ريال مدريد يقيل مدربه لوبتيجي ويعين سولاري مؤقتا



مدريد (رويترز) - قال ريال مدريد بطل أوروبا يوم الاثنين إنه أقال مدربه يولن لوبتيجي بعد ثلاثة أشهر فقط من توليه المسؤولية عقب هزيمة مذلة للعملاق الاسباني أمام غريمه اللدود برشلونة.

وأخفق ريال مدريد في تحقيق أي انتصار في الدوري منذ الفوز على اسبانيول في 22 سبتمبر أيلول وخسر أمام اشبيلية والافيس وليفانتي وتعادل مع أتليتيكو مدريد قبل الخسارة 5-1 أمام برشلونة.

وأضاف النادي انه كلف سانتياجو سولاري لاعبه السابق ومدرب الفريق الثاني في ريال مدريد بالاشراف على الفريق الأول مؤقتا بعدما تعثرت المفاوضات مع أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي وايطاليا ويوفنتوس السابق.

وأوضح النادي في بيان ”التقى مجلس الإدارة اليوم وقرر فسخ تعاقد المدرب يولن لوبتيجي مع النادي“.

وتابع ”يشعر مجلس الإدارة بأن نتائج الفريق حتى الآن لا تتناسب مع التشكيلة التي يمتلكها النادي“.

وبذلك يكون لوبتيجي خسر منصبه مرتين في غضون خمسة أشهر.
وأقال الاتحاد الاسباني للعبة لوبتيجي (52 عاما) من تدريب اسبانيا عشية انطلاق كأس العالم في روسيا بداعي تفاوضه من وراء ظهر المسؤولين لتدريب ريال مدريد ما عصف بمشوار إسبانيا في النهائيات.

وكان لوبتيجي تولى مسؤولية ريال مدريد خلفا لزين الدين زيدان بعدما قرر المدرب الفرنسي التنحي عقب قيادة النادي لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي في مايو ايار.

وبعد رحيل كريستيانو رونالدو هداف ريال عبر العصور أيضا عن النادي وانتقاله ليوفنتوس في يوليو تموز بدأ لوبتيجي مشواره مع ريال في ظروف صعبة حيث خسر 4-2 أمام غريمه أتليتيكو مدريد في كأس السوبر الأوروبية.

وفاز ريال بعدها بأربع من أول خمس مباريات في الدوري الإسباني وحقق فوزا كبيرا 3-صفر على روما في افتتاح مشواره بدوري الأبطال.

لكن سرعان ما بدأت المتاعب بالخسارة 3-صفر أمام اشبيلية الشهر الماضي وهي نتيجة دشنت لأربع هزائم متتالية في خمس مباريات في كل المسابقات. وخلال تلك الفترة أخفق الفريق أيضا في هز الشباك لمدة ثماني ساعات.

وأعتقد البعض أن الفوز 2-1 يوم الثلاثاء الماضي على فيكتوريا بلزن في دوري الأبطال سيخفف الضغوط عن لوبتيجي لكن الجماهير أطلقت صيحات الاستهجان بعد أداء آخر غير مقنع.

ودقت الهزيمة الكبيرة أمام برشلونة المسمار الأخير في علاقة لوبتيجي برئيس ريال مدريد فلورينتيو بيريز.

وخلال عشر مباريات قاد فيها الفريق بالدوري فاز لوبتيجي أربع مرات وتعادل في مباراتين وخسر في أربع ليتراجع ريال مدريد للمركز التاسع في الترتيب

برشلونة يحسم كلاسيكو الأرض بخماسية في شباك ريال مدريد



الأناضول : حسم فريق برشلونة، اليوم الأحد، كلاسيكو كرة القدم الإسبانية (كلاسيكو الأرض) لصالحه بفوز كاسح على ضيفه ريال مدريد بخمسة أهداف لهدف في الجولة العاشرة للدوري المحلي (الليغا). 

بهذا الفوز، ارتفع رصيد برشلونة إلى 21 نقطة في الصدارة، بينما تجمد رصيد ريال مدريد عند 14 نقطة في المركز التاسع

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين حيث تبادلا الهجمات في رحلة بحث عن هدف التقدم

وأحكم لاعبو برشلونة قبضتهم على مجريات شوط المباراة الأول، حتى جاءت الدقيقة 11 لتشهد الهدف الأول للفريق الكتالوني عبر البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها قوية في المرمى

وتواصل الضغط من جانب لاعبي برشلونة في محاولة لمضاعفة النتيجة إلى أن جاءت الدقيقة 30 ليحتسب حكم اللقاء ضربة جزاء للفريق الكتالوني بعد اللجوء لتقنية الفيديو نفذها الأوروغوياني لويس سواريز في المرمى مسجلًا الهدف الثاني، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض والجمهور بهدفين دون رد

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، حيث أحكم لاعبو ريال مدريد سيطرتهم في محاولة لتقليص النتيجة، وهو ما تحقق في الدقيقة 50 عندما تهيأت الكرة إلى البرازيلي مارسيلو دا سيلفا ليضع الكرة في الشباك مسجلًا الهدف الأول

وفي ظل تبادل الهجمات من الجانبين، أضاف سواريز الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 75 عندما تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه في الشباك

وجاءت الدقيقة 83 لتشهد معها الهدف الرابع لبرشلونة عندما انفرد سواريز بالحارس البلجيكي تيبو كورتوا ليضع الكرة من فوقه في المرمى مسجلًا الهدف الثالث له في اللقاء

ولم يمر على نزول التشيلي أرتورو فيدال إلى أرضية الملعب حتى نجح في إضافة الهدف الخامس لبرشلونة في الدقيقة 87 عندما تلقى كرة عرضية وضعها برأسه في المرمى لتنتهي المواجهة بفوز الفريق الكتالوني بخمسة أهداف لهدف

رونالدو يسجل هدفين في فوز يوفنتوس الصعب على إمبولي



(رويترز) - سجل كريستيانو رونالدو هدفا من ركلة جزاء وآخر من تسديدة هائلة في فوز يوفنتوس 2-1 على ملعب إمبولي بدوري الدرجة الأولى الإيطالي يوم السبت رغم تقدم صاحب الأرض المتواضع في الشوط الأول.

وفاجأ إمبولي الصاعد للدوري هذا الموسم ضيوفه بهدف لفرانشيسكو كابوتو ليتأخر بطل الدوري في الشوط الأول للمرة الأولى هذا الموسم.

ولم يفز إمبولي سوى في مباراة واحدة ويحتل المركز 18 بجدول الترتيب.

وقلب يوفنتوس الأوضاع في الشوط الثاني بركلة الجزاء التي سجلها رونالدو ليرفع رصيده بالمسابقة إلى سبعة أهداف.

ويتصدر يوفنتوس صدارة جدول المسابقة برصيد 28 نقطة بفارق سبع نقاط عن نابولي صاحب المركز الثاني الذي يلعب ضد روما يوم الأحد.

وعانى مدافع يوفنتوس جيورجيو كيليني، الذي كان ضمن التشكيلة الأساسية، من إصابة خلال الإحماء ليحل دانييلي روجاني بديلا عنه.

وقدم إمبولي أداء قويا يختلف عن مركزه المتأخر، وتقدم بشكل مفاجئ في الدقيقة 28.

ومرر الغاني افري اكوا عرضية اصطدمت بلاعب يوفنتوس رودريجو بنتانكور لتتهيأ لكابوتو الذي حولها بإتقان في شباك الحارس فويتشيخ شتينسني.

وأطلق ميرالم بيانيتش تسديدة قوية ارتطمت بالقائم مع عودة يوفنتوس بقوة عقب الاستراحة حتى تعادل في الدقيقة 54.

وفقد إسماعيل بن ناصر لاعب إمبولي الكرة في منطقة الجزاء أمام باولو ديبالا وسقط اللاعبان على الأرض ليمنح الحكم ضربة جزاء ليوفنتوس وسط اعتراضات أصحاب الأرض.

وسجل رونالد ضربة الجزاء بنجاح. وبعد 16 دقيقة على إدراك التعادل، تلقى المهاجم البرتغالي تمريرة خارج منطقة الجزاء وسدد بقوة من مسافة 25 مترا ليسجل هدف الانتصار.

الرجاء البيضاوي يتأهل إلى المباراة النهائية على حساب انييمبا النيجيري بعد فوزه عليه ذهابا وإيابا (2-1)



لحسن مرزوقي

استطاع فريق الرجاء البيضاوي من تخطي عقبة فريق انييمبا النيجري بعد تحقيقه لنتيجة الفوز بهدفين لهدف ، و ذلك برسم إياب دور النصف النهائي من مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية ، علما أن مقابلة الذهاب بنيجيريا انتهت بفوز النسر الأخضر بهدف نظيف.

هذه المقابلة أجريت مساء يوم الأربعاء 24 أكتوبر الجاري بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، عرفت حضورا جماهيريا كبيرا تجاوز 45 الف متفرج ، كما بيعت جميع تذاكر المباراة قبل موعدها بساعات.

بداية المقابلة عرفت هجمات مكثفة لفريق الضيف و حاول عن طريق هجمات مرتدة من أن يفتتح باب التسجيل و تعديل نتيجة الذهاب، إلا أن براعة الحارس الزنيتي حال دون دخول الكرة لمرماه .على عكس من ذلك كانت هجمات فريق الرجاء البيضاوي ينقصها نوع من التركيز .

خلال الدقائق الأخيرة من الشوط الأول تحركت عناصر الرجاء البيضاوي، و ضيع اللاعب زكرياء حدراف هدفا محققا في الدقيقة الأولى من الوقت البدل الضائع بعد انفراده بالحارس النيجيري ، لكن كرته مرت بجانب القائم الأيمن .

و لأن اللاعب ابن مدينة الجديدة زكرياء حدراف أراد أن يكفر عن خطيئته ، استطاع أن يجعل الفريق الأخضر متقدما في هذا الشوط، و سجل الهدف الأول في الدقيقة 47 بعد خطأ من أحد المدافعين النيجيريين ، لينتهي الشوط الأول بفوز فريق الرجاء البيضاوي بهدف دون رد.

الشوط الثاني لم يخرج عن نطاق الشوط الأول ، هجمات متبادلة بين الفريقين ، مع سيطرة خفيفة من قبل الرجاء البيضاوي على وسط الميدان، و مع مرور الوقت ازدادت ثقة اللاعبين الرجاويين و تمكن المدافع النيجيري اسياكا من تسجيل هدف ضد مرماه ، و هو الهدف الثاني للرجاء البيضاوي في الدقيقة 88 ، لكن الرد جاء سريعا من قبل الفريق النيجيري الذي سجل هدفه الوحيد في الدقيقة 89 .

هذا و سيواجه فريق الرجاء البيضاوي في لقاء النهائي فريق فيتا كلوب من جمهورية الكونغو ، هذا الأخير الذي تأهل لهذا الدور على حساب المصري البورسعيدي و بحصة كبيرة 4-0 . هذا و تقابل فريق الرجاء البيضاوي وفيتا كلوب في دور المجموعات ، و انتهى لقاء الذهاب بالدار البيضاء بالتعادل السلبي بدون أهداف، لكن خلال الإياب بملعب الشهداء بكينتشاسا انتهت بفوز الفريق النيجيري بهدفين نظيفين.

الإصابة تحرم ميسي من كلاسيكو الأرض



الأناضول : أعلن نادي برشلونة الإسباني، غياب أسطورة الفريق ليونيل ميسي لمدة 3 أسابيع عن الملاعب، جراء الإصابة التى تعرض لها، السبت، خلال مباراة فريقه أمام إشبيلية التى انتهت بفوز البارسا 4-2.

وبهذه الإصابة، يغيب ميسي عن مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد فى الجولة العاشرة يوم 28 أكتوبر / تشرين أول الجاري

وأفادت الصفحة الرسمية لنادي برشلونة الإسباني على "تويتر" في بيان السبت: "أطباء نادي برشلونة يؤكدون إصابة ليو ميسي بكسر في عَظْمة نصف القطر لذراعه الأيمن".

وأضاف: "من المتوقع غيابه عن الملاعب لمدة قد تصل إلى ثلاثة أسابيع".

المنتخب الوطني المغربي يفوز على ضيفه جزر القمر بهدف للاشيء



الدار البيضاء – فاز المنتخب الوطني المغربي على ضيفه جزر القمر بهدف للاشيء، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم السبت على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم مباريات الجولة الثالثة ضمن المجموعة الثانية من تصفيات كأس افريقيا للأمم 2019.

وانتظر أسود الأطلس حتى الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع في الجولة الثانية (د90 +7) لتسجيل هدف الفوز عبر فيصل فجر من ضربة جزاء. ورفع المنتخب المغربي بعد هذا الفوز رصيده إلى 6 نقاط في المركز الثاني، بفارق نقطة واحدة عن المتصدر المنتخب الكاميروني الذي فاز أول أمس الجمعة على نظيره المالاوي (3 نقاط) بهدف للاشيء، فيما ظل منتخب جزر القمر في المركز الأخير بمجموع نقطة واحدة

إستوديو بلاقيود