رينارد: لن أغادر منتخب المغرب لأي بلد إفريقي آخر

بلا قيود

00c 319 db359

الأناضول : نفى الفرنسي، هيرفي رينارد، المدير الفني للمنتخب المغربي لكرة القدم، مغادرة المنتخب المغربي أو دخوله في مفاوضات مباشرة مع اتحاد كروي آخر.

وقاد رينارد منتخب أسود الأطلسي خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي أقيمت في روسيا.

ومؤخرُا تواترت أنباء صحفية جزائرية، أشارت إلى قرب إشراف رينارد على المنتخب الجزائري.

وقال رينارد، في "تغريدة" له، على حسابه الرسمي، على "تويتر"، اليوم الثلاثاء، إنه "لن يشرف أبدًا على أي منتخب إفريقي، غير المنتخب المغربي"، والذي يربطه عقد معه إلى غاية سنة 2022.

وجاء في "تغريدة" المدرب لفرنسي، "يتحدث الكثير من الأشخاص عن مستقبلي مع المنتخب المغربي في وسائل الإعلام، من أجل إثارة الجدل، وإدخال الشك في نفوس المغاربة، ولو أنه من السابق لأوانه الحديث عما سيحدث".

وأضاف "هناك أمر واحد مؤكد، احترامًا للمغرب وللمغاربة، لن أغادر لأي بلد إفريقي آخر، مهما يكن ومهما حدث".

واختتم تدوينته بالقول "أولئك الذين يؤكدون رحيلي، مخطئون".

من جانبه، قال مسؤول في الاتحاد المغربي لكرة القدم، للأناضول، إن فوزي لقجع، رئيس الاتحاد، سيعقد بداية الأسبوع المقبل، اجتماعًا مغلقًا مع المدرب الفرنسي، "من أجل تدارس نتائج المونديال، بالإضافة إلى مجموعة من القضايا التي تهم المنتخب".

وأكد المسؤول ذاته، الذي رفض ذكر اسمه لأسباب إدارية، إن "مستقبل رينارد أو إمكانية رحيله عن المنتخب، غير مطروحة في الوقت الحالي إلا إذا كان له رأي آخر، كما أن الاجتماع لن يتدارس أبدًا مستقبل الإطار الفني في المغرب".

وشدد أيضًا على أن رئيس الاتحاد المغربي، سيعقد ندوة صحفية، في 24 يوليو/ تموز الجاري، من أجل الحديث عن كل الأمور المتعلقة بالمنتخب، والناخب الوطني.

يذكر أن هيرفي رينارد، سبق أن أكد في "تغريدة" أنه "لن يفرض أية شروط على الاتحاد المغربي، من أجل الاستمرار مع المنتخب".

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود