العداء المغربي سفيان البقالي يهدي المغرب ثاني ميدالية ذهبية



تاراغونا (إسبانيا) – أهدى العداء المغربي سفيان البقالي المغرب ثاني ميدالياته الذهبية، بعد احتلاله للمركز الأول في مسافة 3000 متر موانع ضمن ألعاب البحر الأبيض المتوسط تاراغونا 2018 المنظمة من 22 يونيو إلى 1 يوليوز.

وأنهى البقالي وصيف بطل العالم 2017 بلندن مسافة السباق في 8د و20ث و99ج/100.

ومنح البقالي خامس ميدالية للمغرب بعد ذهبية وفضية كل من أمكناسي والسايح في رياضة الكراطي، وبرونزيتي المبارز الكرد، ولاعب الجيدو عماد باسو.

ومن أصل 113 رياضيا يمثلون المغرب في هذه المسابقة الرياضية التي ستتواصل إلى غاية فاتح يوليوز المقبل، استحوذت ألعاب القوى على حصة الأسد بمشاركة 23 لاعبا تليها كرة القدم (18) والجيدو (10) والتيكواندو (8) والكراطي (7) والملاكمة (7) والمصارعة والغولف والفروسية (5) والكرة الطائرة الشاطئية (4) والسباحة والدراجة والكرة الحديدية (3) ورفع الأثقال والتنس والرماية (2) والمسايفة والجمباز (1).

الاتحاد المغربي يتمسك بالمدرب رينارد رغم الخروج المبكر من المونديال



الأناضول: أعرب مسؤول في الاتحاد المغربي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، عن تمسك الاتحاد بالمدير الفني للمنتخب المغربي، الفرنسي هيرفي رينارد، رغم الخروج من الدور الأول من نهائيات كأس العالم في روسيا.

وتتردد أنباء عن سعي كل من الاتحادين الجزائري والمصري إلى الاستعانة بخدمات رينارد، بفضل خبرته الطويلة في إفريقيا، والمستوى الجيد الذي قدمه "أسوط الأطلس" (المغرب) في مجموعة صعبة بالمونديال.

وقال المسؤول المغربي، طلب عدم نشر اسمه لأسباب إدارية، للأناضول، إن الاتحاد "لا يفكر في الاستغناء عن خدمات المدرب الفرنسي بعد المونديال.. الاتحاد راضٍ حتى اللحظة عن عمل رينارد مع المنتخب".

وأشار إلى أن "عقد رينارد مع الاتحاد المغربي مازال ساريًا إلى غاية عام 2022.. لدينا مشاريع بعيدة المدى مع هذا المدرب، ولا نفكر حاليًا في التوقف في منتصف الطريق".

وتابع: "المنتخب الوطني خرج بشرف من الدور الأول للمونديال.. قدمنا أداء كبيرا ونستحق التأهل، لولا جزئيات لا أريد الخوض فيها.. لدينا منتخب قوي ومتماسك، وعلينا الحفاظ عليه".

ومضى قائلًا إن "كأس إفريقيا للأمم على الأبواب (العام المقبل)، ونتطلع إلى تحقيق إنجاز أفضل من الذي حققناه في الدورة الأخيرة بالغابون (خرج من دور ربع النهائي)".

وغادر المنتخب المغربي مونديال روسيا من الدور الأول، بعد تلقيه هزيمتين من إيران والبرتغال بهدف دون رد في كل مبارة، وتعادله مع إسبانيا بهدفين لكل منهما، ليتذيل المجموعة الثانية بنقطة واحدة.

وقدم "أسود الأطلس" أفضل أداء مقارنة بالمنتخبات العربية الثلاثة الأخرى، التي خرجت أيضًا من الدور الأول، وهي: مصر، تونس والسعودية.

وخلف أداء المنتخب ارتياحًا لدى فئة واسعة من جماهير الساحرة المستديرة في المغرب، وهي تطالب بالحفاظ على اللاعبين والطاقم الفني.

مونديال 2018: المنتخب المغربي يتعادل مع نظيره الإسباني بهدفين لمثلهما في مباراة كبيرة لأسود الأطلس



كاليننغراد – قدم أسود الأطلس مباراة كبيرة أمام المنتخب الإسباني بطل العالم سنة 2010، بتعادلهم معه بهدفين لمثلهما في المباراة التي جمعت بينهما، مساء اليوم الاثنين، بملعب كاليننغراد، برسم الجولة الثالثة من المجموعة الثانية، ضمن نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وافتتح قلب الهجوم المغربي خالد بوطيب نتيجة اللقاء في الدقيقة 14، بعد أن استغل سوء تفاهم بين انييستا وراموس، لينفرد بالحارس ديخيا ويضع كرة مركزة في الشباك، قبل أن يتمكن ايسكو من تعديل النتيجة لصالح المنتخب الإسباني بعد مرور 5 دقائق.

وحافظ المنتخب المغربي على تركيزه في الجولة الثانية، وأحرج المنتخب الإسباني بتسجيله للهدف الثاني في مرمى ديخيا من ضربة ركنية نفذها، بكل دقة، فيصل فجر وجدت في استقبالها يوسف النصيري الذي ارتقى أمام العملاق راموس معلنا عن هز الشباك الإسبانية للمرة الثانية.

وفي وقت كان فيه أسود الأطلس يسيرون نحو تحقيق فوز مستحق تمكن المنتخب الإسباني من تسجيل هدف التعادل في الوقت بدل الضائع بواسطة اياغو اسباس بعد الاحتكام لتقنية للفيديو.

هيرفي رونار ..أسود الأطلس سيقدمون أقصى ما لديهم أمام المنتخب الإسباني



كالينينغراد (روسيا) – قال مدرب المنتخب الوطني هيرفي رونار ،اليوم الأحد ، إن أسود الأطلس مصممون على خلق مشاكل للمنتخب الإسباني، غدا الإثنين خلال المباراة الثالثة والأخيرة التي ستجمع بين المنتخبين في إطار دوري المجموعات من نهائيات كأس العالم (المجوعة الثانية).
وأضاف رونار، خلال مؤتمر صحفي عشية المباراة، “ستكون مباراة صعبة بالنظر إلى قيمة الخصم، لكن الأكثر إيلاما هو كوننا سنخوض المباراة ونحن ندرك سلفا أننا خارج المنافسة ويتعين علينا حزم حقائبنا بعد نهاية اللقاء”.
واعتبر أيضا أنه “من الظلم التام أن نتعرض للإقصاء ” قبل اللقاء الأخير، و”من الناحية النفسية ، سيكون من الصعب علينا خوض المباراة في ظل هذه الظروف الصعبة”.

وفي معرض تقييمه الأولي لأداء أسود الأطلس في هذه النسخة من كأس العالم، قال الناخب الوطني إنه لو أتيحت له الفرصة لإعادة خوض هذه المنافسة “فلن يقدم على إجراء تغييرات كثيرة”، خاصة أن العناصر الوطنية تركت “انطباعا استثنائيا”، معربا عن “فخره لقيادة الفريق خلال هذه البطولة، ومساهمته في بناء الفريق شيئا فشيئا”.
وسجل رونار أن اللاعبين أبانوا عن “طاقة وقوة ذهنية استثنائية”، لكن خيبة الأمل كبيرة لكوننا لم نأت إلى روسيا لمغادرة البطولة منذ الدور الأول، معتبرا أنه “لم ينجح شخصيا في مهمته”.

وفي معرض رده على الانتقادات التي وجهت حول غياب قلب هجوم حقيقي للمنتخب، اعتبر رونار أن “العمل الجماعي هو الذي يمكن من تحقيق الفعالية”، مؤكدا ، في المقابل، أنه “بالرغم من امتلاك الفريق لقوة ذهنية استثنائية فإنه فشل في تحقيق هذه المعادلة”.

وقال هيرفي رونار إن اللاعبين سيقدون أمام المنتخب الإسباني أقصى ما لديهم، كما أنهم يتمتعون بحالة بدنية جيدة، معربا عن أمله في “أن يكون الجميع في حالة نفسية جيدة ، مثل ما كان عليه الحال في مباراة البرتغال، وتقديم كرة قدم جيدة و”سنلعب كما لو كنا في مباراة ستحسم في أمر تأهلنا “.

“ستعرف المباراة حضورا جماهيريا غفيرا على غرار ما حصل في آخر مباراة ضد البرتغال بملعب لوجنيكي بموسكو، “التي عشنا فيها أجواء استثنائية بحضور حوالي 40 ألف مشجع مغربي كانوا يرددون النشيد الوطني ويؤازرون اللاعبين، ويعبرون عن حبهم لهذا الفريق ،الذي قدم بدوره مباراة استئنائية ومتميزة”.

المباراة الرسمية للحرس الملكي .. التلميذ الضابط (الحرس الملكي) سعد الجابري يفوز بالبجائزة

garde royale M1 95e34

الرباط –  فاز التلميذ الضابط (الحرس الملكي) سعد الجابري رفقة الفرس “أفالون لافال”، مساء أمس الجمعة، بجائزة المرحومة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا آمنة، المدرجة ضمن منافسات المباراة الرسمية للقفز على الحواجز في رياضة الفروسية، التي ينظمها الحرس الملكي على مدى ثلاثة أيام بحلبة الحسن الثاني بالمشور السعيد بالرباط، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية

رونالدو.. فوجئنا بالشراسة المغربية في المونديال




الأناضول: قال البرتغالي كريستيانو رونالدو، إنه فوجئ بشراسة المغرب خلال المواجهة التي جمعت بينهما في الجولة الثانية للمجموعة الثانية من بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا، والتي انتهت بفوز منتخب بلاده بهدف نظيف.

وفي مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، أضاف "فوجئنا بالأداء القوي والشراسة والروح القتالية من جانب لاعبي المغرب طوال شوطي المباراة".

وأضاف "الأهم أننا حصدنا ثلاث نقاط غالية، وأرغب في مواصلة العمل والتأهل إلى الدور المقبل للمونديال، فأهدافنا دائما ما نحددها خطوة بخطوة".

واختتم رونالدو تصريحاته بالقول "سنحاول بذل قصارى جهدنا خلال لقاء إيران الأخير، واعتلاء صدارة المجموعة".

وبفوز اليوم، ارتفع رصيد البرتغال إلى 4 نقاط في الصدارة، فيما تذيل المغرب الترتيب بلا رصيد من النقاط بعد تلقيه الهزيمة الثانية في المسابقة.

وودّع المنتخب المغربي، اليوم الأربعاء، فعاليات بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا بعد الهزيمة من نظيره البرتغالي بهدف نظيف في الجولة الثانية للمجموعة الثانية للبطولة. بذلك، ارتفع رصيد البرتغال إلى 4 نقاط في الصدارة، بينما تذيل المغرب الترتيب بلا رصيد من النقاط بعد تلقيه الهزيمة الثانية في المسابقة. 

إستوديو بلاقيود