وعبرت الجماهير المغربية، عن غضبها الكبير، بعد خروج المنتخب المغربي من الدور الأول، لمونديال روسيا، بسبب "الأخطاء التحكيمية"، بالإضافة إلى تقنية "الفيديو" التي لم تستعمل في العديد من الحالات التي قالوا إنها كانت في صالح المغرب، بينما، استعملت، في حالاته أخرى ضده.

وسبق للمدرب الفرنسي، هيرفي رينارد، المدير الفني لمنتخب "أسود الأطلس"، أن انتقد بشكل مباشر قرارات الحكام الذين أداروا مباريات المغرب أمام إسبانيا والبرتغال، بعد أن رفضوا احتساب ضربتي جزاء أمام البرتغال، وواحدة أمام إسبانيا.

وخرج المنتخب المغربي، من الدور الأول لمونديال روسيا، بعد أن تذيل ترتيب المجموعة الثانية، إثر حصده لهزمتين اثنتين، (0-1) أمام إيران والبرتغال، وتعادل في المباراة الثالثة أمام إسبانيا (2-2).

العداء المغربي سفيان البقالي يهدي المغرب ثاني ميدالية ذهبية



تاراغونا (إسبانيا) – أهدى العداء المغربي سفيان البقالي المغرب ثاني ميدالياته الذهبية، بعد احتلاله للمركز الأول في مسافة 3000 متر موانع ضمن ألعاب البحر الأبيض المتوسط تاراغونا 2018 المنظمة من 22 يونيو إلى 1 يوليوز.

وأنهى البقالي وصيف بطل العالم 2017 بلندن مسافة السباق في 8د و20ث و99ج/100.

ومنح البقالي خامس ميدالية للمغرب بعد ذهبية وفضية كل من أمكناسي والسايح في رياضة الكراطي، وبرونزيتي المبارز الكرد، ولاعب الجيدو عماد باسو.

ومن أصل 113 رياضيا يمثلون المغرب في هذه المسابقة الرياضية التي ستتواصل إلى غاية فاتح يوليوز المقبل، استحوذت ألعاب القوى على حصة الأسد بمشاركة 23 لاعبا تليها كرة القدم (18) والجيدو (10) والتيكواندو (8) والكراطي (7) والملاكمة (7) والمصارعة والغولف والفروسية (5) والكرة الطائرة الشاطئية (4) والسباحة والدراجة والكرة الحديدية (3) ورفع الأثقال والتنس والرماية (2) والمسايفة والجمباز (1).

الاتحاد المغربي يتمسك بالمدرب رينارد رغم الخروج المبكر من المونديال



الأناضول: أعرب مسؤول في الاتحاد المغربي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، عن تمسك الاتحاد بالمدير الفني للمنتخب المغربي، الفرنسي هيرفي رينارد، رغم الخروج من الدور الأول من نهائيات كأس العالم في روسيا.

وتتردد أنباء عن سعي كل من الاتحادين الجزائري والمصري إلى الاستعانة بخدمات رينارد، بفضل خبرته الطويلة في إفريقيا، والمستوى الجيد الذي قدمه "أسوط الأطلس" (المغرب) في مجموعة صعبة بالمونديال.

وقال المسؤول المغربي، طلب عدم نشر اسمه لأسباب إدارية، للأناضول، إن الاتحاد "لا يفكر في الاستغناء عن خدمات المدرب الفرنسي بعد المونديال.. الاتحاد راضٍ حتى اللحظة عن عمل رينارد مع المنتخب".

وأشار إلى أن "عقد رينارد مع الاتحاد المغربي مازال ساريًا إلى غاية عام 2022.. لدينا مشاريع بعيدة المدى مع هذا المدرب، ولا نفكر حاليًا في التوقف في منتصف الطريق".

وتابع: "المنتخب الوطني خرج بشرف من الدور الأول للمونديال.. قدمنا أداء كبيرا ونستحق التأهل، لولا جزئيات لا أريد الخوض فيها.. لدينا منتخب قوي ومتماسك، وعلينا الحفاظ عليه".

ومضى قائلًا إن "كأس إفريقيا للأمم على الأبواب (العام المقبل)، ونتطلع إلى تحقيق إنجاز أفضل من الذي حققناه في الدورة الأخيرة بالغابون (خرج من دور ربع النهائي)".

وغادر المنتخب المغربي مونديال روسيا من الدور الأول، بعد تلقيه هزيمتين من إيران والبرتغال بهدف دون رد في كل مبارة، وتعادله مع إسبانيا بهدفين لكل منهما، ليتذيل المجموعة الثانية بنقطة واحدة.

وقدم "أسود الأطلس" أفضل أداء مقارنة بالمنتخبات العربية الثلاثة الأخرى، التي خرجت أيضًا من الدور الأول، وهي: مصر، تونس والسعودية.

وخلف أداء المنتخب ارتياحًا لدى فئة واسعة من جماهير الساحرة المستديرة في المغرب، وهي تطالب بالحفاظ على اللاعبين والطاقم الفني.

مونديال 2018: المنتخب المغربي يتعادل مع نظيره الإسباني بهدفين لمثلهما في مباراة كبيرة لأسود الأطلس



كاليننغراد – قدم أسود الأطلس مباراة كبيرة أمام المنتخب الإسباني بطل العالم سنة 2010، بتعادلهم معه بهدفين لمثلهما في المباراة التي جمعت بينهما، مساء اليوم الاثنين، بملعب كاليننغراد، برسم الجولة الثالثة من المجموعة الثانية، ضمن نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وافتتح قلب الهجوم المغربي خالد بوطيب نتيجة اللقاء في الدقيقة 14، بعد أن استغل سوء تفاهم بين انييستا وراموس، لينفرد بالحارس ديخيا ويضع كرة مركزة في الشباك، قبل أن يتمكن ايسكو من تعديل النتيجة لصالح المنتخب الإسباني بعد مرور 5 دقائق.

وحافظ المنتخب المغربي على تركيزه في الجولة الثانية، وأحرج المنتخب الإسباني بتسجيله للهدف الثاني في مرمى ديخيا من ضربة ركنية نفذها، بكل دقة، فيصل فجر وجدت في استقبالها يوسف النصيري الذي ارتقى أمام العملاق راموس معلنا عن هز الشباك الإسبانية للمرة الثانية.

وفي وقت كان فيه أسود الأطلس يسيرون نحو تحقيق فوز مستحق تمكن المنتخب الإسباني من تسجيل هدف التعادل في الوقت بدل الضائع بواسطة اياغو اسباس بعد الاحتكام لتقنية للفيديو.

إستوديو بلاقيود