مسيرة احتجاجية بالرباط تطالب بإسقاط الساعة الإضافية واحترام إرادة الشعب

بلا قيود



بلاقيود

عاشت مدينة الرباط اليوم الأحد مع مسيرة احتجاجية نظمتها هيئات المجتمع المدني ، المسيرة العفوية جاءت بعدما أحس الشعب المغربي بهدر كرامته من قبل حكومة تدوس على حقوقه وتعتبره كأنه غير موجود

فقرار إصدار مرسوم يثبت الساعة غير القانونية إلى التوقيت القانوني، جاء بشكل ارتجالي ولم يراع مصلحة أكثر من 33 مليون مواطن مغربي بقدر مايراعي مصحة فئة ضيقة من المحظوظين

المحتجون في مسيرة الرباط اليوم رفعوا عدة شعارات تندد بالمرسوم المشؤوم المتعلق بترسيم الساعة المضافة وتثبيتها رغما على الشعب


وطالب المحتجون بمواصلة الحراك إلا أن يسقط مرسوم العثماني ، ويرجع المغرب إلى التوقيت القانوني للبلاد، ومن لم يعجبه توقيت "غرنيتش" فليرحل إلى البلاد التي توافق توقيته ويترك المغاربة على حالهم

كما ندد المحتجون بالتبعية العمياء التي تنهجها الحكومة المغربية، وصرحوا بأن الحكومة الحالية لاتمكل القرار ، و أنهم مجرد واجهة لتصريف أفعال جهات وراء الحجاب

ولم تخل المسيرة بمطالب سياسية واجتماعية واقتصادية عديدة


المسيرة التي أخلفت الوعد مع النقابيين والساسيين والأحزاب والبرلمانيين جرت عليهم انتقادات واسعة من قبل المحتجين، من قبيل أنهم "مستفيدون من ريع سياسي" على حساب مصالح الشعب الأساسية ،و"أنهم مغمسين في المرق"

وتجدر الإشارة أن القرار المتسرع والإرتجالي الذي اتخذته حكومة العثماني ليلة السبت 27 أكتوبر أدخل البلاد في حالة من الفوضى والمجهول من خلال المسيرات اليومية للتلاميذ والطلبة، حيث عجت جميع المدن المغربية بمسيرات يومية تطالب بإسقاط مرسوم إضافة الساعة، ولازالت المسيرات والإحتجاجات مستمرة ولايعرف إلى أين سيوصل عناد الحكومة البلاد؟


e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث

إستوديو بلاقيود