بثلاثية في مرمى ليفربول.. ريال مدريد بطل أوروبا للمرة الثالثة عشرة

بلا قيود



الأناضول: توّج ريال مدريد الإسباني، اليوم السبت، بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشرة في تاريخه.

وتغلب ريال مدريد على ليفربول بثلاثة أهداف لهدف في المباراة النهائية التي أقيمت على الملعب الأولمبي في العاصمة الأوكرانية كييف.


جاءت بداية الشوط الأول سريعة من جانب ليفربول حيث أحكم لاعبوه السيطرة على وسط الملعب معتمدين على الثلاثي الهجومي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبيرتو فيرمينيو.

في المقابل، مال أداء الريال للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة مع تضييق الخناق على ثلاثي الهجوم الإنجليزي.

وتعمد راموس سحب ذراح صلاح في اشتراك بينهما، ليسقط النجم المصري على كتفه ويبدأ في الصراخ من الألم في الدقيقة 25.

وحاول صلاح، التحامل على الإصابة، لعدة دقائق، لكنه في النهاية سقط على الأرض من شدة الألم، ليتم استبداله في الدقيقة 30 بزميله آدم لالانا.

وبعدها بتسع دقائق تعرض داني كارفاخال لإصابة ليتم إجراء تغيير اضطراري بنزول ناتشو بدلًا منه.

ومع حلول الدقيقة 42 ألغى حكم اللقاء هدفًا للفرنسي كريم بنزيما لسقوطه في مصيدة التسلل، تلاها تصويبة أخرى مرت بجوار القائم الأيمن لحارس ليفربول لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، وإن كانت السيطرة من جانب الريال حيث بادر بإحراز التقدم عن طريق بنزيما في الدقيقة 51 إثر خطأ فادح من حارس ليفربول لوريس كاريوس.

ولم يمر على هدف التقدم طويلًا فبعدها بأربع دقائق أدرك ليفربول التعادل عبر ماني الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها مباشرة في الشباك.

وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال تغييرًا هجوميًا بنزول الويلزي غاريث بيل بدلًا من إيسكو في الدقيقة 62.

ولم يمر على نزول بيل طويلًا ففي الدقيقة 65 أضاف الهدف الثاني للريال إثر مزدوجة خلفية في الشباك.

وكادت أن تشهد الدقيقة 70 هدف التعادل عندما سدد ماني كرة أرضية قوية اصطدمت بالقائم الأيمن للحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

وفي الوقت الذي بحث فيه ليفربول عن التعادل، جاءت الدقيقة 83 لتشهد معها رصاصة الرحمة لليفربول والهدف الثالث للريال عبر تسديدة بيل التي أخطأ الحارس كاريوس في تقدريها والإمساك بها لتسكن الشباك.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي الفريقين، ليخرج ريال مدريد فائزًا باللقاء.

e-max.it: your social media marketing partner

إستوديو بلاقيود