ميسي ونيمار مهددان بعدم المشاركة في نهائي أبطال أوروبا

الأناضول:   يواجه ثنائي برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا شبح عدم المشاركة مع الفريق الكروي في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في حالة تأهله لها والتي ستقام في كارديف الويلزية. 

ووفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن ميسي ونيمار قد لا يتمكنا من دخول بريطانيا إذا لم يتم حل مشاكلهما القضائية في إسبانيا والمتعلقة بالتهرب الضريبي. 

وفي تصريحات صحفية، قال السلوفيني أليكسندر سيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي (يويفا)، " ميسي ونيمار لديهما مشاكل قضائية ومتهمان بالتهرب الضريبي، بإمكاننا التخيل أنهما قد لا يتمكنا من الدخول إلى بريطانيا ومن ثم فإنه في حالة تأهل برشلونة للنهائي لن يشاركا في هذا اللقاء، وهذا أمر خطير للغاية". 

وأضاف: "مازلت أشعر بالإحباط بسبب ما تعرض له أوريير لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي عندما كان فريقه سيواجه أرسنال الإنجليزي في النسخة الحالية للبطولة القارية، وإذا كان هذا تعامل السلطات البريطانية مع أي لاعب لديه محاكمة جارية فإن العديد من اللاعبين الذين يعانون من القضايا سيتخوفون ولن يذهبوا إلى بريطانيا لخوض المباريات القارية". 

الدفاع الحسني يتراجع إلى المركز الثالث بعد الهزيمة التي مني بها اليوم على أرضية اتحاد الفتح الرياضي والرجاء ينتصر على اتحاد طنجة

أرشيف

فاز فريق اتحاد الفتح الرياضي على ضيفه الدفاع الحسني الجديدي بهدف للاشيء، في المباراة التي جمعت بينمها مساء اليوم الأحد على أرضية ملعب المركب الرياضي ولي العهد الأمير مولاي الحسن بالرباط ،برسم منافسات الدورة التاسعة عشرة، للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب لكرة القدم، لأندية القسم الوطني الأول.
وسجل هدف المباراة الوحيد اللاعب ابراهيم البحري في الدقيقة 62.
 ورفع فريق اتحاد الفتح الرياضي، عقب هذا الفوز، وهو السادس له في الموسم، والثاني على التوالي، مقابل خمسة تعادلات وسبع هزائم، مع مباراة ناقصة ضد فريق الجيش الملكي سيجريها يوم فاتح مارس المقبل، رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثامن، إلى جانب فريقي المغرب التطواني المتعادل أمس مع مضيفه شباب أطلس خنيفرة (0-0) و أولمبيك آسفي الفائز اليوم على ضيفه النادي القنيطري بهدفين لواحد .
 أما فريق الدفاع الحسني الجديدي، الذي مني بالهزيمة الثانية في الموسم، بعد الأولى في الدورة الأولى أمام مضيفه اتحاد طنجة (4-1)، فتراجع إلى المركز الثالث، بعد أن تجمد رصيده عند 37 نقطة جمعها من 10 انتصارات وسبعة تعادلات .

الرجاء يحقق رابع انتصاراته بعد الفوز على مضيفه اتحاد طنجة

 واصل نادي الرجاء البيضاوي سلسلة نتائجه الجيدة بتحقيق انتصاره الرابع على التوالي، على حساب مضيفه اتحاد طنجة في قمة مباريات الدورة 19 بهدفين لواحد.

وقلب فريق "النسور الخضر" في الشوط الثاني تخلفه بهدف كان قد سجله لطنجة اللاعب هيرفي من ضربة جزاء، لانتصار بهدفين تناوب على تسجيلهما كل من عمر المنصوري وليما مابيدي.
 وبتحقيقه لانتصاره العاشر هذا الموسم، ارتقى فريق الرجاء إلى المركز الثاني برصيد 38 نقطة، خلف الوداد المتصدر بفارق نقطتين، وظل اتحاد طنجة خامسا برصيد 30 نقطة.
 وتميزت الدورة بانفراد فريق الوداد البيضاوي بصدارة الترتيب بعد تفوقه على ضيفه نهضة بركان بهدف للاشيء كان من توقيع أمين العطوشي، وتحقيق فريق الجيش الملكي فوزه السادس في الموسم، مكنه من الصعود إلى المركز السادس بمجموع 25 نقطة، فيما تأزمت وضعية فريق النادي القنيطري في أسفل الترتيب ب13 نقطة، بعد أن مني بالهزيمة الثانية عشرة في الموسم مقابل ثلاثة انتصارات وأربعة تعادلات.

هدف حاسم من ميسي اليوم الأحد يقود برشلونة لفوز ثمين على أتليتيكو مدريد

ميسي قبل انطلاق مباراة فريقه برشلونة امام اتليتيكو مدريد بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد. تصوير:  رويترز.

رويترز -   أحرز ليونيل ميسي هدفا حاسما قرب النهاية للمرة الثانية في أسبوع واحد ليقود برشلونة لفوز ثمين بنتيجة 2-1 على مضيفه أتليتيكو مدريد وانتزاع صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم الأحد.

وتقدم رافينيا بهدف لبرشلونة في الدقيقة 64 وأدرك المدافع دييجو جودين التعادل بعد ست دقائق ليستعيد ذكريات الهدف الذي سجله في برشلونة وقاد أتليتيكو لإحراز لقب الدوري في مايو أيار 2014.

وقبل أربع دقائق من نهاية الوقت الأصلي سدد ميسي كرة ارتدت من الدفاع وتابعها من مدى قريب ليحرز هدف الانتصار لبرشلونة.

وأصبح رصيد برشلونة 54 نقطة من 24 مباراة وبفارق نقطتين عن ريال مدريد الذي لعب 22 مباراة لكنه سيحل ضيفا على فياريال في وقت لاحق يوم الاحد ويتبقى له بعدها مباراة مؤجلة. ويملك أشبيلية 52 نقطة أيضا.

وبقي أتليتيكو في المركز الرابع برصيد 45 نقطة من 24 مباراة.

وبدا أن برشلونة لا يزال يعاني من فقدان الثقة بعد هزيمة قاسية 4-صفر في ضيافة باريس سان جيرمان في ذهاب دور 16 بدوري أبطال أوروبا وبدأ المباراة بشكل متواضع لكن الحارس مارك أندريه تير شتيجن أنقذ سلسلة من الفرص الخطيرة.

لكن ميسي كرر ما فعله أمام ليجانيس في الجولة الماضية عندما سجل هدف الانتصار 2-1 من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة ونجح مجددا في إعادة برشلونة للطريق الصحيح في المنافسة على اللقب.

الوداد البيضاوي يحافظ على الصدارة بفوزه على ضيفه نهضة بركان بهدف للاشيء

فاز فريق الوداد البيضاوي على ضيفه نهضة بركان بهدف للاشيء في المباراة التي جمعت بينهما، مساء اليوم السبت على أرضية المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، برسم منافسات الدورة التاسعة عشرة للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب لكرة القدم، لأندية القسم الوطني الأول.
 وعقب هذا الفوز، الذي تحقق بفضل هدف اللاعب أمين عطوشي في الدقيقة 45+1 وال11 للوداد في بطولة هذا الموسم، مقابل هزيمة واحدة وسبعة تعادلات، حافظ فريق الوداد البيضاوي على مركزه في صدارة الترتيب برصيد 40 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن الدفاع الحسني الجديدي الذي يحل ضيفا غدا الأحد على اتحاد الفتح الرياضي.
 بالمقابل لم يستطع نهضة بركان تحقيق الانتصار السادس على التوالي، والاقتراب أكثر من فرق الصدارة، ليظل في المركز الرابع برصيد 34 نقطة، جمعها من عشرة انتصارات، وأربع هزائم، ومثلها تعادلات.
 وفي اللقاء الآخر الذي جرى اليوم، فاز فريق الجيش الملكي خارج ميدانه على الكوكب المراكشي بهدفين لواحد، وقعهما كل من محمد كمال في الدقيقة 15، وأبوبكر تونغارا في الدقيقة 75، فيما سجل هدف الكوكب محمد الفقيه في الدقيقة 50 من ضربة جزاء.
 وبتحقيقه لنتيجة الفوز، انفرد فريق الجيش الملكي بالمركز السادس برصيد 25 نقطة، جمعها من ستة انتصارات، مقابل خمس هزائم، وسبعة تعادلات، فيما مني الكوكب المراكشي بالهزيمة ال11 هذا الموسم، مقابل خمسة انتصارات وثلاثة تعادلات، ليتجمد رصيده عند النقطة 18 في المركز 14.

ريال مدريد المتصدر يسقط أمام بلنسية المتعثر

كريستيانو مهاجم ريال خلال مباراة بلنسية بدوري اسبانيا اليوم الأربعاء - رويترز

رويترز - خسر ريال مدريد بشكل مفاجئ 2-1 أمام بلنسية المتعثر ليهدر فرصة لتوسيع الفارق في صدارة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم يوم الأربعاء ويتجرع الهزيمة الثانية في المسابقة هذا الموسم.

افتتح سيموني زازا - الذي قضى فترة إعارة غير سعيدة مع وست هام يونايتد في وقت سابق هذا الموسم - التسجيل لبلنسية بعد خمس دقائق من البداية بتسديدة رائعة.

وبعدها أصاب فابيان أوريانا فريق المدرب زين الدين زيدان بصدمة أخرى عندما ضاعف التقدم في الدقيقة التاسعة.

وأعاد كريستيانو رونالدو ريال إلى المنافسة بتقليص الفارق من ضربة رأس متقنة قبل نهاية الشوط الأول لكن الفريق الزائر عجز عن إضافة مزيد من الأهداف بعد الاستراحة.

ويبقى ريال في الصدارة برصيد 52 نقطة بفارق نقطة واحدة عن غريمه برشلونة وثلاث نقاط عن اشبيلية ثالث الترتيب وتتبقى لفريق زيدان مباراة مؤجلة.

كان من المفترض أن تلعب المباراة في ديسمبر كانون الأول الماضي لكنها تأجلت بسبب مشاركة ريال في كأس العالم للأندية.

ويمر بلنسية بموسم سيء على مستوى النتائج لكنه استهل لقاء الأربعاء بقوة وتقدم عبر زازا - المنضم إلى صفوفه الشهر الماضي على سبيل الإعارة من يوفنتوس - ليحرز هدفه الثاني على التوالي بعدما هز شباك أتليتيك بيلباو في الفوز 2-صفر يوم الأحد الماضي.

ولم يستفق ريال من الصدمة حتى استقبل هدفا ثانيا بعدما مرر زازا إلى لويس ناني لينقل الكرة إلى أوريانا الذي سدد بين ساقي الحارس كيلور نافاس ليعزز تفوق أصحاب الضيافة.

وكاد منير الحدادي يسجل هدفا ثالثا لكن مارسيلو تصدى لتسديدته ثم ساهم الظهير البرازيلي في هدف ريال بتمريرة عرضية حولها رونالدو برأسه إلى شباك الحارس دييجو ألفيس.

ونزل جاريث بيل بديلا في الشوط الثاني لتعزيز هجوم ريال دون جدوى بينما طالب بلنسية بركلة جزاء لصالح منير لم يحتسبها الحكم.

ركلة جزاء ميسي تنقذ برشلونة من تعثر جديد

ليونيل ميسي لاعب برشلونة يسجل هدفا في ليجانيس في مباراة الفريقين في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم الأحد. تصوير ألبرت جي - رويترز.

برشلونة (رويترز) - سجل ليونيل ميسي هدفا من ركلة جزاء قرب النهاية ليفوز برشلونة 2-1 على ليجانيس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم الأحد وسط انقسام في كامب نو إذ يبدو أن الفريق لم ينجح في التعافي بعد من الخسارة الأوروبية الثقيلة أمام باريس سان جيرمان.

وأحرز ميسي هدفي برشلونة وجاء الهدف الثاني من ركلة جزاء بالدقيقة 90 ليحقق الفريق انتصارا غير مقنع ويحتفظ بآمال الاحتفاظ باللقب لكنها كانت ليلة صعبة أخرى للمدرب لويس إنريكي الذي تعرض لصيحات استهجان من مجموعة من مشجعي برشلونة.

وتقدم برشلونة - الذي خسر 4-صفر أمام سان جيرمان في دوري الأبطال الأسبوع الماضي - بهدف مبكر سجله ميسي بعد مرور أربع دقائق لكن ليجانيس أدرك التعادل عن طريق أوناي لوبيز بعد خطأ فادح من سيرجي روبرتو بالدقيقة 71.

وحصل نيمار على ركلة جزاء نفذها ميسي بنجاح ليخطف الانتصار لبرشلونة ويواصل منافسة ريال مدريد المتصدر ويخفف الضغوط المفروضة على المدرب لويس إنريكي.

وتعرض مدرب برشلونة لصيحات استهجان من مجموعة كبيرة من المشجعين لكنه تلقى الدعم أيضا من مشجعين متحمسين آخرين.

وأصبح رصيد برشلونة 51 نقطة وتقدم إلى المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن ريال المتصدر الذي يتبقى له مباراتان مؤجلتان بينما يأتي أشبيلية ثالثا وله 49 نقطة.

إستوديو بلاقيود