فريــق الفتــح الرياضــي السطاتي لكــرة القــدم المصغرة يتــوج بطــــلا ويفوز بكأس العرش

00 635ad

سطات : محمد جنان

فــاز كما هــو معلــوم فريــق الفتح الرياضي السطاتي لكرة القدم المصغرة بلقب كأس العرش للموسم الرياضي 2017/2018 بعد فوزه المستحق في المبارة النهائية التي احتضنتها القاعة المغطاة التابعة للمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط مساء يوم السبت 17 نونبر 2018 على جمعية المدينة العليا القنيطرة بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين .

 وقــــد تميز هذا اللقاء الكروي بحضور جمهور غفير من محبي الفريقين وفعاليات منتخبة محلية وإقليمية  التي أبت إلا أن تحل بالعاصمة الرباط من أجل مساندة أبناء حسن بارة الذي يسعى جاهدا رفقة الطاقم المرافق له لإعلاء راية كرة القدم السطاتية وإبقائها شامخة في المحافل الكروي الوطنية رغم شح الإمكانيات المادية والمعنية واللوجيستكية.

هـــذا وقد تناوب على فتح باب تسجيل أهداف فريق الفتح الرياضي السطاتي في هذه المبارة كل من محمد جواد في الدقيقتين 13 و35 وسعد الكنية في الدقيقة 14 في حين وقع الهدف الأول لفريق جمعية المدينة العليا القنيطرة اللاعب حمزة الرواس في الدقيقة 20 ،وزميله خالد كوري الذي سجل الهدف الثاني في الدقيقة 36 من عمر المقابلة، وبهذا التتويج الذي يعد الثاني من نوعه للفريق بعد تحقيقه الفوز ببطولة كأس العرش من داخل القاعة المغطاة بحي العيون سنة 2016 على حساب اتحاد سبو يكون أشبال بارة قد خلقوا الحدث والفرجة وسط أجواء احتفالية ميزها الحضور المكثف لأنصار الفريق ، وبالتالي العودة بالكأس الفضية التي تسلمها عميد الفريق من يد مولاي رشيد الى عاصمة الشاوية سطات. 

 ومن خلال تصاريح متفرقة للجريدة لبعض أنصار الفريق المتوج الذين اكتفوا بمشاهدة المقابلة عبر شاشات التلفزة ، أكدوا على أن الجمهور السطاتي الكروي أكدوا أن الفريق الشاب شرف كرة القدم السطاتية، وأعاد الاعتبار إلى ما فقده فريق الأم النهضة الرياضية السطاتية لكرة القدم من أمجاد خالدة مازال يتغنى بها الكبير والصغير ،

وبهذا الفوز الذي أكيد يضيف المتحدثون أنفسهم، جاء ثمرة جهود كل مكونات الفريق من طاقم تقني وإداري فضلا عن الجمهور السطاتي المساند القوي للفريق والمتتبع لمسيرته الرياضية،

و سيعيد الجماهير الرياضية بكثرة الى مقاعد القاعات والملاعب الرياضية ،الشيء الذي يستحق التشجيع والدعم من طرف المسؤولين والقائمين على الشأن الرياضي بالمدينة التي كانت في أمس الحاجة الى مثل هذه المبادرات والنتائج الايجابية التي افتقدها الجمهور الرياضي السطاتي منذ سنين،فهل سيحرك هذا التتويج المستحق والفوز بكأس العرش نفوس المسؤولين المعنيين لتحريك منح الدعم والمساندة لهؤلاء الأبطال الشباب ؟ أم أن صنابير الدعم ستظل حبيسة الحسابات السياسوية الضيقة ومغلقة في وجه أبناء حسن بارة والطاقم المرافق له ،وستبقى معه نافدة حلم الأطفال والشباب التي فتحت مؤخرا معلقة فوق كف عفريت إلى أجل غير مسمى؟ إنه نداء نوجهه باسم الفريق والجماهير المتتبعة لمسيرته الكروية ، نتمنى أن يجد الآذان الصاغية


تظاهرة رياضية بإفران على هامش المؤتمر الدراسي الإفريقي لكرة السلة

01 58f98

محمد الخولاني

بتعاون مع المؤسسة الدولية لكرة السلة FIB-- نظمت الجامعة الدولية والجامعة المغربية لكل السلة الاتفاقية الإفريقية لكرة السلة ميني باسكيط (3،3) يومي 17 و18 نونبر 2018 بإفران بمشاركة حوالي 20 دولة إفريقية.

وقد أطلقت هذه المنظمة الدولية خلال السنة الجارية حملات تهم كرة السلة خاصة "ميني باسكيط" بتنظيم اتفاقية دولية بكل قارة، الأولى منها جرت بقارة أوروبا وبالضبط بالبرتغال خلال شهر يونيو المنصرم بمشاركة مسؤولين مغاربة عن هذه الرياضة ،ثم تمت بعدها بأستراليا . وهذه المرة بإفريقيا وتم اختيار المغرب كضيف هذا الحدث الدولي لقارة إفريقيا واحتضانه لهذا الملتقى الدولي بافران  


وعلى هامش هذا الملتقى الإفريقي الدراسي نظم نادي مشليفن لكرة السلة تظاهرة كبرى استضاف إليها تلاميذ المؤسسات التعليمية الأربعة بمدينة إفران للمشاركة في الأنشطة الرياضية، والاستفادة من ورشات خاصة بهذه اللعبة .

وفي خضم هذه الأنشطة أشرف عامل الإقليم وممثل المؤسسة الدولية لكرة السلة وممثل عن الجامعة المغربية لكرة السلة و ورئيس فريق مشليفن لكرة السلة بإفران ، على توزيع كرات على كل تلميذ ، بحضور منتدبين يمثلون حوالي 20 دولة من الطوكو وتونس والسينغال ومدغشقر والغابون والكاميرون والجمهورية الديمقراطية للكونغو وجزيرة موريس وساحل العاج ورواندا وجزر القمر ... فضلا عن خبراء دوليين من سويسرا وبلجيكا ومغاربة طبعا تقاسموا جميعا خلال يومي 17و18 نونبر الحالي تجربة ميني باسكيط مع نظرائهم الأفارقة .

نهضة بركان يحرز اللقب للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على وداد فاس بالضربات الترجيحية (3-2)



الرباط – ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، اليوم الأحد، المباراة النهائية لنيل كأس العرش في كرة القدم لموسم 2017-2018، التي احتضنها المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وجمعت بين فريقي نهضة بركان ووداد فاس.

وأسفر اللقاء عن فوز فريق النهضة البركانية بالضربات الترجيحية 3 – 2 بعد انتهاء الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بالتعادل هدفين لمثلهما، ليحرز بذلك الكأس للمرة الأولى في تاريخه.

ولدى وصول صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد إلى المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، استعرض سموه تشكيلة من القوات المسلحة الملكية أدت التحية قبل أن يتقدم للسلام على سموه وزير الشباب والرياضة، ورئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، ووالي جهة الرباط سلا القنيطرة وعامل عمالة الرباط .

كما تقدم للسلام على صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، والجنرال دو بريكاد القائد المنتدب للحامية العسكرية للرباط سلا، ورئيس مجلس عمالة الرباط، والنائب الأول لرئيس مجلس جماعة الرباط ، ورئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ومدير المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله.

ووسط هتافات وتصفيقات آلاف الجماهير التي قدمت من مختلف ربوع المملكة لتتبع هذا العرس الكروي وتشجيع الفريقين المتباريين، التحق صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد بالمنصة الشرفية.

وبعد تحية العلم على نغمات النشيد الوطني، توجه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد إلى أرضية الملعب حيث تقدم للسلام على سموه أعضاء مكتب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وطاقم التحكيم بقيادة الحكم الدولي سمير الكزاز، ومسيرو ولاعبو فريقي نهضة بركان ووداد فاس.

وبعد أخذ صور تذكارية للفريقين وطاقم التحكيم مع صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، أعطى سموه الانطلاقة الرسمية للمباراة قبل أن يلتحق سموه مجددا بالمنصة الشرفية لتتبع أطوارها الشيقة.

وفي أعقاب هذه المباراة التي جرت في أجواء تطبعها الروح الرياضية العالية، ووسط تصفيقات وهتافات الجمهور الغفير الذي حج إلى المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، سلم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد كأس العرش لكرة القدم داخل القاعة لسعد كنية عميد فريق الفتح السطاتي، الفائز بلقب ثالث دورة على حساب المدينة العليا القنيطرة (3-2) ، وكذا كأس العرش لكرة القدم النسوية لعزيزة رباح عميدة فريق الجيش الملكي الفائز على فريق أطلس 05 لفقيه بنصالح (11-0)، قبل أن يسلم سموه كأس العرش لعميد فريق نهضة بركان اللاعب عزيز محمد .


المنتخب المغربي يفوز بميدانه على نظيره الكاميروني بهدفين للاشيء وينتزع صدارة المجموعة



الدار البيضاء – انتزع المنتخب المغربي صدارة المجموعة الثانية بعد فوزه بميدانه على نظيره الكاميروني بهدفين للاشيء، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الجمعة، على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم منافسات الجولة الخامسة من تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2019.

وسجل ثنائية المنتخب المغربي لاعب أجاكس أمستردام الهولندي حكيم زياش في الدقيقتين 54 من ضرية جزاء و66، ليحقق أسود الأطلس أول فوز رسمي لهم في تاريخ مواجهاتهم مع الأسود الغير مرودة.

ورفع أسود الأطلس بعد هذا الفوز رصيدهم إلى 10 نقاط، لينتزعوا صدارة المجموعة، بفارق نقطتين عن المنتخب الكاميروني، فيما يحتل منتخب مالاوي المركز الثالث بمجموع أربع نقاط، متبوعا بحزر القمر في المركز الأخير ( نقطتان).

ويستقبل غدا السبت منتخب جزر القمر نظيره المالاوي برسم الجولة ذاتها.

ثلاثة أبطال مغاربة يفوزون بأحزمة أول بطولة للنخبة الدولية للمواي طاي بالأردن



عمان – تمكن الأبطال المغاربة الثلاثة، المشاركين في أول بطولة للنخبة الدولية للمواي طاي، التي احتضنتها العاصمة عمان، مساء امس الجمعة، من الفوز بأحزمة ألقابهم الخاصة بفئة الأوزان التي شاركوا في إطارها.

وحققت العناصر الوطنية الثلاثة نتائج إيجابية، حيث فاز المهدي أوباحمو على خصمه إسلام كمال هلال من مصر بالضربة القاضية خلال المباراة التي جمعت بينهما برسم وزن (أقل من 63 كلغ)، فيما انتهت بنفس الضربة القاضية، المباراة التي فاز بها سفيان مرزاق في الجولة الأولى لوزن (أقل من 75 كلغ) أمام خصمه أسامة داوود من سوريا.

وبدورها، حسمت كوثر باعراب، مباراتها التي تنافست ضمنها مع البطلة التونسية أحلام الغول بالنقط خلال النزال الذي جمعهما برسم وزن (أقل من 60 كلغ).

وأشاد المدير التقني لبطولة النخبة الدولية للمواي طاي، لحسن الهلالي، بأداء اللاعبين المغاربة الثلاثة الذين تم اختيارهم كنخبة من أجود العناصر العربية، مشيرا إلى النتائج الإيجابية التي حققها البطلان المغربيان وكذا البطلة المغربية الناشئة التي قدمت أداء جيدا واستطاعت الفوز على التونسية وصيفة بطلة العرب وإفريقيا.

وأكد الهلالي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالمناسبة، أن هذا التتويج لم يأتي صدفة بل جاء نتيجة الاعداد الجيد الذي تشرف عليه الإدارة التقنية، مشيرا إلى أن المغرب بلد رائد في هذه الرياضة على الصعيد الدولي، حيث يحتل دائما المراكز الأولى وسبق له إحراز ألقاب قارية وعربية وعالمية عديدة.

وأضاف أن هؤلاء الأبطال الشباب، الذين أظهروا مستوى “المواي طاي” المغربي، يتجهون في الطريق الصحيح ويخطون خطوات الأبطال الذين سبقوهم، مشيرا إلى أنه ستتم مواكبتهم في مسيرتهم خصوصا في البطولات العالمية المقبلة. وعرفت هذه التظاهرة الرياضية، التي نظمها الإتحاد الأردني للمواي طاي بتعاون مع اتحاد الإمارات للمواي طاي والكيك بوكسينغ، بمدينة الحسين للشباب، مشاركة ألمع الأبطال المنتمين لـ 14 دولة عربية من ضمنها المغرب.

وضم الوفد المغربي الذي شارك في هذه البطولة، بالإضافة إلى الأبطال الثلاثة، كلا من المدرب أحمد الشيخ بارا امباكي، والحكمان المصطفى الغنام وهشام الجوابري، فضلا عن عبد الكريم الهلالي رئيس الجامعة الملكية المغربية لرياضات الكيك بوكسينغ، المواي طاي، الصافات والرياضات المماثلة

ريال مدريد يحقق انتصارا طال انتظاره في دوري إسبانيا على حساب بلد الوليد


سيرجيو راموس لاعب ريال مدريد يحتفل بإحراز هدف في مرمى ريال بلد الوليد بدوري الدرجة الأولى الإسباني يوم السبت. تصوير: رويترز.

مدريد (رويترز) - أنهى ريال مدريد انتظاره الطويل لتحقيق الفوز في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بتغلبه على ريال بلد الوليد 2-صفر يوم السبت بفضل هدفين قبل النهاية في أول مباراة يقودها المدرب المؤقت سانتياجو سولاري على أرض بطل أوروبا المتعثر في المسابقة المحلية.

منح البرازيلي الشاب فينيسيوس المدرب الجديد والجماهير الغاضبة في سانتياجو برنابيو بارقة أمل في الدقيقة 83 بعد أن انطلق من الناحية اليسرى وأطلق تسديدة غيرت اتجاهها بشدة بعد اصطدامها بكيكي أوليفاس لاعب بلد الوليد ليتم احتسابه هدفا لصالح مدافع الضيوف.

وبدا ريال محظوظا لعدم تراجعه في النتيجة مرتين في الشوط الثاني بعد أن سدد روبن الكاراز وتوني بيا في العارضة لكن أصحاب الأرض حسموا أول انتصار في ست مباريات في الدوري بعد أن سجل القائد سيرجيو راموس من ركلة جزاء في الدقيقة 88.

ودفع هذا الانتصار بريال من المركز التاسع إلى السادس مؤقتا برصيد 17 نقطة متراجعا بفارق أربع نقاط خلف برشلونة الذي سيلاقي رايو فايكانو في وقت لاحق يوم السبت.

وأضاع أتليتيكو مدريد فرصة اعتلاء قمة الترتيب بعد أن تلقت شباكه هدفا قبل النهاية ليتعادل 1-1 خارج ملعبه أمام جاره ليجانيس في وقت سابق يوم السبت لتتواصل المسيرة السيئة لأتليتيكو أمام منافسه المتواضع القادم من مدريد.

منح المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان فريق المدرب دييجو سيميوني التقدم بركلة حرة رائعة في الدقيقة 69 في مباراة بدت متقاربة بشدة على استاد بوتاركي.

لكن ليجانيس رد بهدف المهاجم جيدو كاريو الذي انقض على كرة شاردة في الدقيقة 82 بعد أن ارتدت تمريرة عرضية من رودريجو تارين من باطن العارضة.

وفشل أتليتيكو في الفوز بثلاث مباريات أمام ليجانيس منذ صعود الأخير لدوري الاضواء لأول مرة عام 2016. وتعادل الفريقان سلبيا في أول مباراتين جمعت بينهما في بوتاركي.

ويحتل أتليتيكو المركز الثاني برصيد 20 نقطة متراجعا بفارق نقطة واحدة عن برشلونة حامل اللقب.

إستوديو بلاقيود