رونالدو يسجل في التعادل مع اتليتيكو وبرشلونة يوسع الفارق على القمة

752 n 5d567
البرتغالي رونالدو لاعب ريال مدريد يحتفل بتسجيل الهدف الأول لفريقه أمام اتليتيكو في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم الأحد. تصوير:  رويترز.

(رويترز) - هز كريستيانو رونالدو الشباك للمباراة العاشرة على التوالي في تعادل ريال مدريد 1-1 بملعبه مع اتليتيكو مدريد لكن أنطوان جريزمان أحرز هدفا للضيوف ليظل فريقه متقدما بأربع نقاط على جاره في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم يوم الأحد.

لكن التعادل في قمة مدريد جعل برشلونة قريبا من حسم اللقب إذ يتأخر أتليتيكو صاحب المركز الثاني الآن بفارق 11 نقطة عن فريق المدرب إرنستو بالبيردي.

وواصل رونالدو هز الشباك بعد ركلته الخلفية المذهلة في مرمى يوفنتوس في دوري أبطال اوروبا يوم الثلاثاء الماضي عندما وضع ريال في المقدمة في الدقيقة 53.

وتلقى المهاجم البرتغالي تمريرة عرضية من جاريث بيل حولها بتسديدة مباشرة إلى شباك الحارس يان أوبلاك محرزا هدفه 20 في عشر مباريات.

وأدرك اتليتيكو التعادل سريعا عندما وضع جريزمان الكرة في الشباك الخالية ليتوج تحركا رائعا اشترك فيه أيضا توماس بارتي وفيتولو.

ويتصدر برشلونة الترتيب برصيد 79 نقطة عقب فوزه 3-1 على ليجانيس يوم السبت. ويملك اتليتيكو 68 نقطة بينما يحتل ريال المركز الثالث ولديه 64 نقطة من 31 مباراة.

وسيتوج النادي القطالوني بطلا للمرة 25 إذا فاز بأربع من مبارياته السبع المتبقية.

وقال دييجو سيميوني مدرب اتليتيكو ”لن أرحل من هنا وأنا سعيد لأننا أردنا الفوز.

”بدأوا بشكل أفضل منا، وواجهنا صعوبات في اللعب الجماعي لكن في الشوط الثاني تقدمنا للأمام بشكل أكبر وصنعنا خطورة كبيرة. كان ردنا فوريا على هدفهم وكان يمكن أن نفوز أو نخسر هذه المباراة. لكني سأرحل من هنا وأنا أشعر بأننا لم نحصل على الكثير“.

وسدد الجناح ماركو أسينسيو والظهير الأيسر مارسيلو في العارضة في الشوط الأول وطالب أصحاب الأرض بركلتي جزاء وتصدى أوبلاك لمحاولتين كانتا في طريقهما للشباك من داني كاربخال ورونالدو.

وأنقذ كيلور نافاس حارس ريال تسديدة منخفضة من دييجو كوستا في الشوط الأول وأخرى من كوكي في الشوط الثاني بينما حادت تسديدة ساؤول نيجيز قليلا عن المرمى مع اكتساب الضيوف للثقة

ثلاثية ميسي تقود برشلونة لرقم قياسي في الدوري الاسباني

311563 201 2f9c8
الأرجنتيني ليونيل ميسي يحتفل بإحرازه هدف في مرمى ليجانيس خلال مباراة بين الفريقين في برشلونة يوم السبت. تصوير:  رويترز

برشلونة (رويترز) - سجل ليونيل ميسي ثلاثية ليقود برشلونة للفوز 3-1 على ليجانيس يوم السبت ما ساعده في توسيع الفارق إلى 12 نقطة في صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم كما عادل رقما قياسيا في المسابقة بخوض 38 مباراة متتالية دون هزيمة.

وافتتح ميسي التسجيل من ركلة حرة في الدقيقة 27 ثم ضاعف المهاجم الأرجنتيني التقدم بعد خمس دقائق عندما استقبل تمريرة من فيليب كوتينيو وسدد كرة منخفضة في الشباك.

وقلص المغربي نبيل الزهر الفارق لليجانيس صاحب المركز 14 في الدقيقة 68 لكن ميسي ضمن النقاط الثلاث قبل ثلاث دقائق على نهاية المباراة عندما تحكم بالكرة بصدره قبل أن يسددها من فوق الحارس إيفان كويار من مسافة قريبة.

ولم يخسر برشلونة في الدوري منذ هزيمته 2-صفر أمام ملقة في الثامن من أبريل نيسان العام الماضي وعادل يوم السبت رقم ريال سوسيداد الذي حققه في الفترة بين 1979 و1980.

كما لم يخسر فريق المدرب إرنستو بالبيردي في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

ويتصدر الفريق القطالوني الدوري برصيد 79 نقطة من 31 مباراة بفارق 12 نقطة عن أتليتيكو مدريد أقرب منافسيه الذي يزور ملعب غريمه ريال مدريد يوم الأحد.


المغرب يقاطع أنشطة الاتحاد العربي لكرة القدم احتجاجا على تصريحات رئيسه السعودي



«القدس العربي»: قرر المغرب مقاطعة الأنشطة الرياضية التي ينظمها الاتحاد العربي لكرة القدم احتجاجا على تصريحات رئيسه السعودي تركي آل الشيخ وإعلانه تأييد الملف الأمريكي على حساب الملف المغربي لاحتضان مونديال 2026.

وذكرت بعض المصادر أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تتجه نحو مقاطعة أنشطة الاتحاد العربي لكرة القدم بعد تصريحات آل الشيخ المستفزة.

وأوضح المصدر أنه في حال انسحاب ناديي الرجاء والوداد المغربيين المشاركين في البطولة العربية فإنهما غير ملزمين بأداء أي غرامة مالية لأن الـ«فيفا» لا تعترف بالاتحاد العربي وبالتالي ليست هناك أي عقوبات مترتبة عن ذلك.

ونشر رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم السعودي تركي آل الشيخ، تغريدة مرفقة بصورة له بصحبة كارلوس كورديرو رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم رئيس اللجنة المنظمة لملف ترشح دول أمريكا وكندا والمكسيك لاستضافة مونديال 2026 وقال: «كان من دواعي سروري أن التقي بالسيد كارلوس كورديرو، رئيس اتحاد الولايات المتحدة لكرة القدم، ورئيس اتحاد كرة القدم الأمريكي 2026، والولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك للمشاركة في كأس العالم 2026».

وحسب ما ذكرته وسائل إعلام سعودية، فقد قدم رئيس الاتحاد الأمريكي لكرة القدم خلال اللقاء الذي حضره عادل عزت رئيس اتحاد القدم السعودي، عرضا عن ملف الاستضافة المشترك وأبرز ما يتضمنه من جوانب واستعدادات للاستضافة، متطلعا لدعم المملكة العربية السعودية لهذا الملف.

وقال آل الشيخ في وقت سابق إن السعودية ستتخذ القرار الذي يخدم مصالحها وإنها لم تعد تقبل المواقف الرمادية، إشارة لموقف المغرب المحايد تجاه الحصار على قطر الذي فرضته السعودية ودول خليجية أخرى ومصر

المغرب يتوج بطلا لإفريقيا في رياضة التايكوندو بمجموع 16 ميدالية من بينها ست ذهبيات


تصوير: و م ع 

أكادير –وكالات:  أحرز المغرب لقب البطولة الإفريقية للكبار والكبيرات في رياضة التايكوندو التي احتضنت فعالياتها القاعة المغطاة الانبعاث لمدينة أكادير ما بين 28 و 30 مارس الجاري، وذلك بعد تصدره سبورة الترتيب العام للميداليات برصيد ستة عشرة ميدالية من بينها ست ذهبيات.

وتوج المغرب بطلا لإفريقيا بعد احتلاله المركز الأول، في هذه البطولة، المنظمة من طرف الجامعة الملكية المغربية للتايكوندو، تحت إشراف الاتحاد الدولي للتايكواندو، بما مجموعه ستة عشر ميدالية من بينها ست ميداليات ذهبية وثلاث فضيات وسبع برونزيات ، متبوعا بجمهورية مصر العربية التي جاءت ثانية بثلاث ميداليات ذهبية وثلاث فضيات وخمس برونزيات ، ثم تونس التي حلت ثالثة بميداليتين ذهبيتين وثلاث فضيات وبرونزيتين .

وأحرز الميداليات الذهبية الست كل من سكينة الصاحب، التي تبارت ضمن فئة وزن أقل من 46 كلغ وانتصرت في المباراة النهائية على بوما كوليبالي من كوت ديفوار ، وأميمة البوشتي في وزن أقل من 53 كلغ بعدما انتصرت في دور نصف النهاية على حاملة اللقب المصرية رضوى عبد القادر ، ثم تغلبت في النزال النهائي لهذا الوزن على المنصفة الثامنة عالميا البطلة التونسية رحمة بنعلي، ثم ندى لعرج التي شاركت في وزن أقل من 57 كلغ وتغلبت في النهاية على تيكيات بنت يوسف من النيجر ، و وئام ديسلام ضمن فئة وزن أكثر من 73 كلغ والتي تفوقت في النزال النهائي على المصرية منى ماهر .
كما نال أشرف محبوبي المعدن النفيس لوزن أقل من 74 كلغ ضمن فئة الذكور بعد تغلبه في الدور النهائي على التونسي سيف الدين الطرابلسي .

وعادت الميداليات الفضية الثلاث إلى كل من نور الدين الزياني ضمن فئة وزن أقل من 87 كلغ ، وأيوب الباسل في وزن أكثر من 87 كلغ ، إضافة إلى سكينة العوني في وزن أقل من 62 كلغ .

أما الميداليات البرونزية فكانت من نصيب كل من خديجة دواح في وزن أقل من 49 كلغ ، ووفاء العطري في وزن أقل من 67 كلغ ، وعمر الكحل في وزن أقل من 58 كلغ ، ورضى البناي في وزن أقل من 63 كلغ ، وإبراهيم بورقية في وزن أقل من 68 كلغ، ثم حمزة بيبسي ضمن فئة وزن أقل من 80 كلغ . وقد تميزت هذه التظاهرة الرياضية الإفريقية الكبرى التي عرفت مشاركة أربعة وعشرون بلدا، بحضور كل من رئيس الكونفدرالية الإفريقية ونائب رئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو اللواء أحمد فولي ، وعضو الاتحاد الدولي “دابليو تي” ورئيس الاتحاد العربي والجامعة الملكية المغربية للتايكوندو إدريس الهلالي

المغرب التطواني يفوز على ضيفة الدفاع الحسني الجديدي بهدف للاشيء



لحسن مرزوق

حقق فريق المغرب  التطواني فوزا صعبا و مهما في نفس الوقت على حساب  فريق الدفاع الحسني الجديدي أحد أقوى الفرق الوطنية بهدف دون رد

وقد سجل الهدف اللاعب خلدون في الدقيقة الثامنة من الشوط الأول من المقابلة ،  برسم مؤجل الجولة 21 من الدوري المحترفين باتصالات المغرب  و التي جمعت بينهما زوال يوم الأربعاء 28 مارس الجاري بملعب سانية الرمل بتطوان. 

بعد تسجيل الهدف حاول فريق الدفاع الحسني الجديدي العودة في المقابلة لكن مهاجموه لم يفلحوا في ذلك ،و ازدادت متاعب الفريق الدكالي بعد طرد الحارس الفلالي في الدقيقة 56 من الشوط الثاني بعدما لمس الكرة بيده خارج مربع العمليات ، ليواصل الفريق اللعب بعشرة لاعبين، و رغم التغييرات التي قام بها مرب الدفاع الحسني الجديدي  عبد رحيم الطالب ، إلا أن النتيجة ظلت كما هي عليه ، و عرفت الدقيقة 89 تضييع فرصة تعديل النتيجة بواسطة اللاعب بلال المغري، كما يشكو الدفاع الحسني الجديدي  من غياب عدة لاعبين إما بسبب الإصابة أو مشاركة بعض اللاعبين مع منتخباتهم  .

و بهذه النتيجة ارتفع رصيد فريق  المغرب التطواني إلى 20 نقطة محتلا المركز ما قبل الأخير ، فيما تجمد رصيد الدفاع الجديدي عند 35 نقطة و ظل مؤقتا في المركز الثالث.

استعدادات نهائيات كأس العالم 2018 (مباراة ودية) .. المنتخب الوطني المغربي يفوز بالدار البيضاء على نظيره الأوزبكي بهدفين للاشيء


تصوير وم ع

الدار البيضاء- فاز المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم على نظيره الأوزبكي بهدفين للاشيء في المباراة الودية، التي جمعت بينهما مساء اليوم الثلاثاء على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء في إطار الاستعداد لنهائيات كأس العالم التي ستجرى بروسيا الصيف القادم.

وسجل هدفي المنتخب الوطني كل من أيوب الكعبي في الدقيقة 3 و مروان داكوستا (د42) . وتعد هذه ثاني مباراة إعدادية للمنتخب المغربي ، بعد الاولى التي فاز فيها على منتخب صربيا بهدفين لواحد الجمعة الماضي على أرضية الملعب الأولمبي بتورينو ، والغاية منها تجريب أكبر عدد من اللاعبين لتحقيق المزيد من الانسجام بين العناصر الوطنية ،و تصحيح الهفوات و الاختلالات التكتيكية التي سجلت في المباراة الاعدادية الأولى.
و اكتست المباراة الودية الثانية طابعا خاصا ، باعتبارها ، من جهة ، المباراة الوحيدة التي يخوضها أسود الاطلس داخل عرينهم ، مؤازين بأنصارهم ، قبل التوجه إلى سويسرا لمواصلة المعسكر التدريبي ومن تم يشدون الرحال صوب روسيا ، ومن جهة أخرى ، أرخت لأول مواجهة بين المنتخب المغربي بنظيره الاوزبكي ، و التي تكون قد قربته أكثر من المدارس الكروية في آسيا الوسطى ، سيما وأن المنتخب الوطني سيستهل المنافسات بمواجهة المنتخب الايراني ،الذي يعد رقما صعبا على المستوى الأسيوي .

و بالرغم من طابعها الودي ، شكلت هذه المباراة محكا اختباريا هاما، أمام كتيبة هيرفي رونار، للوقوف على مدى جاهزية مجموعة من اللاعبين الذين وقع الاختيار عليهم لدخول هذا المعكسر التدريبي ، وكذا فرصة للرفع من وتيرة الاداء على جميع مستويات اللعب (حراسة المرمى – الدفاع – الوسط – الهجوم ) ، وصولا الى تحقيق النجاعة الهجومية المطلوبة التي غابت خلال الشوط الثاني أمام منتخب صربيا

إستوديو بلاقيود