ميسي يتألق ويقود برشلونة لانتصار كبير على اسبانيول في قمة قطالونيا

02896 n 6c75d
ليونيل ميسي يحتفل بتسجيل الهدف الأول لبرشلونة في مرمى اسبانيول في مباراة الفريقين في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم السبت. تصوير:  رويترز.

مدريد (رويترز) - سجل ليونيل ميسي هدفين رائعين من ركلتين حرتين ليسحق برشلونة غريمه المحلي اسبانيول 4-صفر في قمة قطالونيا يوم السبت ويبتعد بفارق ثلاث نقاط في قمة دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم.

وحقق البطل، الذي بدأ المباراة متساويا مع اشبيلية واتليتيكو مدريد برصيد 28 نقطة، الانتصار في كورنيا بعد ان قدم ميسي عرضا رائعا عقب نحو أسبوع من حلوله في المركز الخامس في ترتيب جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم والتي اعلنت يوم الاثنين الماضي

استقبال حاشد لفريق الرجاء الرياضي بعد عودته إلى أرض الوطن متوجا بكأس الكاف



الدار البيضاء – حظي فريق الرجاء الرياضي البيضاوي ، بعد ظهر اليوم الاثنين، باستقبال جماهيري حاشد بمطار محمد الخامس الدولي ، عائدا من العاصمة الكونغولية كينشاسا متوجا بكأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم ( الكاف )على حساب فريق فيتا كلوب.

و هكذا ، تجمعت حشود غفيرة من أنصار الفريق البيضاوي في الفضاء الخارجي لمطار محمد الخامس الدولي ، حاملين الأعلام الخضراء و الرايات الوطنية ، مرتدين قمصان الفريق ، ومرددين الاغاني والهتافات التشجيعية ، فرحا بهذا التتويج التاريخي ، الذي يعيد فريق القلعة الخضراء الى مكانته الطبيعية ضمن أقوى فرق القارة السمراء .

وقد وجدت الحافلة التي تقل اللاعبين صعوبة في اختراق الطريق وسط الجماهير الغفيرة ،المحتفية بهذا الانجاز التاريخي ،الذي طال انتظاره ، و التي تبادلت التحية مع أبطال هذه الملحمة الكروية ،مرددة شعارات تمجد مسيرتهم الموفقة من قبيل “كامبيونيس كامبيونيس” (أبطال – أبطال) و”ديما ديما رجا” ، وغيرها من أغاني و أهازيج الالترات التي تبث الحماس في اللاعبين ، فارتسمت على محيا عناصر الفريق لحظة حبور خالدة ستبقى راسخة في أذهانهم.

وعاشت الدار البيضاء مساء أمس الأحد على إيقاع ليلة بيضاء، و مسيرات فرح حاشدة ، تتواصلت الى الساعات الاولى من صباح اليوم الاثنين ، احتفاء بالفوز التاريخي لفريق الرجاء الرياضي البيضاوي ( الكاف ) بعد أن تمكن من انتزاع اللقب من قلب العاصمة كينشاسا بالرغم من انهزامه أمام فريق فيتا كلوب الكونغولي بثلاثة أهداف لواحد ،علما انه تفوق في لقاء الذهاب بثلاتية نظيفة .

فمجرد إعلان الحكم الجنوب أفريقي فيكتور غوميز عن صافرة نهاية المباراة ، حتى اجتاحت الجماهير البيضاوية و في مقدمتهم ، أنصار الرجاء الرياضي أبرز شوارع و ساحات البيضاء ، حيث أطلق السائقون العنان لمنبهات سياراتهم ودراجاتهم النارية التي شكلت مواكب متواصلة على طول شوارع الحسن الثاني والجيش الملكي والروداني وساحة الأمم المتحدة وساحة الجامعة العربية ومن هناك الى كورنيش عين الدياب، عازفين سمفونية النصر الرائعة، شبيهة بتلك التي عزفها على المستطيل الأخضر أصدقاء العميد بدر بانون.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، قد أجرى عقب هذا التتويج ،مكالمة هاتفية مع رئيس النادي جواد الزيات، ومدرب الفريق خوان كارلوس غاريدو، وعميده بدر بانون، وأعرب لهم جلالته عن أحر تهانئه بهذا اللقب الذي يتوج مسارا متميزا.

وخلال هذه المكالمة الهاتفية، كلف جلالة الملك رئيس النادي ومدرب وعميد الفريق البيضاوي بإبلاغ تهانئه للاعبين وللطاقم ولمشجعي الفريق بهذا التتويج الهام الذي يشكل مصدر فخر لكافة الجمهور الرياضي وللشعب المغربي قاطبة.

و سيظل تاريخ الثاني من دجنبر الثاني من دجنبر 2018 ، محطة بارزة في سجل كرة القدم المغربية عموما و فريق الرجاء الرياضي ، إذ يؤرخ لملحمة بطولية من توقيع فريق القلعة الخضراء عقب تتويج غاب منذ سنة 2013 .

و يأتي هذا اللقب من جهة ،ليعزز السجل الذهبي لفريق الرجاء الرياضي ،الذي يعد واحد من أكثر الأندية تتويجا برصيد 11 لقبا للبطولة وثمانية كؤوس للعرش وثلاثة ألقاب لدوري أبطال إفريقيا ولقب لكأس الكنفدرالية “كاف”، وكأس السوبر والكأس الأفروآسيوية، كما أنه حل عام 2013 وصيفا لبطل العالم للأندية، ومن جهة أخرى ليكرس الطفرة التي تعيشها كرة القدم المغربية على مستوى الفرق او المنتخبات

الرجاء البيضاوي يتوج باللقب على حساب فيتا كلوب الكونغولي



كينشاسا – توج فريق الرجاء البيضاوي بلقب كأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، رغم هزيمته أمام فيتا لكوب الكونغولي بثلاثة أهداف لواحد، برسم إياب المباراة النهائية التي جمعت بينهما مساء اليوم الأحد على أرضية ملعب الشهداء بالعاصمة الكونغولية كينشاسا.

وتقدم “النسور الخضر” في نتيجة اللقاء عبر المايسترو عبد الإله الحافيظي في الدقيقة 21، قبل أن يعدل لفيتا كلوب جان مارك ماكوسو في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع من الجولة الأولى، ثم أضاف الفريق الكونغولي الهدفين الثاني والثالث عن طريق كل من مكوكو باتيزاديو (د71)، وفاريس نجوما (د74).

واستفاد فريق الرجاء البيضاوي من تفوقه في مباراة الذهاب التي جرت الأسبوع الماضي بالدار البيضاء على فيتا كلوب بثلاثة أهداف للاشيء.

وتوج الرجاء بلقبه الثاني في كأس الكونفدرالية، بعد أن كان قد أحرزه للمرة الأولى في تاريخه سنة 2003.

“الكاف” يرشح ستة لاعبين مغاربة لنيل جائزة أفضل لاعب إفريقي لسنة 2018



القاهرة – أعلنت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”، اليوم الجمعة، عن ترشيح ستة لاعبين مغاربة لنيل جائزة أفضل لاعب إفريقي لسنة 2018، من بين 34 لاعبا إفريقيا.

وأوضح بيان للكاف توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أن الأمر يتعلق باللاعبين الدوليين، مهدي بن عطية (جيفونتيس الإيطالي) وحكيم زياش (اجاكس امستردام) وأيوب الكعبي (هيبي شاينا فورتين)، وكذا محمود بنحليب واسماعيل حداد (الوداد البيضاوي).

وتضمنت فئة جائزة أحسن لاعب موهوب في السنة، يضيف البيان، الدولي المغربي أشرف حكيمي (بروسيا دورتموند الألماني) الذي رشحه الكاف إلى جانب خمسة لاعبين أفارقة آخرين.

ومن بين اللاعبين الأفارقة المرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب ايضا، المصري محمد صلاح (ليفربول) والجزائري رياض محرز (مانشستر سيتي) والمالي موسى ماريغا (بورتو البرتغالي) والنيجيري اليكس ايوبي (أرسنال) والسنغالي إدريسا غاي (إفرتون) والتونسي وهبي الخزري (سان تيتيان الفرنسي) والإيفواري ويلفريد زاها ( كريستال بالاس الانجليزي) والكاميروني فرانك كوم (الترجي التونسي). وفي فئة جائزة أحسن مدرب في السنة، رشحت الكونفدرالية، الناخب الوطني هيرفي رونار، إلى جانب 9 مدربين آخرين وهم مدربو منتخبات موريتانيا كورونتان مارتان، والسنغال أليو سيسي، ونيجيريا جيرنو روهر، ومدغشقر نيكولا ديبيس، إلى جانب رشيد الطاوسي (وفاق سطيف) وخوان كرالوس غاريدو (الرجاء البيضاوي) وفلورران ابينج (اس فيتا- الكونغو الديمقراطية) ، ومعين الشعباني (الترجي التونسي) وباتريس كارتيرون (الأهلي المصري).

كما رشحت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، 6 منتخبات افريقية ضمن فئة جائزة أفضل منتخب في السنة، وهي غينيا بيساو وكينيا ومدغشقر وموريتانيا واوغندا وزيمبابوي.

وفضلا عن ذلك، ضمت قائمة الترشيحات 15 لاعبة افريقية، ضمن فئة جائزة أحسن لاعبة افريقية في السنة، و5 مدربين لمنتخبات فرق نسوية إفريقية، وخمس منتخبات نسوية إفريقية.

وسيتم الإعلان عن الأسماء الفائزة وتوزيع الجوائز خلال حفل سيقام يوم 8 يناير المقبل بالعاصمة السنغالية دكار

تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم .. المنتخب المغربي يرتقي سبعة مراكز ويحتل الرتبة ال40



الرباط – ارتقى المنتخب المغربي لكرة القدم سبعة مراكز واحتل الرتبة ال40 برصيد 1440 نقطة ، حسب آخر تصنيف للاتحاد الدولي لكرة القدم لشهر نونبر 2018، الصادر اليوم الخميس.

وعلى الصعيد القاري ، حل المنتخب المغربي في المركز الثالث ، فيما حل منتخب السينغال أولا بمجموع 1505 نقطة (23 عالميا) ، متقدما على منتخب تونس (26 عالميا -1493 نقطة).

وكان المنتخب المغربي تغلب على منتخب الكاميرون 2-0 بالدار البيضاء برسم الجولة الخامسة من الإقصائيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم 2019 ، إلى جانب فوزه على منتخب تونس وديا (1-0).

وتصدر منتخب بلجيكا التصنيف الشهرى (1727 نقطة) ، فيما تراجع منتخب فرنسا ، بطل النسخة الأخيرة من كأس العالم التى أقيمت فى روسيا إلى المركز الثانى (1726 نقطة).

واحتفظ منتخب البرازيل ، الذى تغلب على منتخبي السعودية والأرجنتين وديا الشهر الحالي بالمركز الثالث ، أمام منتخب كرواتيا صاحب المركز الرابع.

— تصنيف أفضل عشرة منتخبات في العالم :

1 – بلجيكا ………………. ( 1727 نقطة)

2 – فرنسا ………………..(1726 نقطة)

3 – البرازيل ………………(1676 نقطة)

4 – كرواتيا ………………..(1634 نقطة)

5 – إنجلترا ……………….(1631 نقطة)

6 – البرتغال ……………..(1614 نقطة)

7 – أوروغواي ……………(1609 نقطة)

8 – سويسرا ……………(1599 نقطة)

9 – إسبانيا ……………..(1591 نقطة)

10 – الدنمارك ………….(1589 نقطة)

— تصنيف أفضل عشرة منتخبات إفريقية :

23 – السنغال ………………… (1505 نقطة)

26 – تونس …………………….(1493 نقطة)

40 – المغرب …………………. (1440 نقطة)

44 – نيجيريا ………………….. (1427 نقطة)

49 – الكونغو الديموقراطية …..(1420 نقطة)

51 – غانا ……………………….(1412 نقطة)

55 – الكاميرون ………………..(1394 نقطة)

56 – مصر …………………….. (1393 نقطة)

61 – بوركينا فاسو…………… (1371 نقطة)

64 – مالي ………………….. (1363 نقطة)

هيرفي رينارد .. هدفنا التتويج بأمم إفريقيا 2019



الأناضول : قال الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للمنتخب المغربي، الثلاثاء، إن شعار فريقه هو التتويج ببطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم التي ستقام بالكاميرون 2019.

وفي تصريح لوسائل الاعلام المغربية أضاف رينارد: "أهم شيء أضعه صوب عينيّ خلال الفترة المقبلة هو الظهور بمستوى متميز خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية، والتتويج باللقب القاري".

وتابع: "لدي قناعة تامة بالعناصر الحالية التي تمثل المنتخب المغربي، حيث إننا نمتلك لاعبين جيدين وقادرين على تحقيق الهدف المنشود بالتتويج بلقب أمم إفريقيا".

واستطرد: "سنضع على كاهلنا رسم البسمة والسعادة على وجوه الجماهير المغربية، ومحاولة المنافسة حتى النهاية على اللقب القاري".

وفاز المنتخب المغربي ببطولة كأس الأمم الإفريقية مرة واحدة عام 1976.

إستوديو بلاقيود