ميسي يعترف: سبابي كان في الهواء وليس موجهًا للحكم المساعد

الأناضول:  اعترف الأرجنتيني ليونيل ميسي أنه تلفّظ بسباب بالفعل لكنه لم يكن موجهًا إلى الحكم المساعد الذي أدار مباراة فريقه أمام تشيلي بتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم بروسيا 2018.

وفي تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، قال ميسي "بالفعل تلفظت بسباب لكنه كان في الهواء ولم يكن المقصود منه حكم المباراة المساعد".

وأضاف "لقد أخطرت مسؤولي الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بذلك، وسيقومون بنقل تصريحاتي إلى الاتحاد الدولي للعبة فيفا".

وقررت اللجنة التأديبية للفيفا أمس الثلاثاء، إيقاف ميسي أربع مباريات دولية لإهانته حكم مباراة منتخب بلاده أمام تشيلي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 مع غرامة مالية 10 آلاف و164 دولار.

وبعدها أعلن الاتحاد الأرجنتيني للعبة الاستئناف ضد القرار الصادر بشأن إيقاف ميسي.

وكان ميسي قد أهان حكم الراية لـ"عدم احتسابه خطأ ارتكب ضده" في الدقائق الأخيرة من اللقاء أمام تشيلي، ما أثار غضب اللاعب الأرجنتيني ليقوم بـ"شتم الحكم بعد نهاية اللقاء مباشرة" وهو ما أظهرته الكاميرات التليفزيونية.

يذكر أن مباراة الأرجنتين وتشيلي قد انتهت بفوز راقصي "التانغو" بهدف دون رد.

واعتبر نادي برشلونة عقوبة الإيقاف أربع مباريات المفروضة على اللاعب الأرجنتيني غير عادلة وغير متناسبة على الإطلاق مع الأمر."

وتابع "وأخيرا يود برشلونة تكرار دعمه لميسي الذي يعد مثالا يحتذى به فيما يتعلق بالانضباط داخل الملعب وخارجه."

وسيغيب ميسي (29 عاما) عن مباريات الأرجنتين أمام أوروجواي وفنزويلا وبيرو بينما سيكون أفضل لاعب بالعالم خمس مرات بوسعه اللعب في ختام التصفيات أمام الإكوادور في العاشر من أكتوبر تشرين الأول.

وتحتل الأرجنتين المركز الخامس بتصفيات أمريكا الجنوبية وبفارق نقطة واحدة عن آخر المراكز المؤهلة بشكل مباشر لكأس العالم.

وتتأهل أول أربعة منتخبات مباشرة لكأس العالم العام المقبل بينما سيلعب صاحب المركز الخامس مواجهة فاصلة مع بطل تصفيات الأوقيانوس على بطاقة أخرى للظهور في روسيا. بلاقيود

بفضل تسديدة نيمار, البرازيل أول المتأهلين لكأس العالم 2018

نيمار لاعب البرازيل يحتفل بتسجيل هدف في مرمى باراجواي في مباراة الفريقين في تصفيات أمريكا الجنوبية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم يوم الثلاثاء. تصوير: رويترز.

ساو باولو (رويترز) - تجاوز نيمار بعض التدخلات العنيفة وإهدار ركلة جزاء ليسجل هدفا رائعا بمجهود فردي ويقود البرازيل للفوز 3-صفر على باراجواي وضمان التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وحققت البرازيل فوزها الثامن على التوالي، وبعد تفوق بيرو 2-1 على أوروجواي في وقت لاحق يوم الثلاثاء، ضمن رفاق نيمار إنهاء التصفيات المقامة بين عشرة منتخبات في أول أربعة مراكز والظهور في روسيا.

وتتصدر البرازيل الترتيب برصيد 33 نقطة قبل أربع مباريات على النهاية متقدمة بفارق 11 نقطة على غريمتها الأرجنتين التي تراجعت للمركز الخامس بعد الهزيمة 2-صفر خارج ملعبها أمام بوليفيا في غياب قائدها الموقوف ليونيل ميسي. وتتأهل الفرق الأربعة الأولى مباشرة لكأس العالم. ويخوض صاحب المركز الخامس مباراتي ذهاب وإياب في الملحق مع بطل تصفيات الأوقيانوس.

وتحتل باراجواي المركز الثامن ولديها 18 نقطة وبفارق الأهداف عن بيرو صاحبة المركز السابع.

وشهدت بداية المباراة سلسلة من المخالفات ضد نيمار لكن الفرصة الأولى كانت للاعب باراجواي درليس جونزاليس الذي تعجل في التسديد لتذهب الكرة خارج المرمى.

وأهدر لاعب الوسط هرنان بيريز فرصة أخرى لصالح باراجواي قبل أن يفتتح فيليب كوتينيو التسجيل للبرازيل في الدقيقة 34 باستاد كورنثيانز.

وتبادل لاعب ليفربول الكرة بسلاسة مع باولينيو قبل أن يسدد بقدمه اليسرى في شباك الحارس أنطوني سيلفا في الزاوية البعيدة.

وحصل نيمار على ركلة جزاء في بداية الشوط الثاني لكن أسلوبه في التنفيذ، الذي يعتمد على الركض ثم التوقف قبل التسديد، فشل في خداع سيلفا وأنقذ الحارس محاولته بقفزة إلى اليمين ثم تصدى للمتابعة.

وعوض نيمار إهدار ركلة الجزاء بعد عشر دقائق أخرى فانطلق من الجناح الأيسر في منتصف ملعب فريقه وتجاوز محاولات الإعاقة متجها لمنطقة الجزاء قبل أن يضع الكرة عكس اتجاه سيلفا في الشباك.

وواجه نيمار، الذي اعتقد أنه سجل هدفا ثانيا عندما تابع الكرة إلى الشباك من موقف تسلل، المزيد من العنف من جانب باراجواي التي نادرا ما هددت أليسون حارس البرازيل في الشوط الثاني.

واختتم الظهير الأيسر مارسيلو النتيجة بهدف جيد آخر في الدقائق الأخيرة لصالح البرازيل التي عززت سجلها في تصفيات امريكا الجنوبية بانتصار جديد.

 

وقلصت بيرو الفارق مع الأرجنتين إلى أربع نقاط عقب الفوز على أوروجواي وحافظت على آمال التأهل لكأس العالم لأول مرة منذ 1982

أنطوني سيلفا حارس مرمى منتخب باراجواي يحاول إنقاذ هدف سجله نيمار لاعب البرازيل في مباراة الفريقين في تصفيات أمريكا الجنوبية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم يوم الثلاثاء. تصوير  رويترز.

لاعبون منتخب البرازيل يحتفلون بعد فوزهم في مباراتهم ضد باراجواي وضمان تأهل منتخب بلادهم لكأس العالم 2018 يوم الثلاثاء. تصوير:  رويترز

 

توقيف ليونيل ميسي 4 مباريات دولية ابتداء من اليوم

رويترز: أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الثلاثاء ايقاف ليونيل ميسي قائد منتخب الأرجنتين لأربع مباريات رسمية دولية بداية من مواجهة بوليفيا في تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا في وقت لاحق اليوم.

وقال الفيفا في بيان إن سبب الايقاف يرجع "لتوجيهه (ميسي) كلمات مهينة لمساعد الحكم" خلال الفوز 1-صفر على تشيلي بتصفيات أمريكا الجنوبية يوم الجمعة الماضي.

وقال الفيفا قبل المباراة التي تستضيفها لاباز في وقت لاحق اليوم "باقي فترة العقوبة ستفرض على مباريات الأرجنتين في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم."  بلاقيود

وتطبق العقوبة حصريا في المباريات الدولية اعتبارا من مباراة الثلاثاء ضد بوليفيا، وليس مباريات فريقه برشلونة الاسباني.

المنتخب المغربي لكرة السلة يتأهل إلى الأدوار النهائية عقب فوزه على نظيره الجزائري

لقطات من مباراة اليوم السبت بين المنتخب المغربي والجزائري, تصوير القناة الأولى المغربية

تأهل المنتخب الوطني المغربي إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم لكرة السلة 2017 بعد انتصاره على نظيره الجزائري بحصة 77 مقابل 71 في المباراة التي جمعت بينهما اليوم السبت بالقاعة الأولمبية رادس، ضواحي تونس العاصمة، برسم منافسات إياب المرحلة الثانية لتصفيات المنطقة الإفريقية الأولى.
 والتحق المنتخب المغربي في النهائيات بنظيره التونسي، الذي كان قد حجز أمس البطاقة الأولى عن هذه المنطقة، بعد أن جمع ست نقاط، مع مباراة ناقصة سيجريها غدا مع نظيره الجزائري وهي شكلية، متبوعا بالمنتخب المغربي في المركز الثاني بمجموع ست نقاط من أربع مباريات ثم منتخب الجزائر بنقطتين جمعها من ثلاث مباريات.
 وتعد هذه الهزيمة هي الثالثة بالنسبة للخماسي الجزائري ضمن ثلاث مباريات، مما يحرمه من المشاركة في النهائيات الافريقية.
 ويتأهل المنتخب الأول والثاني في الترتيب النهائي إلى النهائيات الافريقية المقررة في برازافيل بالكونغو ما بين 18 و 30 غشت القادم .
 وكان المنتخب التونسي أنهى دورة الذهاب التي أقيمت بالجزائر في المركز الأول برصيد 4 نقاط متقدما على المغرب (3 نقاط) والجزائر (نقطتان).
 ويعد المغرب عاشر منتخب يتأهل إلى النهائيات المقررة ببرازافيل ، بعد كل من نيجيريا (حامل اللقب) الكونغو (البلد المنظم) و مصر و اوغندا و الموزمبيق و جمهورية الكونغو الديمقراطية و تونس وكوت ديفوار. وتضم النهائيات 16 فريقا ، 12 منهم يبلغون المنافسة بعد التصفيات ، أما البقية فهم ، الكونغو (البلد المنظم) ونيجيريا (حامل اللقب) اضافة الى بطاقتي دعوة اثنتين (ويلد كارد). بلاقيود
  نتائج دورة الاياب : الجمعة:  تونس .............. المغرب 71- 57.
  السبت:  الجزائر ............ المغرب 71- 77.

 الاحد 26 مارس:  تونس .......... الجزائر .
الترتيب النقاط لعب  1- تونس 6 3.
2- المغرب  6 4.
3- الجزائر 3 3.

ثنائية ميسي تقود برشلونة لتخطي بلنسية العنيد

(رويترز الرياضية) - هز ليونيل ميسي الشباك مرتين ليقود برشلونة حامل اللقب للفوز 4-2 على بلنسية العنيد اليوم الأحد ليستمر في مطاردة ريال مدريد المتصدر على لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.
وفي وقت سابق سجل انطوان جريزمان للمرة الخامسة في أربع مباريات الدوري وصنع هدفا آخر ليقود اتليتيكو مدريد للفوز 3-1 على اشبيلية ليقترب بفارق نقطتين فقط من فريق المدرب خورخي سامباولي صاحب المركز الثالث.
وفاجأ الياكيم مانجالا المعار من مانشستر سيتي الجماهير في نو كامب ووضع بلنسية في المقدمة بضربة رأس في الدقيقة 29 لكن لويس سواريز أدرك التعادل على الفور لبرشلونة بعد رمية تماس نفذها نيمار.
وحصل المهاجم القادم من اوروجواي على ركلة جزاء بعد عرقلة من مانجالا الذي طرد لحصوله على إنذارين.
وتفوق ميسي على دييجو الفيس، الحارس المتخصص في التصدي لركلات الجزاء، للمرة الثانية هذا الموسم ليتقدم برشلونة في الدقيقة 45 لكن منير الحدادي المعار من الفريق القطالوني أدرك التعادل لبلنسية في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.
وسيطر برشلونة على الشوط الثاني وتقدم للمرة الثانية عبر ميسي الذي سدد كرة منخفضة داخل شباك الفيس.
وفرط الفريق الزائر في فرصة التعادل بعدما تباطأ الحدادي في تسديد الكرة ليخطفها منه جيرار بيكي.
وهز اندريه جوميز لاعب برشلونة الشباك للمرة الأولى مع فريقه الجديد عندما حول تمريرة عرضية من نيمار الى داخل مرمى فريقه السابق.
ويحتل برشلونة المركز الثاني برصيد 63 نقطة متأخرا بفارق نقطتين عن ريال مدريد بينما يملك اشبيلية 57 نقطة في المركز الثالث متقدما بنقطتين على اتليتيكو. بلاقيود

ريال مدريد يعزز صدارته لـ : الليغا, بفوز صعب على بيلباو

تصوير الأناضول

الأناضول:  عزز فريق ريال مدريد، اليوم السبت، صدارته للدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) ليبقى منفردًا على القمة.

وتغلب ريال مدريد بصعوبة على مضيفه أتليتك بيلباو بهدفين لهدف في الجولة الثامنة والعشرين للمسابقة.

وبهذا الفوز، ارتفع رصيد الملكي إلى 65 نقطة في الصدارة وله مباراة مؤجلة، بينما تجمد رصيد أتليتك بيلباو عند 44 نقطة في المركز السابع.

وجاءت بداية المباراة سريعة من جانب الريال الذي دخل اللقاء مهاجمًا منذ أول دقيقة في رحلة بحث عن هدف يربك به حسابات المنافس.

ومع حلول الدقيقة 25 تمكن الملكي من تسجيل هدف التقدم عن طريق الفرنسي كريم بنزيما، ليخرج الريال متقدمًا في شوط المباراة الأول بهدف نظيف.

وزادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، حيث تمكن أتليتك بيلباو صاحب الأرض والجمهور من تسجيل التعادل عن طريق اريتز ادوريز زوبيلديا في الدقيقة 65.

وبعدها بثلاث دقائق استعاد ريال مدريد التقدم من جديد بتسجيله للهدف الثاني والثلاث نقاط عن طريق كاسيميرو. بلاقيود

إستوديو بلاقيود